مشروع معا من اجل تنمية مصر مشروع معا من اجل تنمية مصر

استمرار مبادرات مشروع «معًا من أجل تنمية مصر»

ناريمان فوزي- مايكل نبيل الأحد، 22 سبتمبر 2019 - 02:49 م

استمر إعلان المبادرات فى محافظة المنيا، خلال شهر سبتمبر تحت مظلة الكنيسة الأسقفية بمصر و مؤسسة مصر الخير- نيافة المطران د.منير حنا مطران ابروشية مصر و شمال أفريقيا والقرن الافريقي و فضيلة الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير و مفتي مصر الأسبق، وذلك ضمن فاعليات مشروع "معًا من اجل تنمية مصر".

 

وعلى مدار يومين، قام كل شباب مجتمع قرية العمودين، المشارك بالمشروع، بدعوة 250 شاب ذكورا واناث من أبناء قريتهم لحضور برنامج توعوي بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة بمحافظة المنيا لمواجهة ظاهرة الزواج المبكر و الذي يؤدي للطلاق و حدوث التفكك الأسري والذى يؤثر في تماسك المجتمع.

حيث شهد فرع المجلس القومى للمرأة بالمنيا استقبال هذه المبادرة (نشر الوعى الثقافى والاجتماعى تجاه خطورة الزواج المبكر وانتشار الطلاق) تحت شعار" زواج مبكر ..هم مبكر ... طلاق مبكر ".

 

تم تنفيذ المبادرة من خلال 3 أنشطة بإستخدام المسرح التفاعلى وقام به فريق" فنون فى كل مكان " بعنوان "ستات مصر" و يدور حول مشكلات لأربعة اسر تجسدت فيهم اسباب ونتائج الزواج المبكر، وشارك فى التفاعل على المسرح البنات والامهات والأباء.

 

وسيقوم الشباب خلال الأسابيع القادمة بعمل زيارات منزلية للوصول لأكبر عدد من الشباب دون سن 18والمستهدفين من المبادرة وتزويدهم بوسائل تخدم هدف المبادرة من خلال كتيبات ومطبوعات مهدفة.

واستكمالا واستمرارًا لتنفيذ المبادرات لفائدة المجتمعات المحلية، وبعد الحصول علي تدريب بناء القدرات و ممارسة الرياضة وبعض الوان الفنون كقوة ناعمة تساعد علي تحقيق الاندماج بين الشباب المصري بطوائفه.

 

قام الشباب معا بقريتي نزلة الفلاحين و عزبة زكريا - مركز سمالوط، بتنظيف و تجميل قراهم و عمل جداريات علي الحوائط، مقدمين رسالة للمجتمع: " البناء معا والتعمير والعطاء يؤدى إلى تنمية مصر" . إذ جاء إبراز هذا العمل في هذا التوقيت ليؤكد أن بناء مصر وإحداث تغيير وتنمية في ربوعها ليس بالشعارات والكلمات والثورات، بل بالعمل المضني البناء التطوعي المخلص من جانب أبنائها الذين يعملون في صمت رغم التحديات من أجل رفعة الوطن وإستقراره.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة