رئيس جامعة الأزهر رئيس جامعة الأزهر

رئيس جامعة الأزهر يفتتح دورة المشورة وفحص راغبي الزواج

إسراء كارم الإثنين، 09 سبتمبر 2019 - 05:25 م

افتتحت، اليوم الاثنين، الدورة التدريبية التي ينظمها المركز الدولي الإسلامي للبحوث والدراسات السكانية بالجامعة برئاسة الدكتور جمال أبوالسرور، مدير المركز، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وبدعم من الاتحاد الأوروبي على «دليل المشورة والفحص لراغبي الزواج»، خلال الفترة من 9 – 11 سبتمبر الجاري.

 

وشارك في افتتاح فعاليات الدورة التدريبية الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، يرافقه الدكتور طارق سلمان، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والمشرف العام على قطاع المستشفيات.


وجدد رئيس الجامعة في بداية كلمته، تقديم التهنئة لإدارة المركز الدولي الإسلامي للبحوث والدراسات السكانية والعاملين به، بمناسبة صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على تطويره ليصبح «معهدًا دوليًا إسلاميًا للدراسات السكانية» يمنح الدرجات العلمية الأكاديمية «الدبلوم والماجستير والدكتوراه»، مع الإبقاء على المركز كوحدة ذات طابع خاص داخل المعهد.

 

وأكد رئيس الجامعة، للحضور، اهتمام الأزهر بقيادة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، بالحفاظ على الكيان الأسري، وحمايته بنشر التوعية الدينية والطبية السليمة بين المقبلين على الزواج، حقوقًا وواجبات، وكذلك بين المتزوجين، مشيدًا بدور المركز المشهود برئاسة الدكتور جمال أبو السرور، مدير المركز، وبالجهود التي يبذلها في هذا الإطار، وحرصه على بالتعاون مع كافة الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية.

 

وأوضح أن ذلك يأتي من استشعار الأزهر الشريف بحجم المشكلة ومساهمة في علاجها، من أجل ضمان تحقيق الاستقرار الأسري، بما يُحد من معدلات الطلاق، ويُسهم في تنشئة أجيال قادرة على العطاء في خدمة الدين والوطن والمجتمع والإنسانية بأسرها، مع التأكيد على مراعاة فقه الواقع، وتلبية متطلبات العصر.

 

وأكد رئيس جامعة الأزهر، أهمية هذه الدورات، التي تؤسس لبناء الوعي الديني والصحي بين المواطنين، عبر إعداد أدلة توعوية كالدليل التي بين أيدي المتدربين، والذي يقع عليه عبء ثقيل ومهمة عظيمة الشأن، بتبليغ الرسالة والمعلومات التي تدربوا عليها، وأداء واجبهم في الوعظ والإرشاد بالمساجد والتجمعات الشبابية وبين الأسر.

 

وأشار إلى أن المركز سبق وقد نظم عشرات الدورات التي تعالج قضايا ومشاكل جوهرية تهدد تماسك المجتمع، إضافة إلى أنه يُجري فحوص راغبي الزواج، ويعالج أمراض العقم، ويعد الكتب والأدلة الإرشادية النافعة صحيًا ومجتمعيًا، مثل كتاب «دليل المشورة والفحص لراغبي الزواج»، مثمنًا قرار فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، إنشاء وحدة لم شمل الأسرة، وإصلاح ذات البين، والتي نجحت في المهمة المنوطة بها، بنسبة عالية تجاوزت، وتمارس دورها بفعالية في جميع محافظات الجمهورية.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة