فرج أبوالعز فرج أبوالعز

مع احترامى

شريف وأمين ومخلص

فرج أبو العز الإثنين، 16 سبتمبر 2019 - 08:48 م

جميل بل أمر محمود ويعلى مبدأ الصراحة والشفافية أن يبادر الرئيس عبد الفتاح السيسى بنفسه خلال جلسات المؤتمر الثامن للشباب بالرد على ما يثار من شائعات على مواقع التواصل الاجتماعى باعتبارها تستهدف فى المقام الأول هز الثقة فى قيادات البلد وجيشه وبالتالى هدم الدولة.
الرئيس وهو رأس الدولة لم يمانع ولم يجد غضاضة فى أن يضع النقاط فوق الحروف بكل دقة وصراحة قائلا: «أنا علشان أريح كل مصرى ومصرية موجودة فى بيتهم..لا والله لا والله.. والله هذا كذب وافتراء والله كذب وافتراء».
كشف الرئيس أن جميع من فى مؤسسة الرئاسة وهو أولهم يأكل على حسابه.. وتابع: كل الهدايا اللى جاتلى قد الأرقام دى ألف مرة معمولها متحف اسمه، متحف مقتنيات الرئيس.. وخاطب الرئيس الشعب: «ابنكم إن شاء الله شريف وأمين ومخلص».
ليس الهدف هنا تكرار تصريحات الرئيس لكن الهدف توضيح مدى تفاعل القيادة مع الشعب بالصراحة والشفافية والإفصاح تفعيلا للمأثور الشعبى «الصراحة راحة» لكن السؤال: هل المفروض أن يرد الرئيس بنفسه عن هكذا شائعات أم أنها مسئولة أجهزة الدولة برمتها كل فى اختصاصه؟ الإجابة نعم هى مسئولية أجهزة الدولة وعليها أن تواكب التطور التقنى والثورة المعلوماتية الهائلة التى يعيشها عالم اليوم والتى تستخدم أدوات حروب الجيل الرابع وفى مقدمتها الشائعات.
سؤال آخر: لماذا تسرى الشائعات كالنار فى الهشيم وتكون هى الأقرب للتصديق عن الحقيقة؟ والإجابة ببساطة أن الناس دائما ما تنجذب لكل ماهو غريب ومختلف فالخبر الذى يشد الناس ليس الخبر العادى فجميعنا يعلم أن السمك يعيش فى الماء لكن ماذا سيحدث أن أطلقت شائعة متقنة ومدعمة بالصور المفبركة أن هناك سمكة تعيش فى بطن الجبل.. يقينا ستنتشر الشائعة ويتداولها الكثيرون بغض النظر عن مدى تصديقهم لها أم لا.
أستاذنا الراحل الكاتب الكبير مصطفى أمين شخص هذه المسألة منذ سنوات وأصبحت كلماته مبدأ فى علم الصحافة وهى عندما تقول أن كلب عض رجلا فهذا عادى وإنما عندما تقول إن رجلا عض كلبا هذا هو الخبر.. مع الفارق الشاسع بين الخبر وبين الشائعة لكن المثال لمقتضيات التبسيط.
لابد من تشريع عاجل لمكافحة شائعات مواقع التواصل الاجتماعى ومحاسبة صانعيها ومروجيها من باب من أمن العقاب أساء الأدب.. عقاب رادع بتشريع متقن ليدفع كل من ارتكب شيئا ضد بلده أو قيادتها أو ضد قيم المجتمع الثمن العاجل.
هناك تشريع جديد بالفعل تقدم به النائب سليمان وهدان وكيل مجلس النواب وأناشد د. على عبد العال رئيس مجلس النواب مناقشة هذا القانون المهم وإنجازه فى بداية دور الانعقاد الخامس لأهميته البالغة فى حماية الدولة والمجتمع من أن يمارس موتور فردا أم جماعة هوسه وخزعبلاته ويبث سموم شائعاته المغرضة بتأثيراتها الضارة على المجتمع والأمن القومى.
حرف ساخن:
أقول لهيئة الرقابة المالية: فى التأنى السلامة بمناسبة ما أثير حول تفكيرها فى وثيقة تأمين إجبارية للطلاق لما يمكن أن تفعله هذه الورقة الغريبة المريبة التى لا أدرى من افتكسها من خراب للبيوت وهدم للأسر فنحن بشر والطمع فى مبلغ التأمين قد يكون وبالا على الأسرة وبالتالى المجتمع.. اللهم بلغت اللهم فاشهد.



الاخبار المرتبطة




مرضى الأوهام مرضى الأوهام الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:21 م
إيكهارت تول و"قوة اللحظة - الآن" إيكهارت تول و"قوة اللحظة - الآن" الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:20 م
جاسوس بدون علمه! جاسوس بدون علمه! الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:18 م
الرجال يحبون الغش النسائى..! الرجال يحبون الغش النسائى..! الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:17 م
الصناعة وروح أكتوبر الصناعة وروح أكتوبر الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:15 م
تشجيع الشباب.. والكبار أيضا تشجيع الشباب.. والكبار أيضا الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:14 م
الرجل مايزال حياً يرزق الرجل مايزال حياً يرزق الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:13 م
أشر الناس أشر الناس الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:12 م
المعركة الشرسة.. ووسائل المواجهة المعركة الشرسة.. ووسائل المواجهة الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:10 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة