إستخراج 20 معلقة و4 اشواط و7 فرشاه من معدة شاب مريض عقلياً إستخراج 20 معلقة و4 اشواط و7 فرشاه من معدة شاب مريض عقلياً

رئيس الجهاز الهضمي بجامعة المنصورة يعلق على استخراج 20 معلقة من معدة مريض

رضا خليل الأحد، 08 سبتمبر 2019 - 11:21 م

علق الدكتور أمجد فؤاد، رئيس الجهاز الهضمي بجامعة المنصورة، على استخراج أكثر من 20 ملعقة من معدة مريض، قائلًا: "هذه الحالة نادرة، ولا يوجد لها حالة مشابهة في تاريخ الطب".

وأوضح "فؤاد" ، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "on e"، اليوم الأحد، أنه لا يوجد شخص وجد به هذا الكم من المواد المعدنية، لافتَا إلى أن المريض عمره 21عامًا، ويعاني من ضمور في المخ، ولا يتحدث مطلقًا، ومنذ 6 شهور، شعر ببعض الألم في البطن، ولكن والدته لم تهتم بالأمر ظنًا منها أن هذا الأمر بسيط، ولكن بعد زيادة الألم، وتأثر شهيته، ووجود قيء مستمر، وفقدان الوزن، قامت والدته بالذهاب للكشف عليه.

وأضاف أنه عندما كشف إكلينيكيا على الشاب، وجد كتلة في الجهاز الهضمي للمريض، وعند إعداد أشعة ظهر له وجود أجسام معدنية في البطن، فتم إعداد له العديد من الإشعة المقطعية، فوجود أجسام معدنية كثيرة في معدة المريض، على هيئة معالق وشوك.

وتابع :" الشاب كان في حالة صحية سيئة، فقام بإعداد له منظار للأطلاع على ما في معدته بصورة أكبر،، فوجد حجم المعدة كبيرة جدًا وممتلئة بأجسام غريبة، وبعد اجراء عملية جراحية، استخرج أدوات مطبخ من معدة المريض، وكانت هناك مفاجئة حول وجود هذا العدد في معدة المريض"، مشيرا إلى أنه قام باستخراج 20 معلقة و4 شوك و7 فرشات أسنان من أحجام مختلفة، وقطعة من القماش والشعر، وخاتم وسلسلة من بطن المريض.

وأضاف أن الشاب قام بابتلاع هذا الكم من المعالق، لأنه غير واعي عقليًا، مشيرَا إلى أن والدته لاحظت تناقص كبير في اعداد الشوك والمعالق، ولكنها لم تتوقع أن يكون السبب ابتلاع نجلها لهم، مشيرًا إلى أن قام بالكشف على الأمعاء، بعد استخرج الواد المعدنية خوفًا من مرور اي شيء من المواد المعدية إليها، معقبًا: "الامور الآن جيدة، والمرض في المستشفى الآن يتلقى الرعاية اللازمة".

وأوضح أن ابتلاع هذه المواد المعدنية أدى لنوع من التقرحات وخلل إلى حدًا ما في حركة المعدة، وسيسير المريض على العلاج لفترة ما، لكي تعود المعدة لوظائفها الحيوية، لافتَا إلى أن المريض قام بالتوصل لطريقة طبية سليمة لابتلاع هذه الأدوات، من خلال رفع رقبته إلى السقف، لكي يكون الفم في استقامة واحدة مع المريء، وهذ الطريقة كانت تستعمل في المنظار المعدني منذ 50 عامًا.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة