موسى مصطفى موسى في حوار لـ«بوابة أخبار اليوم» موسى مصطفى موسى في حوار لـ«بوابة أخبار اليوم»

حوار| موسى مصطفى موسى: مشروعات الرئيس خطر على قطر وتركيا.. وإجراءات لتسليم المقاول الهارب

محمود ثروت الجمعة، 27 سبتمبر 2019 - 09:53 م

◄«موسى»: تجميد الأحزاب نشاطها «خيانة لمصر»
◄الأحزاب تحصل على حرية حاليًا لم تنلها سابقا
◄ رسالة للسيسي: نقف دائما بجوارك والشعب يريدك أن تستكمل مسيرتك
◄ «الرأسمالية الوطنية» أهم أولويات «الغد» للنهوض بالمستوى الاقتصادي للشباب
◄الشعب المصري عظيم والتف حول رئيس حمل على عاتقه مسئولية البلاد
◄ رئيس حزب الغد: أيمن نور «خائن وعميل»


من الهندسة المعمارية إلى السياسة من أصعب أبوابها، قدم موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد؛ أوراق اعتماده في أكثر من حقبة مصرية كانت أكثرها جرأة ترشحه كمنافس وحيد أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي في انتخابات رئاسة 2018.

و«موسى» مولود في 13 أبريل 1952، وهو مهندس معماري وسياسي، تولى رئاسة حزب الغد إلى جانبه كونه الرئيس التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية.
 
في حديثه لـ«بوابة أخبار اليوم»، قدم رئيس حزب الغد رؤية واسعة للأوضاع السياسية الراهنة التي تمر بها مصر، مسجلا العديد من الاعتراضات على ما تمر به الدولة من هجوم متعمد لمحاولة إسقاطها عبر مؤامرات دولية.
 
«موسى» بعث برسالة للرئيس السيسي أكد خلالها أن الأحزاب المصرية تدعم كل تحركاته وخطواته في النهوض بالاقتصاد المصري، وحرصه على إنشاء البنية التحتية لهذا البلد، وهي دولة ذات سيادة وسط العالم، لكي تظل مصر الدرع الحامي للمنطقة العربية والشرق الأوسط.. مزيد من التفاصيل في سياق الحوار التالي:
 
 
◄ ما رأيك فيما يحدث بالشارع المصري من دعوات لإثارة الفوضى.. ولماذا هذا التوقيت؟
 
الدولة المصرية تتعرض لمؤامرة من قبل مخابرات دولية مثل قطر وتركيا، وتلك الدول استخدمت المقاول الهارب محمد علي لبث الفتن والشائعات وحاولت اللعب بمشاعر المصريين مع استخدام حالة سوء الأوضاع الاجتماعية لعدد منهم.
 
هذه الدول ترى تقدم الدولة المصرية وتحقيق النمو الاقتصادي، والنهوض ببنيتها التحتية، وفق خطة الرئيس السيسي لمشروع 2030، خطر كبير عليها؛ حيث يتزايد وضع مصر على خريطة العالم، والمنطقة العربية لتكون الدرع الحامي للشرق الأوسط برمته.
 
 ◄ إذن ما المطلوب من الأحزاب السياسية لصد هذه المؤامرات؟
 
الأحزاب السياسية في مصر تتحرك في اتجاه واضح للرد على كل الإساءات، ومنها المقاول الهارب الذي يبث الفتن وسنتقدم ببلاغات للنائب العام المصري باتهامه بإثارة البلبلة في البلاد، وتكدير السلم العام، وسنأخذ أحكام قضائية عليه، ونطالب الإنتربول بتسليمه لمصر ليكون عبرة مثل الخونة الذين سبقوه.
 
أما بالنسبة للشعب المصري فرده على تلك المؤامرات دائمًا يكون قاطعا بعدم الانسياق وراء دعوات إثارة الفوضى، وذلك جاء بناءً على ثقة الشعب في الرئيس السيسي والقوات المسلحة والشرطة.
 
 ◄ حدثنا عن رؤيتك للحياة السياسية وموقف الأحزاب المصرية؟
 
الدولة تسير بخطى منتظمة في إعطاء الحرية الكاملة للأحزاب المصرية، والتي تتقدم يومًا بعد الآخر من أجل تمثيل معارضة بناءة، والحرية التي حصلت عليها الأحزاب في تلك الفترة لم تحصل عليها من قبل في عصور وفترات رئاسية سابقة.
 
الرئيس السيسي يعطي الفرصة والمشاركة الفعالة للأحزاب في بناء الدولة، وتحالف الأحزاب المصرية على تواصل دائم مع مؤسسات الدولة، ومن الممكن أن تقوم بدور أكبر من ذلك ولكن الأوضاع المالية لها هي التي تضعها في هذا البرواز.
 
◄ في رأيك.. لماذا جمدت بعض الأحزاب السياسية نشاطها؟
 
تجميد بعض الأحزاب لنشاطها خيانة عظمى، ولابد من حل تلك الأحزاب ومحاكمة القائمين عليها لأنهم تخلوا عن دورهم الحقيقي في توعية المواطن وتوضيح الصورة، خاصة في تلك الفترة التي تتعرض فيها مصر لخيانة من الحاقدين على نجاحات الدولة والتي تريد الهدم وليس البناء.
 
◄وما سبب عزوف المصريين عن الأحزاب السياسية؟
 
المواطن المصري عادة ما يبحث عن الأشياء الملموسة، والتي تؤثر بشكل إيجابي على حياته المعيشية والاجتماعية، وهناك فجوة بين المواطن والقائمين على الأحزاب في الفترة الماضية، ونسعى جاهدين لسد تلك الفجوة لكي تنال الأحزاب ثقته.
 
 
◄ أهم أهداف وبرنامجكم في الفترة المقبلة؟
 
حزب الغد دائما يسعى للتطوير من أجل الوصول للشباب تحديدا وللشعب المصري عامة، ولدينا خطة واضحة وأهمها «الرأسمالية الوطنية»، والتي تستهدف إصلاح الأحوال الاقتصادية لأكثر من 3 ملايين شاب، وإنشاء 1000 مصنع مملوكة للدولة والشباب لها أسهم فيها، وذلك من خلال طرح أسهم تلك المصانع باسم الشباب بقيمة 1000 جنيه لكل سهم، والعمل على تطويرها، مما يعمل على تحقيق عائد مادي للشاب يصل إلى 7 آلاف جنيه شهريا، ليساعده على تحقيق حياة كريمة تتناسب مع تغيير الظروف الاقتصادية في البلاد، وتساعد الشباب في الحصول على حياة كريمة وآمنة.
 
◄ كم عدد المقرات والأمانات بالمحافظات ودور الشباب فيها؟
 
الحزب لديه أكثر من 19 أمانة بالمحافظات وبها ما يقرب من 12 أمانة تعمل بشكل قوي وفعال ومنخرطة مع الشارع، بالإضافة إلى حرص أمانة الحزب على تفعيل دور أمانة الشباب، لكي تسمع آراء الشباب وتغيراتهم الفكرية التي تطرأ كل مرحلة، وأمانة الشرقية تحت إشراف المهندس حسن ضوة أمين عام الحزب، والبالغ من العمر 38 سنة من أميز الأمانات التي تقوم بعمل قوافل طبية ومعارض مختلفة بين مستلزمات المدارس ومستلزمات الأسرة المصرية، وشوادر اللحوم، بأسعار مخفضة من خلال كروت خاصة بالحزب للحصول على تلك الامتيازات، للمساهمة في تخفيف العب على المواطن الشرقاوي.
 
◄ كيف ترى دور نجوم الفن وتأييدهم للسيسي في تلك المرحلة؟
 
نجوم الفن على مر العصور دائما يكونوا في مقدمة الدفاع عن الدولة المصرية من أجل الاستقرار، وليس للدفاع عن الرئيس، ولكنهم يقدمون رسالة بناءة لوصولها لكل منزل من منازل المصريين من خلال شاشات التلفزيون، عبر النهوض بالوطن والحفاظ على استقرار ومواجهة الفتن والشائعات التي تسعى إلى تشويه صورة الدولة ومحاولة هدمها، ودائما يكون لهم النصيب الأكبر في الدور الوطني تجاه الدولة.
 
◄ ما تقييمك لأيمن نور قبل وبعد «الغد»؟
 
أيمن نور «خاين وعميل»، ولا أحب الحديث عليه فهو شخص انتهازي ودائما يسعى إلى مصلحته والعالم كل رأى تصرفاته وخيانته لوطن من خلال بث الشائعات من منصات الإخوان الإرهابية، وقيامه بالنصب على زملائه، العاملين معه، والاستيلاء على أموالهم ورواتبهم، وشكلنا لجنة من قبل من أجل شطبه مبكرا لأنني اكتشفت خيانته قبل أن يكتشفها أحد وأكبر دليل على ذلك خيانته لزوجته وابنه.
 
 
◄ ماذا عن رؤية حزب الغد في قانون مجلس النواب والمحليات المقبلة؟
 
أعتقد أن خريطة مجلس النواب لم تتغير كثيرا في الحالة العددية ولكن ستحظى المرأة بنسبة كبيرة في تلك الدورة، بالإضافة إلى متحدي الإعاقة ونسبة القوائم، ونسعى في الأمانة العامة للحزب أن نكون رقم 1 أو 2 آملين في الحصول على 60 مقعدا في البرلمان المقبل.
 
وعن المحليات لدينا قوائم بأسماء بالمحافظات قادرة على تمثيل المحليات، وسنقوم بتحديثها بعد الإعلان عن قانون المحليات من أجل أن تواكب تلك المرحلة ولدي ثقة كبيرة في الأسماء التي تم اختيارها بالمحافظات، أنهم قادرون على إدارة تلك المرحلة.
 
◄ البعض يتحدث عن عودة للإخوان مرة أخرى.. ماذا تقول؟
 
«الإخوان» انتهت للأبد، ولن تعود للمشهد مرة أخرى، ولن يتقبلهم الشارع، لإصرارهم على هدم الدولة، من أجل دول خائنة وتكره نجاح وتقدم الدولة المصرية، لأنهم دائما يعملون على الهدم دون النظر لمصلحة الوطن، ولكن الشعب لقنهم العديد من الدروس وسيلقنهم إذا حاولوا المساس بأمن واستقرار الوطن. 
 
◄ رسالة أخيرة للرئيس السيسي؟
 
متضامن معك ونقف دائما بجوارك لأننا نعي أنك تسعى للنهوض بالشعب المصري، ووضعه على خريطة العالم، وأنك تعمل بكل ما تملك من أجل تأسيس البنية التحتية للوطن، ورفعة شأنه، وثق تماما أن الشعب المصري عظيم ويقدر كل ما فعلته من أجل تحقيق الأمن والاستقرار له، ونقدر حجم الانجازات والملفات التي حملتها على عاتقك.



الاخبار المرتبطة




تربية الديدان .. تجارة وشطارة تربية الديدان .. تجارة وشطارة الإثنين، 14 أكتوبر 2019 08:34 ص

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة