حكيم حكيم

حرب البيانات تشتعل بين حكيم و«الموسيقيين».. والجمهور يبحث عن الحقيقة

أحمد السنوسي الأحد، 08 سبتمبر 2019 - 05:54 م

حالة من التخبط شهدتها أروقة المكتب الإعلامي لنقابة المهن الموسيقية، وذلك عقب تعرض الفنان حكيم لحادث سير، أثار جدلا واسعا بين جمهور الفن في مصر والوطن العربي بحثا عن الحقيقة، خاصة مع تضارب تصريحات المطرب والنقابة بشأن الواقعة.

البداية كانت بنشر حكيم صورة لحادث سير، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، ليتساءل جمهوره عن حالته الصحية، فيما تسابقت وسائل الإعلام في الحصول على خبر عن الحالة الصحية للمطرب الشعبي الشهير، ليخرج "حكيم" في تصريحات خاصة لإحدى الصحف أكد خلالها أن حالته الصحية مستقرة، ولم يتعرض لحادث سير بل الصور لسيارة كانت تسير بجواره وهو من التقط تلك الصور.

واستنادًا إلى التصريح السابق، خرجت نقابة الموسيقيين، ببيان على لسان المستشار الإعلامي للنقابة طارق مرتضى، نفت خلاله ما تم تداوله من معلومات حول تعرّض ​الفنان المصري حكيم​ لحادث سير على طريق السويس في مصر، ونقله الى المستشفى، مؤكدًا أن حالته مستقرة وليست خطيرة.

وقال مرتضى: "حكيم بخير وبصحة جيدة، وما تردد ليس له أساس من الصحة، وهو في منزله ولم يتعرض لحادث سير"، موضحًا أن سيارة أخرى كانت تسير بجانب سيارة حكيم، هي التي تعرضت للحادث وانقلبت وتهشّمت، وقد كان الحادث قوياً أدى الى إنقلاب السيارة على الطريق، لكن حكيم بحالة جيدة ولم يكن متواجداً بالسيارة من الأساس.

لم ينته الأمر عند هذا الحد، فبعد تناول جميع المواقع الإخبارية لنفي تعرض حكيم لحادث سير، وفقًا لتصريحاته وكذلك البيان الصحفي الصادر عن الجهة الرسمية الأولى في الحديث عن أخبار المطربين، عاد "حكيم" للظهور مجددًا مساء أمس، ولكن هذه المرة عبر مقطع فيديو ساخر، على حسابه الرسمي بموقع "إنستجرام"، أعلن فيه وهو مبتسم تعرضه لحادث سيارة، لينفي تصريحاته الخاصة ويضرب ببيان نقابته عرض الحائط.

تصريحات حكيم الجديدة أشعلت أروقه نقابة الموسيقيين لتصدر بيانًا جديدًا استنكرت خلاله ما فعله المطرب، وأعلن طارق مرتضى المستشار الإعلامي للنقابة، استنكار ما فعله حكيم بمحاوله افتعال موجة إعلامية ضاربا بمشاعر محبيه وجماهيره عرض الحائط، ومتناسيا أن نقابة الموسيقيين تحركت بسرعه للاطمئنان عليه وطمأنت الجماهير على أحد نجوم الأغنيه المصرية.

"بوابة أخبار اليوم" تواصلت مع مدير المركز الإعلامي لنقابة المهن الموسيقية، والذي أكد أن النقابة لم تصدر أي بيان رسمي بشأن حادث الفنان حكيم، مشيرا إلى أن الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام عن المتسشار الإعلامي للنقابة طارق مرتضى كتبها عبر صفحته على موقع "فيس بوك"، مؤكدًا أنه ليس مخول للنقابة أن تصدر بيانات بشأن الحوادث المرورية للفنانين.

بعدها تواصل طارق مرتضى مع محرر "بوابة أخبار اليوم"، ليؤكد أن حكيم لم يتعرض لحادث سير كما يدعي ولكنه يتلاعب بمشاعر الجماهير، مؤكدًا أن حكيم من أصدقائه المقربين ولم يتعرض لحادث، مشددًا على أن البيانات الصادرة باسم النقابة بيانات رسمية.
 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة