جانب من الاجتماع جانب من الاجتماع

«الصحة» و«الإنتاج الحربي» و«الإتصالات» يناقشون «ميكنة التأمين الصحي»

محمد زين- حاتم حسني الإثنين، 16 سبتمبر 2019 - 04:55 م

عقد، اليوم الاثنين، كل من الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد اجتماعًا بمقر مبنى هيئات التأمين الصحي الشامل الجديد ببورسعيد، وذلك لمتابعة تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وتطبيق نظام "الميكنة" والذي يعتبر الخطوة الأخيرة لاكتمال منظومة التأمين الصحي الشامل. 


جاء ذلك بحضور عدد من السادة أعضاء هيئة الرقابة الإدارية، والمستشار سعد جاد ممثلًا عن وزير المالية، والمهندس خالد العطار نائب وزير الاتصالات، واللواء مصطفى صادق رئيس مجلس إدارة مركز نظم ومعلومات وزارة الإنتاج الحربي، والدكتور أحمد السبكي مساعد وزيرة الصحة والسكان لشئون الرقابة والمتابعة والمدير التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل، والدكتور أحمد محي القاصد مساعد وزيرة الصحة والسكان لشئون المستشفيات والهيئات والجهات التابعة، و ممثلي عدد من شركات الاتصالات.

 

وأوضحت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنه تم الانتهاء من مرحلة البنية التحتية والتجهيزات الخاصة بمنظومة التأمين الصحي الشامل، حيث يتلقى جميع المواطنين الخدمة بشكل كامل أثناء التشغيل التجريبي للمنظومة، وشددت على تطبيق نظام الميكنة في المواعيد المحددة لها، حيث أنه يعتبر الخطوة الأخيرة لاكتمال المنظومة والتي تهدف إلي الوصول إلي مرحلة الجدارة الطبية والتميز الطبي داخل منظومة التأمين الصحي الشامل، بما يضمن تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى وتذليل أي عقبات قد تواجههم.

 

وكشفت وزيرة الصحة والسكان عن أن عدد العمليات الجراحية التي أجريت بمستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد منذ إطلاق المنظومة وحتى أمس، والذي بلغ ٥٠١٨ عملية جراحية، من ضمنها ١٦١١ عملية كبرى. 

 

وأشارت وزيرة الصحة والسكان إلى أن عدد الملفات التي تم فتحها وصل إلى ١٥١ ألفاً و ٩٠٤ ملفاً عائلياً بإجمالي عدد مواطنين بلغ ٤٩٤ ألفاً و١٢٧  مواطناً بنسبة ٥٤٪ من إجمالي المواطنين بمحافظة بورسعيد.

 

ولفتت وزيرة الصحة والسكان إلي أن مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور "تيدروس أدهانوم" أشاد بما اتبعته مصر في تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، حيث أرسل خطابًا إلي الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، يطلب فيه حضور التدشين الرسمي للمنظومة في بورسعيد، كما دعا رئيس الجمهورية لإلقاء كلمة مصر بالجمعية العامة للأمم المتحدة، عن تجربة مصر الناجحة فى تطبيق منظومة الرعاية الصحية المتكاملة.

 

ومن جانبه أشار الدكتور محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، إلي أنه تم الانتهاء من جميع أعمال البنية التحتية للوحدات والمستشفيات التابعة للمنظومة، وتزويدها بالأجهزة اللازمة لتطبيق النظام الإلكتروني من أجهزة الكمبيوتر والتابلت والطابعات، لافتا إلى أنه تم وضع حزم البرامج والتطبيقات المستخدمة لتطبيق المنظومة، وتجهيز قواعد البيانات المختلفة الخاصة بالأطباء ومقدمي الخدمة والمواطنين، حيث تم تدريب الأطقم الإدارية والطبية للعمل بالمنظومة، مضيفًا أنه جارى التنفيذ لبدء تلقي شكاوى المواطنين من خلال مركز الاتصال والخط الساخن للمنظومة الجديدة.

 

وتابع "العصار" أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين كل من وزارة الصحة والسكان، ووزارة الاتصالات، ووزارة الإنتاج الحربى في ديسمبر الماضي،  لبدء أعمال ميكنة منظومة التأمين الصحى الشامل، بخمسة محافظات بإجمالى ٥ ملايين مواطن كمرحلة أولي، على أن يبدأ التطبيق في محافظة بورسعيد لعدد مليون مواطن.

 

ومن جانبه أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد في بورسعيد يأتي في إطار العمل على تحويلها إلى مدينة رقمية كمشروع تجريبي يتم تعميمه تباعا في باقي المحافظات، وذلك تنفيذًا لاستراتيجية الدولة لتحقيق التحول الرقمي؛ مشيرًا إلى أنه تم إطلاق حزمة من الخدمات الحكومية الرقمية على المنصة الرقمية وعلى تطبيقات المحمول في محافظة بورسعيد.

 

وأشار "طلعت" إلي أن تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد يعد تأكيدًا للتكامل بين قطاعات الدولة من أجل تقديم الخدمات بشكل أفضل للمواطنين، مشيرًا إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قامت بتطوير المنظومة التكنولوجية للمشروع في وقت قياسي وعلى أحدث النظم العالمية.

 

واستعرض دور الوزارة في المشروع من خلال تنفيذ البنية المعلوماتية لربط كافة المستشفيات ووحدات الرعاية الطبية بكابلات الألياف الضوئية، وبناء المنظومة التأمينية لبيانات المواطنين، بالإضافة إلي إنشاء سجل صحي مميكن متكامل لمواطني بورسعيد، وميكنة التعاملات المالية بين مقدمي الخدمة ومتلقيها،  وتنفيذ برامج للتدريب لكافة العاملين بالمنظومة، وأخرى لتوعية المواطنين بكيفية التعامل معها.


ومن جانبه قدم محافظ بورسعيد الشكر للوزراء الثلاث على مجهوداتهم وتعاونهم لتطبيق نظام الميكنة بمنظومة التأمين الصحي الشامل وتواجدهم في المحافظة لمتابعة المنظومة على أرض الواقع، معربًا عن فخره أن يتم تغيير منظومة الصحة العامة في مصر وتكون البداية من محافظة بورسعيد.

 

وأكد ممثلو هيئة الرقابة الإدارية، أنه تم التأكد من سلامة إجراءات ميكنة العمليات الطبية والعمليات المالية داخل الوحدات والمستشفيات، وفقًا للجدول التشغيلي لمنظومة التأمين الصحي الشامل، مشيرين إلى أنه تم متابعة توفير قواعد البيانات المتكاملة الخاصة بمواطني محافظة بورسعيد وتوزيعها وفقًا  لمعايير وزارة الصحة والسكان علي وحدات ومراكز الرعاية الأولية.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة