التقلبات المزاجية التقلبات المزاجية

التقلبات المزاجية.. تعرفي على أسبابها

منى إمام الأحد، 15 سبتمبر 2019 - 01:15 م

الكثير منا يعاني من تقلب المزاج أو عدم ثباته في مدة معينة قصيرة، وقد تدوم لثواني أو دقيقة مثلا قد تكون سعيدا فترة ثم تنتقل إلى الحزن فجأة من دون سابق إنذار أو عدم معرفة الأسباب التي أدت إلى ذلك.

قالت الأخصائية النفسية شذى عبد الجليل إن هناك اعتقاد بأن المرأة هي الشخص التي تعاني من تقلب المزاج بسبب الهرمونات والرجل لا يعاني من ذلك وهذا غير صحيح لأن كل الرجل قد يعاني من تقلب المزاج فجأة مثل الفتاة تماما وهذا ليس له دخل بالهرمونات بل هناك أسباب نفسية وغير نفسية أخرى.

وأوضحت شذى عبدالجليل أن الأسباب النفسية هي: اضطراب الاكتئاب الذي يكون من أعراضه الطبية والنفسية المزاج المتقلب السيء لمدة ١٤ يوما، والتوتر والضغط النفسي الذي يؤثر على المزاج سريعا، واضطراب الشخصية الحدية الذي يكون من أعراضه الأساسية تقلب المزاج، وأيضا اضطراب ثنائي القطب، واضطراب القلق العام.

وتابعت الأسباب غير النفسية هي عدم التوازن الكيميائي الذي يؤدي إلى خلل في الناقلات العصبية وأهمها مادة السيروتونين والدوبامين، وإضطراب الغدة الدرقية، والإرهاق الجسمي أو الإجهاد، والحمل، والبرنامج الغذائي القاسي، ومرحلة المراهقة.

وأشارت إلى أن إذا كان الشخص يعاني من تقلب المزاج بشكل مستمر وبدأ يؤثر على العمل اليومي أو حياته أو علاقاته الاجتماعية يجب طلب المساعدة النفسية علما بأن تقلب المزاج يجعل الشخص يعاني من عدم ثبات مشاعره وانفعالاته ويصبح عصبي وحساس من خلال الذهاب إلى العيادة النفسية للعلاج الدوائي من قبل الطبيب النفسي.



الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة