خـالد مـيرى خـالد مـيرى

نبض السطور

السيسى فى قمة العالم

خالد ميري السبت، 21 سبتمبر 2019 - 08:02 م

على طريق المستقبل انطلقت مصر تستكمل البناء والتعمير، وإلى نيويورك وصل الزعيم عبدالفتاح السيسى ليشارك فى قمة العالم وأرفع محفل سياسى عالمى.. ليواصل العمل ليل نهار لاستكمال البناء بعد أن استعادت مصر بقيادته مكانتها الدولية التى تستحقها.
الرئيس السيسى هو أول رئيس مصرى يشارك فى ٦ دورات متتالية للأمم المتحدة، منذ مشاركته الأولى فى الدورة ٦٩ عام ٢٠١٤ وحتى المشاركة السادسة التى بدأت أمس، حيث يتحدث زعيم مصر بلسان عربى أفريقى مصرى مبين عن كل القضايا الداخلية والإقليمية، داعيا إلى السلام وحماية الدول الوطنية والمواجهة الشاملة للإرهاب، والحل السياسى للقضايا المعقدة وجذب الاستثمارات لتحقيق تنمية شاملة تغلق أبواب الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وكلمة الرئيس هذا العام ستتناول مجمل الأوضاع الاقليمية والدولية لصون السلم والأمن ومكافحة الإرهاب وتحقيق التنمية، وأيضا الحديث بلسان قارتنا السمراء بصفته رئيسا للاتحاد الأفريقى، وهو ما أكده السفير بسام راضى المتحدث باسم الرئاسة.
زيارة زعيم مصر لنيويورك لها أبعاد ثلاثة وكلها على نفس المستوى من الأهمية، الأول مشاركته فى الجمعية العامة للأمم المتحدة وإلقاء بيان مصر أمامها والمشاركة فى عدد من المؤتمرات الدولية المهمة تحت سقف الامم المتحدة والتى تتناول كافة القضايا العالمية، والبعد الثانى يتعلق بلقاءات قمة تجمعه مع عدد كبير من قادة دول العالم من قارات العالم المختلفة، حيث يحرص زعماء كبرى الدول على لقاء زعيم مصر للتشاور حول القضايا الاقليمية والدولية ودفع العلاقات الثنائية بين دولهم ومصر خطوات إضافية إلى الامام، خاصة ان مصر - السيسى تحرص على علاقات متوازنة أساسها الاحترام والمصالح المشتركة مع كل دول العالم، والبعد الثالث الذى لا يقل أهمية يتناول العلاقات المصرية الأمريكية، حيث يتضمن جدول اعمال الرئيس لقاءات مع قادة أمريكا والشخصيات المؤثرة بالمجتمع الأمريكى ورؤساء كبرى الشركات والمجموعات الاقتصادية.. لدفع علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين خطوات جديدة إلى الأمام.
فى الساعة الحادية عشرة مساء الجمعة بتوقيت نيويورك الخامسة فجر السبت بتوقيت القاهرة وصل الرئيس إلى نيويورك، حيث كانت الجالية المصرية من كل الولايات الامريكية فى استقباله للترحيب بالزعيم الذى أعاد مصر للمصريين وأعاد لبلده مكانته الدولية التى يستحقها، طافت الجالية شوارع نيويورك فى أتوبيسات مفتوحة وهم يحملون علم مصر وصورة زعيمها ويرددون الأغانى الوطنية، وحول مقر إقامة الرئيس تجمعت أعداد كبيرة أخرى من أبناء الجالية مسلمين ومسيحيين يحتفون برئيسهم ويؤكدون اصطفاف كل المصريين خلفه وهو يقود مصر للمستقبل الذى تستحقه.
مع إشراقة كل فجر تشهد مصر إنجازا جديدا يحققه المصريون بالعرق والدماء، يد تبنى ويد تحمل السلاح تحمى الحدود وتصون الأرض والعرض، ويواصل زعيم مصر جهوده التى لا تتوقف حتى تستكمل مصر مسيرتها للبناء والتعمير، والهدف يظل دوما تحقيق الحياة الكريمة لكل أبناء الشعب العظيم.



الاخبار المرتبطة




العرب.. والعدوان التركى «3» العرب.. والعدوان التركى «3» الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:23 م
إشاعة الطمأنينة بين المصريين إشاعة الطمأنينة بين المصريين الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:22 م
ترامب.. ونورماندى!! ترامب.. ونورماندى!! الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:21 م
الصحة فى 7 ملفات ! الصحة فى 7 ملفات ! الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:20 م
شط إسكندرية...!! شط إسكندرية...!! الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:18 م
الدراسة ليست كما ستظن الدراسة ليست كما ستظن الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:16 م
مارك زوكربرج مارك زوكربرج الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:11 م
من يهاجمون "محمد صلاح" من يهاجمون "محمد صلاح" الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:09 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة