حقن الدهون في الوجه حقن الدهون في الوجه

استشاري تجميل يوضح مميزات حقن الدهون لعلاج تجاعيد الوجه

منى إمام الأحد، 22 سبتمبر 2019 - 03:24 م

أكد الدكتور محمد عماد الدين، استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام، أنه من مميزات عملية حقن الدهون إعادة توزيع دهون الجسم من منظور جمالي، حيث يتم شفط واستخلاص الدهون من مناطق الجسم التي تعاني من السمنة الموضعية وتراكم الدهون، وإعادة حقنها في مناطق أخرى تعاني من نحافة وضمور، ولزيادة حجم المناطق التي يتم نقل وحقن الدهون فيها.


وقال "عماد الدين"، إنه من الممكن استخلاص الدهون من أي منطقة من جسم الإنسان، ويعتمد ذلك في الأساس على رغبة الشخص الذي ستجرى له الجراحة، وذلك بالتشاور مع طبيب جراحة التجميل، مشيرًا إلى أن من أشهر تلك الأماكن مناطق السمنة الموضعية في البطن والأجناب والأرداف والفخذين والذراعين والظهر والصدر وغيرها.

وأضاف استشاري جراحات التجميل، أنه عندما يتم شفط الدهون الذاتية التي هي عبارة عن خلايا حية، فإنها بحاجة إلى الغذاء كي تعيش، وهذا الغذاء يصلها من الأنسجة المجاورة لها عند حقنها بالتشريب أي بدون أوعية دموية خاصة بها، لذلك فإن بعض تلك الخلايا تنجح بالعيش بسبب وصول كمية كافية من الغذاء إليها وبعضها الآخر تفشل وتموت وتذوب، وبعد شهر من حقن الدهون الذاتية تصبح الخلايا الدهنية التي عاشت تحتوي على أوعية دموية جديدة خاصة بها مثل أي خلية دهنية أخرى في الجسم فتعيش بشكل دائم.

وأوضح د. محمد عماد الدين، أن تقنية حقن الدهون في الوجه تستخدم في علاج العديد من مشكلات البشرة، وقد ثبت نجاحها في علاج التجاعيد حول الأنف وأعلى وأسفل الفم وفي الجبهة وحول العينين، وكذلك في علاج ندبات حب الشباب وندبات جروح الوجه ولعلاج ضمور دهون الخدين ولتعويض نحافته.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة