للقرش الحوتى للقرش الحوتى

ظهور متكرر للقرش الحوتي المسالم بالغردقة.. وخبراء: يأتى لتوفر الغذاء

إبراهيم الشاذلي الجمعة، 27 سبتمبر 2019 - 04:52 م

فسر عدد من خبراء البيئة بالبحر الأحمر ونظمات المجتمع المدني تكرارا ظهور القرش الحوتى بالغردقة إلى وجود بيئة مناسبة له، وتوافر الغذاء، وذلك بسبب تحسن البيئة البحرية وإجراءات السلامة والحماية بها، مما جعلها مأوى للكائنات البحرية النادرة مثل الدلافين والقرش الحوتي المسالم والذي يعتبر أحد الكائنات المهددة بالانقراض.

وأكد الدكتور احمد غلاب الباحث البيئة بمحميات البحر الأحمر أن تكرار ظهور القرش الحوتى وعدد من الكائنات البحرية المهددة بالانقراض،  يكشف نجاح الجهود الخاصة، بحماية البيئة البحرية والالتزام بالاتفاقيات الدولية الخاصة بحماية الكائنات المهاجرة وشئ مهم لترويج السياحة.

وأشار حسن الطيب رئيس جمعية الإنقاذ البحري وحماية البيئة، إلى أن القرش الحوتي، متواجد بمناطق متفرقة جنوب الغردقة وتم رصده من خلال أكثر من عضو من الجمعية وتعددت بلاغات مشاهدته خلال الغوص، مما يشير إلى وجود أكثر من قرش وإن دل فإنما يدل على نظافة البيئة رغم كل ملوثات البترول والإنسان، وتبين أنه من نوع القرش الحوتي منقط الجلد والمهدد بالانقراض والمحظور صيده ونادر الظهور، مطالبًا باحثي البيئة بإجراء أعمال المراقبة البحرية بالمناطق المحيطة بمكان ظهوره.

وأضاف الطيب أن القرش الحوتي المنقط الجلد والضخم مهدد بالانقراض والمحظور صيده، حيث انه نادر الظهور ومسالم ويطلق عليه أهالي الغردقة بهلول ويتراوح طوله ما بين 5 إلى 6 أمتار، ويتغذى على الهائمات الحيوانية بفتح فمه للحصول على كمية كبيرة من المياه ولا توجد به أسنان.

وكان قد رصد عدد من رواد الرحلات السياحية بمدينة الغردقة، ظهور جديد لأعداد من القرش الحوتى الملقب بـ«العملاق اللطيف»، تتراوح بين 4 و5 قروش فى عدة مناطق بشواطئ الغردقة وهى فى حالة هدوء نتيجة لنظافة البيئة البحرية، كما أكدت جمعية الإنقاذ البحرى وحماية البيئة فى البحر الأحمر.
 


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة