الصالون الثقافي الرابع والعشرين الصالون الثقافي الرابع والعشرين

اختتام الصالون الثقافي الـ24 بالمركز الثقافي الكاثوليكي بالمنيا

ناريمان فوزي- مايكل نبيل الثلاثاء، 24 سبتمبر 2019 - 09:45 م

انعقد الصالون الثقافي الرابع عشر بالمركز الثقافي الكاثوليكي بالمنيا، وذلك تحت رعاية وحضور صاحب النيافة الأنبا بطرس فهيم مطران إيبارشية المنيا للأقباط الكاثوليك، وأقيم تحت عنوان"بابك مهدوم ولا مسدود ولا مردود البحث في منظومة العلاقات الإنسانية".

 

حضر الصالون مجموعة من مثقفي المنيا والعاملين بالمجال الثقافي والفني، ومجموعة من أساتذة الجامعة والأطباء والفنانين، بالإضافة إلى مجموعة من الشباب الجامعي، كما حضر أيضاً بعض آباء الكهنة من إيبارشية المنيا، والقساوسة الإنجيليين، وقيادات المجتمع المدني والإعلاميين.

 

تطرق الموضوع للتفكير في شتي أشكال العلاقات الإنسانية وقد تكلم نيافة الأنبا بطرس عن أن الأشكال بمثابة الأبواب، والباب المهدود يمثل العلاقات غير المنضبطة، والباب المسدود يمثل العلاقات غير السوية، والباب المردود يمثل العلاقة التي يتحكم صاحبها ويضبطها في التعاملات.

 

وقد تفاعل الحضور في تحديد أن الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، حيث إن العلاقة الإنسانية تقوم بين شخصين ولابد أن تقوم على المحبة والاحترام والإصغاء ولابد من مرعاة الخصوصية والمساحة الشخصية في العلاقة؛ حتى لا تصبح خطرة أو مملة فاترة.

 

وقد خرج الحضور برسالة هامة وهي أن العلاقة السليمة هي علاقة المحبة بين الإنسان وخالقه، ثم الانسان وذاته وبالتالي علاقة سوية بين الإنسان وأخيه الإنسان.

 

واختتم الصالون بالشكر من الحضور لنيافته وعلى ما يقوم به معهم في الصالون شهرياً من تغير ملموس في علاقاتهم بالآخر، وطرق تفكيرهم والمساحة التي يخلقها لهم للتعبير عن آرائهم بحرية، كما شكر نيافة الأنبا بطرس الحضور على مشاركتهم الفعالة.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة