مديحة عزب مديحة عزب

نقطة نظام

«حد يصحيهم»

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 16 سبتمبر 2019 - 08:43 م

مديحة عزب

من جديد أشار الرئيس السيسى لتقاعس رجال الدين عن القيام بدورهم فى تجديد الخطاب الدينى المتشدد فى مصر، وذلك برغم مناشدته لهم منذ سنوات عديدة للاضطلاع بهذه المهمة، هذا الخطاب الذى تحجّر وتوقف عند ما يربى على الثمانية قرون مضت، ولم يعد صالحا إلا لمزيد من نشر الأفكار الإرهابية وتفريخ ذئاب منفردة تتحين الفرصة لدخول الجنة كما تعتقد، وصار مع كل طلعة شمس يولد إرهابيين جددا يوجهون سلاحهم للمسلمين قبل غير المسلمين، فهم فى نظرهم وطبقا للأحاديث الواردة فى كتب التراث والتى لا يخلو منها بيت واحد مرتدون يجب قتلهم، ناهيك بالطبع عن قتل كل من يستطيعون الوصول إليهم من غير المسلمين، حتى باتت المذابح تنصب علانية للضحايا الأبرياء فى معظم بقاع الأرض.. فتفسيرات الأوائل للدين والمبنية معظمها على أحاديث مكذوبة ومنسوبة ظلما للرسول عليه الصلاة والسلام تتناقض تماما مع كل آيات الرحمة الواردة فى القرآن.. هذه التفسيرات قيدت العقول وأصابتها بالتعفن ونزعت من قلوب أصحابها معنى الإنسانية وجعلتهم يتسابقون على حمل السلاح ويتباهون بعدد الرؤوس التى ينحرونها سعيا للفوز بالفردوس الأعلى ومضاجعة الحور العين.. وإذا قلنا لهم إن ما يفعلونه يتناقض مع القرآن فما كانت حجتهم إلا ما تقوله الكتب وتقره وتصر عليه بأن السُنّة تنسخ القرآن، والسؤال: هل نضحك أم نبكى.. السنة تنسخ القرآن؟ ولكن إجماع بضعة نفر من الأوائل لا يقبل النسخ أبدا بأوامر مقدسة من مؤسساتنا الدينية، ويظل ذلك قدرا مقدورا على ملايين المسلمين إلى أبد الآبدين، وسقفا محفوظا بكل أخطائه ومعايبه ومثالبه لا يجوز اختراقه أبدا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.. ولو حد فتح بقه فالتهمة موجودة «انت عايز تهدم ثوابت الدين».. هل تعلم عزيزى القارئ أن معظم الأسباب التى يستند إليها الإرهابيون الدواعش فى قتل الناس وبالذات فيما يتعلق بالجهاد والردة منبثقة جميعها من أحاديث آحاد وهل تعلم يعنى إيه أحاديث آحاد؟.. يعنى النبى عليه الصلاة والسلام ماقالهاش فى ملأ أو على الملأ وإنما قالها لشخص واحد بس على سبيل الوشوشة، نيجى احنا بقى ونصدق الكلام ده ونخلى الوشوشة دستور قتل واستحلال للأنفس والأموال والأعراض، بينما المنطق العقلانى ودون أية مناقشة إنه لو كان هذا الحديث الذى يبيح فيه الرسول صلى الله عليه وسلم الأنفس والأموال والأعراض صحيحا لحرص أشد الحرص أن يقوله على الملأ.. وللأسف صار ديننا الذى جاء ليحفظ الدماء هو فقط على أرض الواقع والوحيد فى العالم الذى يقتل الناس.. مهزلة كبيرة لا ندرى متى تنتهى ومتى يفيق رجال الدين فى مصر من غفوتهم.. حد يصحيهم والنبى..
«حيموتوا ويعملوا ثورة»
كلما نجحت مصر فى حل أزمة صدّرت لأعدائها أزمات، وكلما حققت الدولة إنجازا حاول خصومها أن يحاصروه بترسانة من الأكاذيب والشائعات، وكانت أقوى أذرعهم فى ذلك كتائبهم الإلكترونية فى الفضاء الفسيح على الفيسبوك والمكونة من بعض الشباب فى مصر سواء ممن ينتمون للجماعة الإرهابية أوالذين ينتمون للبوب الأقرع، يسعون سعيا حثيثا لصناعة التهييج وبالتالى هدم التماسك الشعبى كجبهة داخلية قوية وهدم الثقة التى وثقها الشعب فى رجالنا البواسل فى الجيش والشرطة، والتى بنينا بها معا جدارا منيعا يحمى كيان الدولة، وتصوروا بغبائهم أنهم من الممكن أن ينجحوا فى هذا بالفعل ليسهل عليهم بعد ذلك تنفيذ مهمتهم الكبرى فى هدم الدولة.. حيموتوا ويخلوا الناس تعمل ثورة بعد أن رأوا مصر أفلتت من الجحيم الذى هب على المنطقة وأدى إلى تفكيك جيوشها.
ما قل ودل: لا تكثروا من الفضفضة فإنكم لا تدرون متى يخون المنصتون.



الاخبار المرتبطة




مرضى الأوهام مرضى الأوهام الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:21 م
إيكهارت تول و"قوة اللحظة - الآن" إيكهارت تول و"قوة اللحظة - الآن" الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:20 م
جاسوس بدون علمه! جاسوس بدون علمه! الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:18 م
الرجال يحبون الغش النسائى..! الرجال يحبون الغش النسائى..! الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:17 م
الصناعة وروح أكتوبر الصناعة وروح أكتوبر الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:15 م
تشجيع الشباب.. والكبار أيضا تشجيع الشباب.. والكبار أيضا الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:14 م
الرجل مايزال حياً يرزق الرجل مايزال حياً يرزق الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:13 م
أشر الناس أشر الناس الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:12 م
المعركة الشرسة.. ووسائل المواجهة المعركة الشرسة.. ووسائل المواجهة الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:10 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة