صورة أرشيفية صورة أرشيفية

مكتبة الإسكندرية: إعادة نشر رسالة عن الإسكندرية القديمة للفلكي

أمنية كريم الخميس، 12 سبتمبر 2019 - 12:04 م

يُعقِّب على الكتاب الأستاذ الدكتور فتحي أبو عيانة، أستاذ الجغرافيا بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، ونائب رئيس الجمعية الجغرافية المصرية، و الدكتورة منى حجاج، أستاذ الآثار والدراسات اليونانية والرومانية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، ورئيس جمعية الآثار بالإسكندرية.

وكانت النسخة الأصلية من كتاب الإسكندرية القديمة لمحمود الفلكي، قد طُبعت باللغة الفرنسية في كوبنهاجن بالدنمارك في 1872.

وجاءت النسخة المترجمة للعربية والتي طبعت في القاهرة عام 1967، ويرجع الفضل في ترجمتها وإصدارها باللغة العربية لسعادة السفير محمود صالح الفلكي حفيد محمود باشا الفلكي، وذلك لتكون هذه المذكرات في متناول القارئ العربي.

وينظم مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط التابع لقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية، حفل إصدار إعادة نشر كتاب "رسالة عن الإسكندرية القديمة" لمحمود باشا الفلكي، صاحب الريادة في علم الفلك الحديث وعلم الفلك الأثري، وذلك في تمام الساعة السادسة مساء يوم الثلاثاء الموافق 24 سبتمبر بحضور كلًّ من الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، و عطية الفلكي، كريمة السفير محمود صالح الفلكي، مترجم الكتاب.

وقام محمود باشا الفلكي بتكليف من الخديوي إسماعيل بعمل حفائر وتحديد تخطيط المدينة القديمة وشوارعها وموقع المباني والمنشآت العامة التي كانت تشملها المدينة، كما سجل ملاحظاته على تلك الحفائر وما ترتب عليها من اكتشافات.

وجاء تكريم الأعمال الجليلة لمحمود الفلكي، بإطلاق اسمه على أحد أهم شوارع وسط المدينة تخليدًا لذكراه واعترافًا بأعماله في اكتشاف وتسجيل تاريخ الإسكندرية القديمة من خلال تلك التجربة الفريدة، وأيضًا لأبحاثه وكتبه الأخرى المنشورة دوليًّا ومحليًّا، ولإسهاماته في تأسيس الجمعية الجغرافية بالقاهرة.

وتتيح الطبعة الثانية من الكتاب التي يصدرها المركز لجمهور القراء والدارسين الإطلاع على خريطة الفلكي ودراساته باعتبارهم المرجع الأول والأساسي لكل من يدرس تاريخ المدينة وآثارها.
 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة