التأمين الصحي الشامل التأمين الصحي الشامل

هيئة الاعتماد والرقابة تزيح الستار عن أحدث معايير اعتماد المستشفيات

حاتم حسني الأربعاء، 25 سبتمبر 2019 - 02:19 م

أصدرت الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، معايير الاعتماد المصرية للمستشفيات كخطوة أساسية نحو الإصلاح الشامل للرعاية الصحية في مصر، حيث تم تطوير هذه النسخة من قبل الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية؛ لتحل محل الإصدار الثالث من معايير اعتماد المستشفيات المصرية الصادرة في عام 2017 .

 وأكد رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية د.أشرف إسماعيل، أن هذا التعديل يعد استمرارًا للجهود التي بدأت في وقت سابق من القرن الماضي لتحسين خدمات الرعاية الصحية في البلاد، كما يعد تطوير هذه المعايير نتاجًا قيمًا للجهود التعاونية لممثلين من مختلف القطاعات الصحية في مصر، بما في ذلك، وزارة الصحة والسكان، والمستشفيات الجامعية، والمستشفيات المتخصصة والمستشفيات الخاصة، وتجرى حاليا إجراءات اعتماد دليل معايير المستشفيات من الجمعية الدولية لجودة الرعاية الصحية .


وأوضح د.أشرف إسماعيل، أن دليل معايير المستشفيات يقع في أربعة أقسام رئيسية تحتوي على 16 فصلا متخصصا، تتوزع بها 355 معيار بأكثر من 1100 عنصر ومتطلب للتقييم، حيث تتعلق 62% من المعايير بسلامة المرضى والرعاية المتمحورة حول المريض، و38% من المعايير تتعلق بفعالية العلاج وكفاءة استخدام الموارد والعدالة في التطبيق.

يتناول دليل المعايير للمستشفيات تقييم الرعاية الصحية من منظورين مختلفين رئيسيين ؛ المنظور الذي يركز على المريض والمنظور الذي يركز على المنشأة، حيث يتبنى كل قسم من القسمين الرئيسيين من الكتاب أحد هذين المنظورين. 

ويناقش القسم بالتفصيل الحد المقبول لمتطلبات اعتماد المستشفيات، فيما يناقش القسم الثاني "المعايير المتمحورة حول المريض" ويعتمد نموذج الرعاية التي تركز على المريض لضمان استجابة المنشآت الصحية لاحتياجات المرضى. 

من ناحية أخرى، يسلط القسم الثالث "المعايير المتمركزة على المنشأة" الضوء على العديد من الجوانب اللازمة لمدى ملائمة مكان العمل لتوفير رعاية صحية آمنة وفعالة وذات كفاءة؛ وهي تعتمد على مفاهيم عالمية في هذا السياق.

جدير بالذكر أنه لأول مرة في مصر يتم تعديل آلية التقييم ليصبح تقييم الالتزام بالتطبيق العملي للمعايير ما بين 50% الى 80% من درجات التقييم بينما ينحصر نصيب الأوراق والوثائق من التقييم بين 20% الى 50% فقط مما يدفع المنشآت الصحية نحو الالتزام بالتطبيق العملي للمعايير والتي تنعكس بشكل مباشر على سلامة المرضى وجودة الخدمات المقدمة لهم .

صممت هذه المعايير بعناية لتوجيه الوضع الحالي للرعاية الصحية المصرية نحو الرؤية المستهدفة لتجمع بين التوافق مع المعايير العالمية والقواعد العلمية وكذلك القوانين واللوائح والثقافة المصرية، بالإضافة إلى ذلك، تتوافق هذه المعايير مع الاتجاهات الجديدة في قطاع الرعاية الصحية في مصر، ومن المتوقع أن تكون هذه المعايير حافزًا للتغيير والتحسين في كل من ثقافة وممارسة الرعاية الصحية في مصر.

 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة