مؤتمر الأوقاف مؤتمر الأوقاف

خلال «مؤتمر الأوقاف»..

علماء الأمة يشيدون بدور السيسي في مواجهة الإرهاب

إسراء كارم الأحد، 15 سبتمبر 2019 - 06:57 م

أشاد علماء الأمة المشاركون من مختلف دول العالم، بمؤتمر الأوقاف في دورته الثلاثين بدور الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية في مواجهة الإرهاب.


وقدَّم الشيخ عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ وزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية، في كلمته، الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي دافع دفاعًا صادقًا عن هذا الوطن الذي أراد به الإرهابيون كل مكروه وسوء، وبشجاعته ووقوف الشعب خلفه حافظ على دينه وتراثه وأمنه، مما كان له أبلغ الأثر في استقرار الوطن، وسلامته من كل سوء أريد به.

وقدم الدكتور محمد مطر سالم الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشئون الإسلامية والأوقاف بدولة الإمارات العربية المتحدة، الشكر الجزيل للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي دافع دفاعًا أمينا مخلصًا عن مصر الغالية.

وقال: «ليس غريبًا أن نناقش في هذا المجلس الموقر فقه بناء الدولة برؤية عصرية على منصة جمهورية مصر العربية الشقيقة، التي خلَّد القرآن الكريم ذكرها بقوله على لسان نبي الله يوسف (عليه السلام) ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ، والتي قامت على أرضها حضارات عريقة تمتد جذورها إلى آلاف السنين، وهي ما زالت قدوة للدولة المدنية الحديثة، وحققت لشعوبها استقرارها وازدهارها، وأفاضت على الإنسانية من علومها وخيراتها، وهي لا تزال نموذجًا للدولة المدنية الحديثة، وتحظى بمكانة ريادية في الساحة العربية والإسلامية والدولية، فألف تحية مفعمة بالحب والتقدير نتوجه بها إلى الحضن العربي الكبير: مصر العروبة والأديان، مصر الأزهر والأخوة الإنسانية، مصر الحضارة والريادة التي تلقى كل الدعم والتأييد من شقيقتها دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة».

وفي كلمته، وجه الدكتور الداه ولد سيدي أعمر طالب وزير الشئون الإسلامية الموريتاني، الشكر الجزيل والامتنان العظيم لجمهورية مصر العربية، من خلال جهود وزارة الأوقاف في حفاوة الاستقبال، وعلى الضيافة المعهودة من هذا الشعب الأبي.

وأشاد الشيخ أحمد تميم مفتي أوكرانيا، بما بين الشعب المصري من لُحمة تجعل من مصر بلد أمن وآمان، واستقرارٍ في جميع ربوعها المختلفة، والتضحية بكل نفيس لتبقى مصر بلد السلم والأمن والأمان، كما أنها تمثل الصورة الصحيحة للإسلام، وتحارب هذه الأفكار المتطرفة والمتشددة بجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي.


وفي كلمته، أشاد الدكتور أحمد سعيد سليمان رئيس جامعة القرآن والعلوم الإسلامية بدولة السودان الشقيقة، بدور مصر وتاريخها التليد، وأنه ليس غريبًا عليها أن تنظم هذا المؤتمر المهم الذي يهدف إلى بناء الدولة برؤية فقهية عصرية تقوم على العدل والقانون والوسطية والاعتدال، وأن الدولة التي ترعى مصالح شعبها والحفاظ على أمنه على اختلاف أعراقه ومعتقداته، هي دولة العدل والقانون.

وأشار الشيخ مصطفى يوسف سيباهيتش المفتي العام لبلجراد، أن رعاية مصر لهذا المؤتمر تبين عظمتها، ودورها في خدمة قضايا الإسلام والمسلمين.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة