الفارس والأميرة الفارس والأميرة

ما لا تعرفه عن «الفارس والأميرة».. أول فيلم رسوم متحركة مصري

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 09 سبتمبر 2019 - 05:27 م

يُعرض فيلم «الفارس والأميرة»  للمخرج بشير الديك، ضمن الدورة الثالثة من مهرجان الجونة السينمائي، المقرر إقامته في الفترة من 19 إلى 27 سبتمبر المقبل.

ويعد فيلم «الفارس والأميرة» أول فيلم رسوم متحركة مصري، تم العمل عليه منذ سنوات طويلة، وواجه صعوبات إنتاجية كثيرة لتكلفته المرتفعة، بحسب تصريح منتج الفيلم عباس بن العباس، الذي أكد إن صناعة الفيلم شكل تحديًا، كوننا عملنا بطاقم مصري خالص، ورغم أنّ المشروع الذي انطلق منذ 20 عامًا واجهته بعض العثرات الإنتاجية في أوقات معينة، إلا أنّ حماسنا لم يفتر، وصممنا على تنفيذه لنؤكد وجود إمكانية واقعية لصناعة فيلم تحريك عربي بأياد عربية.

أحداث الفيلم مستوحاة من قصة تاريخية حقيقية، جرت في القرن السابع الميلادي، تدور حول شخصية محمد بن القاسم، الذي سمع بما يفعل القراصنة من عمليات سلب وانتهاك للنساء والأطفال المخطوفين في عرض البحر، فقرر ترك مدينته البصرة والذهاب في مغامرة مثيرة، ذات طابع خيالي، مع صديق عمره زيد، ومُعلمه أبو الأسود، لمقاتلة الملك الظالم "داهر" الذي كان يتقاسم مع القراصنة ما يحصلون عليه من غنائم وسبايا، خلال رحلته يتعرف ابن القاسم على الأميرة لبنى، ليبدأ رحلة أخرى يواجه فيها أقداره المُنتظرة.

ومن المقرر عرض الفيلم تجاريا في أكتوبر المقبل، بمصر وعدد من الدول العربية، ويضم كوكبة كبية من نجوم الفن محمد هنيدي، وماجد الكدواني، ودنيا سمير غانم، وعبدالرحمن أبوزهرة، وعبلة كامل، ومدحت صالح، ولقاء الخميسي، إضافة إلى الراحلين سعيد صالح وأمينة رزق، الفيلم سيناريو وإخراج بشير الديك، ومن رسوم فنان الكاريكاتير الراحل مصطفى حسين.

وأكد مدير مهرجان الجونة انتشال التميمي، أن فيلم "الفارس والأميرة" تكمن أهميته، في كونه أول فيلم تحريك عربي مُنفذ بالكامل من قِبل طاقم عربي. كما يمثل هذا الفيلم امتداد لحلم طال انتظاره في المنطقة، إذ تستكمل السينما المصرية والعربية ذلك الحلم الذي بدأته في ستينيات القرن الماضي.

وأكد أمير رمسيس المدير الفني للمهرجان، أنّ عرض فيلم الفارس والأميرة في فعاليات الدورة الثالثة في مهرجان الجونة السينمائي هو خطوة نفخر بها بلا شك، لريادته في اقتحام مجال كان عصيا على الإنتاج المصري والعربي، كما أنّ استضافة فيلم للكاتب والمخرج بشير الديك أحد الوجوه البارزة في جيل الواقعية الجديدة للسينما المصرية في عودة منتظرة هو إضافة كبيرة للمهرجان"، مضيفا: "يسعدنا انطلاق رحلة الفيلم من مهرجان الجونة السينمائي، الذي نعتبره واحدًا من المهرجانات المهمة الصاعدة في المنطقة بأكملها.. ونأمل أن تُسَهل هذه الخطوة عملية توزيع الفيلم، الذي قد يواجه نفس مشكلات توزيع أفلام السينما المستقلة بوجه عام".

 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة