المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية

تسلمها وزير البترول.. دعوة رسمية للرئيس للمشاركة في قمة الدول المصدرة للغاز

عواد شكشك الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 - 06:34 م

تسلم المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، من جابرييل اوبيانج ليما وزير البترول والثروة المعدنية والطاقة والصناعة بغينيا الاستوائية، دعوة رسمية من رئيس غينيا الاستوائية للرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية لحضور القمة الخامسة لمنتدى الدول المصدرة للغاز الطبيعى التي تستضيفها بلاده خلال الفترة من 26-29 نوفمبر المقبل.

 

والتقى الوزيران على هامش مشاركته في مؤتمر الطاقة العالمى بالعاصمة الإماراتية ابوظبى، حيث قال وزير البترول والثروة المعدنية والطاقة والصناعة بغينيا إن مصر نجحت في تعزيز مكانتها في سوق الغاز الطبيعى بشكل غير مسبوق، وسيستمر دورها في التنامى بصورة أكبر الفترة المقبلة.

 

وأكد وزير البترول والثروة المعدنية والطاقة والصناعة بغينيا رغبة بلاده في تقوية ودعم التعاون مع مصر في مجالات الطاقة والبترول والغاز من خلال الاستفادة من خبرات مصر في مجال انشاء وتشغيل المشروعات البترولية في صناعتى التكرير والبتروكيماويات والبنية التحتية لنقل البترول ، معربا عن تقدير بلاده لدور مصر المحورى في القارة الافريقية و جهودها لتحقيق التكامل بين دول القارة في ظل رئاستها للاتحاد الافريقى.

 

ومن جانبه ابدى المهندس طارق الملا ترحيب مصر بدعم التعاون البترولى مع غينيا الاستوائية في ظل متانة العلاقات التي تجمع البلدين مؤكدا ان مصر تولى أولوية للدول الافريقية للتعاون ونقل الخبرات اللازمة في صناعة البترول بما يسهم في تحقيق المنافع المشتركة للجانبين.

 

كما التقى الملا مع المهندسة هالى زواتى وزيرة الطاقة والثروة المعدنية بالمملكة الأردنية الهاشمية حيث تم بحث اوجه التعاون الثنائى بين البلدين في مجال الغاز الطبيعى والذى شهد تطورا كبيراً خلال العامين الأخيرين ، وتم استعراض موقف الأنشطة والمشروعات التي تقوم بها شركات الغاز الطبيعى المشتركة بين البلدين داخل المملكة الاردنية للمساهمة في تطوير وتنمية البنية التحتية لصناعة الغاز الطبيعى .

 

وعلى جانب آخر التقى المهندس طارق الملا مع وفد من شركة مبادلة الإماراتية برئاسة السيد مصبح الكعبى رئيس الشركة حيث تم بحث فرص تقوية التعاون بين الجانبين في ضوء اهتمام الشركة الإماراتية بضخ مزيد من الاستثمارات في قطاع البترول والغاز المصرى خاصة بعد ما لمسته في مصر من نجاح بعد دخولها ضمن شركاء حقل ظهر والاستحواذ على جزء من حصة شركة إينى الإيطالية .

 

و اكد وزير البترول أن الدولة المصرية تولى اهتماماً كبيراً بتشجيع وتحفيز الاستثمارات العربية في الاقتصاد المصرى خاصة في قطاعات حيوية كالبترول والغاز ، وأنها تعمل على تذليل التحديات أمام تلك الاستثمارات بما يضمن تحقيق المصالح المشتركة وجنى عوائد من تلك الاستثمارات تعود بالنفع على الاقتصاد المصرى .

 

وأكد رئيس شركة مبادلة الإماراتية أن مصر دولة جاذبة للاستثمارات فى قطاع البترول والغاز في ظل مايزخر به هذا القطاع من فرص استثمارية متنوعة وجاذبة واهتمام الدولة بتهيئة المناخ الملائم للاستثمار بما يحقق المنافع المشتركة ، مشيداً بما تحقق من انجاز زمنى في حقل ظهر العملاق للغاز الطبيعى للوصول الى كامل انتاجه خلال فترة وجيزة مشيرا الى أن ماتحقق في هذا الحقل يجعله من أهم العلامات في تاريخ صناعة الاستكشاف عن الغاز الطبيعى في مصر والعالم.

 

وتم الاتفاق خلال اللقاء على بدء دراسة العمل في مجال نقل وتوزيع المنتجات البترولية في اطار رغبة الشركة في تنويع استثماراتها في مصر في مجالات وانشطة مختلفة بصناعة البترول .

 

كما عقد الوزير اجتماعاً مع ماركو الفيرا الرئيس التنفيذي لشركة سنام الإيطالية للشئون الاقتصادية التي تقدم الحلول والتقنيات المتقدمة في صناعة الغاز ، وتم بحث فرص التعاون بين الجانبين في اطار ما حققته مصر من نتائج متميزة في هذه الصناعة وتحقيق الاكتفاء الذاتي والعودة للتصدير و امتلاكها إمكانيات وفرص واعدة لجذب مزيد من الاستثمارات خلال الفترة المقبلة في مجال الغاز الطبيعى خاصة وأنها صارت لاعبا رئيسيا في المنطقة ، وتم بحث امكانية مساهمة الشركة في تقديم احدث الحلول والتقنيات لنقل الغاز الطبيعى المضغوط للأنشطة الصناعية .

 

وخلال لقائه مع د. دانيال يورجين نائب رئيس شركة ihs market الامريكية تلقى الوزير دعوة للمشاركة في مؤتمر " سيراويك " اكبر واهم حدث دولى في مجال الطاقة خلال الرة من 9-13 مارس بالولايات المتحدة والذى تقوم الشركة بتنظيمه، وأوضح نائب رئيس الشركة الامريكية أن العالم يراقب ويتابع ماحدث في مصر من تطور سريع وغير مسبوق فى قطاع البترول والغاز بما يواكب التطورات الاقتصادية في الدولة المصرية.

 

ولفت إلى أن قطاع البترول في مصر يسير على الطريق الصحيح نحو التحول لمركز اقليمى لتجارة وتداول الغاز بعد تطوير البنية التحتية والتعاون مع الدول لاستثمار الغاز المكتشف في شرق المتوسط مشيداً في هذا الاطار بخطوة تكوين منتدى غاز شرق المتوسط والذى صار علامة هامة في سوق الغاز العالمى .



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة