محمد حسن البنا محمد حسن البنا

بسم الله

مصر بخير

محمد حسن البنا الأحد، 22 سبتمبر 2019 - 07:49 م

ألا يطمئن كل مصرى أن بلده بخير. أؤكد لكم أن مصر بخير، وشعبها بخير، وأن ما يحدث زوبعة تستهدف هز ثقة الشعب فى قيادته وقواته المسلحة وشرطته، يحدث هذا فى إطار مخطط خبيث، تحدثت عنه مرارا وتكرارا، ومؤامرة كبرى تستهدف مصرنا الغالية، التى أقسمنا على حمايتها والدفاع عن أرضها وعرضها، فلن تجد بلدا فى العالم كله ينعم بانتماء شعبه له، مهما جارت عليه المحن، ومهما تعرض لكوارث وأزمات سواء احتلالا أجنبيا أو أزمات معيشية تقهر أى شعب، عدا المصريين.
لقد تحمل الشعب سنة حكم سوداء مع إخوان الشياطين، وبعدها تحمل أزمة اقتصادية عاتية كانت كفيلة بمحو الشعب المصرى، وتحويله إلى لاجئين فى أراضى دول أخرى، المصرى تحمل الغلاء والفساد الذى مازال ينخر فى قواعده، لكنه لا يستسلم أبدا، وينتظر أن تعود عليه مرحلة الإصلاح الاقتصادى والتنمية العمرانية، والسياحية، والاستثمارية بما يسعد قلبه ويريح وجدانه، ويؤهله إلى عصر الرخاء.
ليس غريبا أن تأتى الهجمة على الشعب المصرى ورئيسه فى وقت نتحدث فيه عن الإصلاح السياسى المنتظر، وليس غريبا أن تأتى الهجمة المشبوهة من أبواق معادية لمصر باتفاق مع بعض الخونة، ليس غريبا أن يتفاعل بعض من الناس مع الشائعات التى لم تجد صدى ورد فعل إعلاميا وحكوميا قويا يفندها ويدحضها، كنت أتمنى أن يعلن عن علاج قضائى حاسم، لما سار كالنار فى الهشيم من شائعات، خاصة ونحن نعانى من قلة عافية إعلامية تعجز عن مواجهة شبكة إليكترونية محترفة تنخر فى عقول الناس. والحكومة حتى الآن تواجه كل ذلك بالصمت.
قلت مرارا وتكرارا بأننا فى عصر الحوكمة، وبالتالى لابد من حكومة وإعلام يهتم بالمصارحة والشفافية والمساءلة والمشاركة والمساواة، وأيضا الانضباط والعدالة، هذه سمات الدولة العصرية، من أن نترك الرئيس المخلص لبلده وشعبه، الأمين والشريف بحق عبد الفتاح السيسى يواجه كل ذلك بمفرده.. انه رئيسى ورئيس شعب مصر وأنا افتخر به.
دعاء: اللهم نجِّ مصر وشعبها الطيب من المنافقين والظالمين، وسلمنا ورئيسنا من كل شر وسوء.



الاخبار المرتبطة




رب ضــارة نافعــة؟! رب ضــارة نافعــة؟! الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 06:20 م
شىء من الخوف! شىء من الخوف! الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 06:19 م
رسالة البابا رسالة البابا الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 06:18 م
العرب .. والعدوان التركى «٤/٤» العرب .. والعدوان التركى «٤/٤» الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 06:16 م
السؤال تونس؟ السؤال تونس؟ الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 06:11 م
لا تظلموا المنتخب ! لا تظلموا المنتخب ! الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 06:10 م
أردوغان يتحدى العالم أردوغان يتحدى العالم الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 06:08 م
قاطعوا تركيا.. قاطعوا تركيا.. الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 06:07 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة