محافظ الدقهلية خلال الحوار محافظ الدقهلية خلال الحوار

حوار| محافظ الدقهلية: 6 مليارات جنيه حجم الإنفاق على مياه الشرب فقط

حازم نصر الأحد، 15 سبتمبر 2019 - 12:43 ص

- «الهابى لاند» حديقة عامة لا نملك بيعها ..وتطويرها يستهدف تعظيم الاستفادة منها


لا يعرف طعما للراحة.. فالمشاغل لاتتوقف.. وحجم العمل والمسئوليات ألغت الإجازات من برنامجه الأسبوعى.. يسابق الزمن فى محاولة لمواجهة المشاكل المزمنة بأسلوب علمى وإعادة المنصورة عروسا للدلتا..عقلية العالم والمهندس تدفعه للدراسة بدقة لضمان تلافى العقبات فى التنفيذ.. د. كمال جاد شاروبيم محافظ الدقهلية الذى يؤكد فى هذا الحوار على أن ماتحقق على أرض المحافظة فى عهد الرئيس السيسى يفوق التصور..مضيفا بأن ما أنفق على مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى خلال 4 سنوات فقط بلغ 6 مليارات جنيه وأن وجه الحياة على أرض المحافظة سيتغير بتنفيذ المشروعات الكبرى المزمع إقامتها بالتوازى مع العمل فى مدينة المنصورة الجديدة.. وأن أهم تلك المشروعات إنشاء مترو الأنفاق لأول مرة خارج القاهرة.


ماذا عن الموقف النهائى لإنشاء مترو الأنفاق بالمنصورة؟
الشركة الفرنسية القائمة بدراسات إنشاء المترو انتهت منذ أيام من عملها.. وتم مناقشة تلك الدراسة فى عدة اجتماعات وكذا مناقشة التعديلات التى طلبتها المحافظة على مسارات المترو والسيناريوهات المقترحة لتنفيذ المشروع.
وانتهت الشركة إلى 7 سيناريوهات..لكن هناك عدة عوامل كان لابد من مراعاتها عند الموافقة على أى من السيناريوهات السبعة التى اقترحتها.
وأهم هذه العوامل إجمالى التكلفة وتغطية المسارات المقترحة لجميع المناطق فى مدينة المنصورة وعدد الركاب فى اليوم الواحد ومدى تأثير الشبكة على خفض الكثافة المرورية فى شوارع المنصورة.

 وما هذه السيناريوهات؟
هى 4 مقترحات لإنشاء خطوط الترام السريع ومقترحان لمترو الأنفاق والمقترح الأخير للمونورويل وعلى ضوء تلك الاعتبارات تبين أن المقترح السادس الخاص بإنشاء 3 خطوط للمترو بإجمالى أطوال 25٬1 كيلو متر وإجمالى محطات بها 37 محطة هو الأنسب هندسيا وفنيا.
 لكن هذا المقترح مكلف ويحتاج لفترة زمنية طويلة؟
من المعروف المشروعات الاستراتيجية كالمترو تحتاج لفترات زمنية طويلة..فالمرحلة الأولى من مترو الأنفاق بالقاهرة بدأت منذ أكثر من 35 عاما والعمل لازال مستمرا فى مرحلته الرابعة.. لكن تخيل القاهرة طوال تلك السنين لم يكن المترو بها.
فالنتائج المترتبة على إقامة تلك المشروعات تدفعنا للسعى لإقامتها وتحمل متطلبات إنشائها.
وما أهم مسارات السيناريو المقترح؟
يتضمن السيناريو المقترح ثلاثة مسارات هي: الأول: من المحطة الجديدة إلى الجامعة بطول 8٬6 كيلو متر والثاني: من الجامعة إلى جنوب طلخا بطول 9٬6 كيلو متر أما المسار الثالث فيبدأ من سندوب وينتهى فى طلخا بطول 6٬9 كيلو متر.
ونسعى حاليا لتحديد المسارات الثلاثة طبقا لجدول زمنى محدد وقد نبدأ فى أحدها وسنعمل بعد الاتفاق على إقرار هذا السيناريو المقترح على توفير التمويل اللازم ليكون مترو أنفاق المنصورة هو الأول فى جميع المحافظات المصرية بعد القاهرة.
شائعات مغرضة
 وماذا عما تردد عن رفع أسماء بعض الشهداء من على المدارس؟

انها شائعات لاتستحق الرد.. ولا صحة لها على الإطلاق.. فحق الشهداء علينا أن نقوم بتكريمهم بعد أن قدموا أغلى مايملكون فداء للوطن وحتى ننعم نحن بالأمن والاستقرار.

وماذا عن بيع أرض الهابى لاند؟
الحفاظ على حديقة الهابى لاند هدف رئيسى للمحافظة وخطة المحافظة تطويرها لتحفظ للمواطنين حقهم الكامل فى استخدامها كحديقة عامة.
لكن هناك من يتعمد نشر أخبار كاذبة لخدمة أهداف غير معلنة ضد مصالح الدولة وأيضاً مصالح المواطنين.
فحق المواطنين فى التمتع بالهابى لاند لا يمكن التنازل عنه او التفريط فيه.. والرئيس عبدالفتاح السيسى فى كل اجتماعاته مع المسئولين يؤكد على حق أى مواطن فى استخدام الممتلكات العامة للدولة ومنها الحدائق وأماكن الترفيه ومراكز الشباب باعتبارها ممتلكات الشعب.
مقلب سندوب ومشكلة القمامة لاتزال مصدر شكوى للمواطنين.. فمتى يتم مواجهتها ؟
- المحافظة تعمل على إنشاء منظومة جديدة لجمع القمامة من المنبع طبقا لخطة منظمة من أجل الحفاظ على نظافة الشوارع ليس فى مدينة المنصورة فقط بل فى كل مدن ومراكز وقرى المحافظة.
والمحافظة تنتج 2100 طن من القمامة يوميا بمعدل 756 الف طن سنويا يتم تدويرها وينتج عنها 40% مخالفات صلبة نسعى لدفنها فى المدفن الصحى و60% مخالفات عضوية سيتم إنتاج الأسمدة العضوية باستخدام منظومة المعالجة البيولوجية الهوائية «الكمر»
ويتم حاليا التنسيق مع وزارة البيئة لتحويل مقلب القمامة بسندوب إلى حدائق عامة للتخلص من الانبعاثات الناتجة منه والتى تؤثر سلباً على البيئة وعلى صحة المواطنين فى تلك المنطقة نظراً لصعوبة نقله والذى يتطلب تكلفة مالية تبلغ حوالى 150 مليون جنيه.
ومتى سيتم إقامة المدفن الصحي؟
تم بالفعل تخصيص 50 فدانا بمنطقة قلابشو لإقامة المدفن الصحى طبقا للمواصفات الفنية العالمية من أجل الحفاظ على البيئة وعلى صحة المواطنين وكذا الحفاظ على الرقعة الزراعية المحيطة بالمدفن..وسيتم البدء فى إنشائه فى غضون الأيام القليلة القادمة.
وسيتم الحفاظ على معدل نسب التدوير بالنسبة للمواد الصلبة والمواد العضوية حتى يستوعب المدفن الكمية المحددة له على مدار 10سنوات وهو العمر الافتراضى للمدفن.
بورصة للأسماك
 وماذا عن إنشاء بورصة للأسماك بالمحافظة؟

يجرى حاليا دراسة إنشاء تلك البورصة وذلك للاستفادة من الإنتاج السمكى بالمحافظة وكذلك المساهمة فى تسويق الإنتاج السمكى لمحافظات شمال سيناء وبورسعيد ودمياط حيث يتم تسويق منتجات تلك المحافظات الأربع حاليا فى بورصة كفر الشيخ.
وطلبت من تجار الأسماك إنشاء شركة مساهمة فيما بينهم على أن يتم إنشاء البورصة بمنطقة قلابشو بدلاً من جمصة التى لا تتوافر بها أراض لإقامة البورصة.
على أن يكون موقع بورصة الأسماك قريبا من الطريق الدولى لتسهيل عمليات النقل من المحافظات المنتجة للأسماك الى البورصة حيث إن خفض تكلفة النقل تؤدى إلى خفض أسعار البيع للمستهلك.
تطوير جمصة
لكن هناك شكوى من الاهتمام بالمنصورة الجديدة على حساب مدينة جمصة..فهل ستشهد جمصة تغيرا هذا الصيف ؟

بالفعل ظلت عمليات تطوير مدينة جمصة مهملة لفترات طويلة لكن الآن بدأ الاهتمام بها لتسير عمليات التطوير جنبا لجنب مع إنشاء مدينة المنصورة الجديدة المجاورة لها..ويجرى حاليا إعداد دراسات لتطوير كورنيش مدينة جمصة ليكون امتدادا طبيعيا لكورنيش مدينة المنصورة الجديدة.
وستكون التصميمات هى نفسها التى تم تنفيذها فى مدينة المنصورة الجديدة ونسعى لأن يكون الكورنيش الجديد جاهزا لاستقبال المصطافين والمترددين على مدينة جمصة مع بداية الصيف.
كما تجرى حاليا دراسة لإنشاء حديقة ترفيهية بمدينة جمصة فى المنطقة المجاورة لجامعة الدلتا وكذلك الانتهاء من التصميمات الجديدة لمدخل المدينة تمهيداً لتفيذها فورا.
 لكن منطقة 15 مايو بالمدينة مازالت تئن من مشكلة الصرف الصحى؟
التقسيم ظل يئن بالفعل سنوات طويلة لكن الحكومة قررت مؤخرا توفير 65 مليونا لتطوير مشروع الصرف الصحى بالمنطقة التى ظلت تعانى من تردى أوضاع الخدمات بها منذ انشائها.
وسيتم بدء العمل فى تنفيذ المشروع الذى سيحل تلك المنطقة حيث لن نترك تلك المشاكل المعلقة بعد اليوم وسنواجهها من جذورها.
وما أبرز الإنجازات التى تحققت على أرض المحافظة فى عهد الرئيس السيسى؟
هى إنجازات كثيرة فى مختلف القطاعات وأكثر من أن تحصى سواء فى مجال الطرق والكبارى ومياه الشرب والصحة والتعليم...وغيرها.
ويكفى أن نشير فقط لما تحقق فى قطاع مياه الشرب حيث بلغت كمية المياه المنتجة يوميا مليونا و457الف مترا مكعب ليصل نصيب الفرد 160لتر فى اليوم ويتم إنتاجها من 14محطة سطحية ثابتة و66محطة متنقلة و50محطة جوفية بإجمالى 130محطة
ووصلت أطوال شبكات المياه الشرب بربوع المحافظة إلى 9500 كيلو متر.
وتم مؤخرا الانتهاء من 58 مشروعاً جديدا بتكلفة مليار و800مليون جنيه بالإضافة إلى 19 مشروعا يتم تنفيذها حالياً وبلغت نسبة تنفيذها 60% بتكلفة إجمالية مليار و778مليون جنيه.
كما تم التخطيط لإنشاء 12مشروعا جديدا بإجمالى 2 مليار و480 مليون جنيه ليصل إجمالى ما أنفق على مشروعات مياه الشرب فقط فى عهد الرئيس السيسى 6 مليارات و58 مليون جنيه.



الاخبار المرتبطة




تربية الديدان .. تجارة وشطارة تربية الديدان .. تجارة وشطارة الإثنين، 14 أكتوبر 2019 08:34 ص

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة