جـلال عـارف جـلال عـارف

فى الصميم

رهان نتنياهو..!!

جلال عارف الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 - 08:54 م

كما هى العادة.. مطلوب من الفلسطينيين أن يدفعوا ثمن المزايدات السياسية فى الانتخابات الإسرائيلية التى تزداد اشتعالا هذه المرة مع صعود اليمين المتطرف، ومع مخاوف نتنياهو من أن السقوط فى الانتخابات يعنى دخول السجن كمحتال بدلا من الاحتفاظ برئاسة الحكومة.
يعلن نتنياهو أن أول قراراته إذا احتفظ برئاسة الحكومة هو ضم غور الأردن (٣٠٪ من مساحة الضفة الغربية) ويؤكد مرة أخرى ضم كل المستوطنات الإسرائيلية بالضفة للسيادة الإسرائيلية.
يعرف نتنياهو أن ذلك يعنى نهاية حل الدولتين وإغلاق كل الأبواب أمام أى حل سلمى للصراع.. ويفهم جيدا أنه يسير فى طريق ينسف أى فرصة لإقرار سلام عادل يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى، ويمثل - فى نفس الوقت - الفرصة الوحيدة لكى يعيش الكيان الصهيونى وينجو من سياساته العدوانية التوسعية التى تقوده إلى الانتحار.
خطورة تصريحات نتنياهو هذه المرة تأتى - قبل كل شىء - من تصرفه وكأنه يملك القرار الأمريكى، ومن يقينه (ومعه اليمين الإسرائيلى المتطرف) أن انحياز إدارة ترامب بلا حدود وأن ما بدأ بقرار القدس وبالحرب على وكالة غوث للاجئين الفلسطينيين وحصار السلطة الفلسطينية سوف يستمر.
وخطورة تصريحات نتنياهو تأتى أيضا من رهان إسرائيلى على أن الانقسام الفلسطينى لن ينتهى وأن هذه الجريمة فى حق شعب فلسطين وقضيته المصيرية لن تتوقف. وأن أمام إسرائيل فرصة لن تتكرر لكى تفرض الأمر الواقع بالقوة.. وبالإنحياز الأمريكي، وبعالم عربى فرقته الحروب الداخلية والتهديدات من القوى الإقليمية والخارجية ومن عصابات الإرهاب المنحط.
وسط هذا كله تبقى الحقيقة الأزلية: شعب فلسطين باق على أرضه والقدس باقية عاصمة لفلسطين العربية، والقوة - مهما كانت - لها حدود، والضعف أيضا له نهاية!!



الاخبار المرتبطة




السيسى فى قمة العالم السيسى فى قمة العالم السبت، 21 سبتمبر 2019 08:02 م
هدم الاستقرار.. خيانة هدم الاستقرار.. خيانة السبت، 21 سبتمبر 2019 07:56 م
فى مواجهة قوى الشر فى مواجهة قوى الشر السبت، 21 سبتمبر 2019 07:54 م
البروتوكول لماذا ؟! البروتوكول لماذا ؟! السبت، 21 سبتمبر 2019 07:52 م
الأولى بالرعاية الأولى بالرعاية السبت، 21 سبتمبر 2019 07:51 م
قواتنا تاج على رؤوسنا قواتنا تاج على رؤوسنا السبت، 21 سبتمبر 2019 07:50 م
قوتنا الذاتية هى التى تحمى وتردع قوتنا الذاتية هى التى تحمى وتردع السبت، 21 سبتمبر 2019 07:48 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة