صورة تعبيرية صورة تعبيرية

تعرفي على أهمية الاستشارات الزوجية لدى الطبيب النفسي 

منى إمام السبت، 21 سبتمبر 2019 - 06:27 م

قال الدكتور حسام عمارة، استشارى الطب النفسي، إن الاستشارة الزوجية فى العلاج النفسى تسمى بالعلاج العائلي للزوجين، وهي نوع من أنواع العلاج النفسي حيث تساعد الزوجين على التعرف على الخلافات وحلها وتحسين العلاقات بينهما.

وأوضح د. "عمارة"، أنه من خلال الاستشارة الزوجية يمكن اتخاذ قرارات مدروسة حول إعادة بناء العلاقة أو الانفصال، مضيفا أنه في أغلب الأحيان يقدم الاستشارة الزوجية معالج معتمد هو الطبيب النفسى القادر على تشخيص الأمور وإعطاء النصيحة الكاملة، وتكون الاستشارة الزوجية قصيرة الأمد، وتتضمن عادة حضور الزوجين، ولكن في بعض الأحيان يختار أحد الزوجين العمل بمفرده مع الطبيب النفسى وتعتمد خطة العلاج المحددة على الموقف.

وأضاف أن الاستشارة الزوجية تساعد الأزواج في مختلف أنواع العلاقات الزوجية، ويسعى بعض الأزواج إلى الحصول عليها لتقوية روابطهما واكتساب فهم أفضل لبعضهما البعض، وقد تساعد أيضاً المخطوبين الذين يخططون للزواج، حيث تساعد قبل الزواج الزوجين في تحقيق فهم أعمق لبعضهما البعض، وتسوية الخلافات قبل الزواج.

وأوضح استشارى الطب النفسي، أن الاستشارات الأسرية تساعدك في تعلم النقاش مع الزوجين فمن أبرز المشاكل الشائعة بين الشريكين النقاش بطريقة جدلية دون أن يصلا إلى أي حل بسبب العدوانية في التعامل بينهما أثناء الحوار، مؤكدا أن الاستشارات الزوجية تعلم الحوار مع الشريك الآخر وإقناعه بوجهة النظر بأسلوب سلس وراق.

وأشار إلى أن حل المشاكل الزوجية يتطلب مهارات معينة مثل الصبر، الهدوء، الذكاء، المرونة والابتعاد عن العناد وسرعة الغضب، ومن فوائد الاستشارات تعليمك كيفية التحلي بتلك المهارات حيث ستكتسبينها من خلال لجوئك إلى استشاريين متخصصين يساعدونك في حل مشاكلك مع زوجك.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة