وزيرة الثقافة وزيرة الثقافة

شريان الثقافة المصرية يصل إلى منابع النيل في كينيا

نادية البنا الأربعاء، 25 سبتمبر 2019 - 04:29 م

تشارك مصر لأول مرة في فعاليات الدورة الـ22 لمعرض نيروبي الدولي للكتاب بكينيا والمقام تحت عنوان " قراءة .. تطبيق .. حرية " في الفترة من 26 حتي 29 سبتمبر الجاري و أختار الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة ضيف شرف دورته الحالية لتسلم جائزة "جومو كينياتا" لمركز الكتاب المدرسي التى يمنحها اتحاد الناشرين وتعد احد اهم الجوائز الادبية فى البلاد وذلك بحضور السفير خالد الابيض سفير مصر فى نيروبى حيث تم تخصيص جناح لإصدارات الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج علي يضم 220 عنوانا في مختلف مجالات المعرفة .

اكدت عبد الدايم ان امتداد الثقافة المصرية الى منابع النيل يبرز الشراكة الفكرية والمعرفية مع دول القارة السمراء وتأتي تعميقا للجذور والروابط التاريخية الثقافية بين مصر وأفريقيا والتفاعل بينهم ، مشيرة الى تكليف القيادة السياسية بتكثيف التواصل مع دول افريقيا فى هذا المجال ، واضافت ان الدعوة للمشاركة فى معرض نيروبى للكتاب تعكس قيمة ومكانة مصر في قلب القارة السمراء كما تلقى الضوء على الحراك الفكرى والمعرفى فى المجتمعات الافريقية بإعتبار القوى الناعمة وسيلة مؤثرة في الحوار بين الشعوب،واوضحت ان المشاركة الاولي لمصر في معرض نيروبي للكتاب ياتى كمردود ايجابى للفعاليات التبادلية لاجندة احتفالات الثقافة برئاسة مصر للاتحاد الافريقى التى تم اطلاقها خلال شهر يناير الماضى .

من جانبه قال هيثم الحاج ان المعرض مقام في مركز نيو ساريت للمؤتمرات في ويستلاند بالعاصمة نيروبي وتنظمه جمعية ناشري كينيا بمشاركة 70 عارضا محليا و 22 عارضا دوليا حيث تشارك وزارة الثقافة ممثلة فى هيئة الكتاب بـ 220 عنوانا من اصداراتها في الفكر والادب والفن والسياسة وبعض المترجمات ويأتي الحضور المصرى تفعيلا لبروتوكول التعاون الذي ابرم مع الجانب الكينى خلال دورة اليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة لدولي للكتاب ونص على تبادل الأجنحة فى المعارض المتخصصة بالدولتين .

يشار ان جائزة جومو كينياتا تحمل اسم اول رئيس لدولة كينيا وتعد الاهم فى مجال الادب بالبلاد وتقدمها جمعية ناشرى كينيا ، منحت لاول مرة عام 1974 تحت اسم جومبو كيناتا ثم تسبب ضعف الموارد المالية فى توقفها حتى اعاد تمويلها مركز الكتب بكينيا وتم تسليمها مجدداً عام 1992 على ان تقدم كل عامين تزامناً مع معرض نيروبى الدولى للكتاب ، وفى عام 2015 تم تغيير الاسم الرسمى لها ليصبح جائزة جومو كينياتا لمركز الكتب المدرسية .



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة