محافظات مصر قالــــــت: نعم للاستقرار محافظات مصر قالــــــت: نعم للاستقرار

محافظات مصر قالــــــت: نعم للاستقرار

بوابة أخبار اليوم الجمعة، 27 سبتمبر 2019 - 11:10 م

دعما للاستقرار وتأييد الرئيس عبدالفتاح السيسي.. خرج الآلاف فى كافة محافظات الجمهورية عقب صلاة الجمعة فى مسيرات وتظاهرات رفعت شعار «لا للفوضى».

وردد المشاركون الهتافات المؤيدة للرئيس والقوات المسلحة والشرطة مؤكدين أنه لامكان للخونة والعملاء بين المصريين ولن يسمحوا للجماعة الإرهابية وأعوانها بالعودة إلى المشهد من جديد، وقال المشاركون فى المسيرات إن مصر شهدت على مدار الأعوام الأخيرة إنجازات شهد لها العالم ومشروعات ومبادرات رفعت المعاناة عن كاهل البسطاء مؤكدين انهم مستمرون خلف القيادة السياسية حتى تكتمل مسيرة البناء والتنمية فى كل ربوع مصر.

على الرغم من حرارة الجو إلا أن مؤيدى الدولة والرئيس عبدالفتاح السيسى من جميع محافظات الجمهورية من الشباب والنساء والشيوخ  خرجوا منذ الصباح الباكر لتأييد الدولة والرئيس متحملين حرارة الجو كما قام عدد كبير من الداعمين للتظاهرة بإرسال سيارات محملة بالمياه المعدنية والعصائر والإعلام وتوزيعها على المواطنين لمواجهة حرارة الجو .

وقامت قوات الشرطة بإغلاق طريق النصر لاستقبال المواطنين وتأمين الطرق المودية الى المنصة وميدان هشام بركات واقامة بوابات للتفتيش وذلك لتأمين المتظاهرين ومنع اندساس اَى عناصر تخريبية.

وأكد المواطنون أنهم يرفضون الفوضى بشكل كامل، مؤكدين أن الرئيس عبد الفتاح السيسى قدم حياته يوم 3/7 عام 2013، وعبروا عن فرحتهم بعودة الرئيس السيسى من الولايات المتحدة، وأنهم يقفون خلفه، وأن مشاهد الفوضى لن تعود مرة أخرى.

وقالت نيفان الفقى موظفة بالتربية والتعليم من محافظة الجيزة إن الإنجازات التى تحققت فى مصر خلال السنوات الخمس الأخيرة غير مسبوقة ورفضها لدعوات التخريب والعنف.

السيسى رجل محترم وشريف بيحب بلده، ربنا يحفظة لمصر وعمل حاجات كتيرة لمصر، والخونة عاوزين يرجعوا العهد الظالم اللى كان فى مصر، ربنا يحفظه ويحفظ جيش وشرطة مصر..مش عاوزين البلد تخرب احنا عاوزين السيسي، واللى عمله فى الخمس سنين متعملش فى 100 سنة، والإنجازات على الأرض والناس شايفة  طرق وعلاج فيروس سى وقضى على العشوائيات ومحطات تحلية ومحطات كهرباء فشباب مصر مش الخونة، شباب مصر هى اللى بتبنى وتعمر وربنا يحمى شرطة وجيش مصر وتحيا بلدنا.

عدد كبير من المؤيدين للرئيس السيسى أكدوا أن الإنجازات التى تحققت فى مصر خلال سنوات حكم الرئيس غير مسبوقة ، مشددين على رفضهم لدعوات التخريب والعنف وما تقوم به القنوات التابعة للإخوان فى قطر وتركيا للتحريض ضد مؤسسات الدولة ، متهمين تركيا وقطر بمحاولة إشعال الفتنة والوقيعة بين الرئيس والشعب لإسقاط الدولة،  كما وجهوا رسائل قوية للمتآمرين على مصر من إعلاميين وسياسيين إخوان اكدوا فيها ان مصر عصية على الكسر،  وأن مصر بدأ اقتصادها فى النمو بعد أن تركها الإخوان الإرهابيون، مؤكدين انهم لم يتركوا  أحدا يخربها مرة أخرى كما حدث فى عام حكم الإخوان.

قال محمد إبراهيم عبده من محافظة البحيرة أنه قطع اكثر من ٢٠٠ كيلو إلى محافظة القاهرة ليكون بين الذين يؤيدون الرئيس كرد للجميل له بعد ان عرض حياته للخطر عندما خلصنا من جماعة الإخوان الإرهابية ، وأضاف أنه يرفض دعوات قنوات الإخوان رفضا باتا ، موضحا أننا لا نريد تلك المهاترات التى تؤدى إلى تخريب البلاد بعد عمل مشروعات عملاقة منها الطرق التى تمت فترة حكم الرئيس السيسي.

وقال محمد حسان محفوظ من الجيزة أنا نزلت علشان خايف على البلد من سيطرة الجماعة الإرهابية عليها وإذلال المصريين كما حدث فى العام الذى حكموا فيه مصر ، وأضاف انه يتواصل مع كثير من أصدقائه وزملائه عبر صفحات التواصل الاجتماعى وعبر الهاتف ، وجميعنا نرفض كل ما تبثه قنوات قطر وتركيا ولن نترك أحدا يخربها مرة أخرى، لأننا شعرنا بالأمان الحقيقى وشاهدنا بأعيننا تقدم مصر، فى الاتجاه الصحيح ولمسنا كم المشروعات التى تمت وما زالت مستمرة، منها بناء المساكن الشعبية وإنشاء كبارى عملاقة والطرق.

أما رمضان العزالى من الجيزة، فأكد أن الجميع تيقن من كذب وتضليل قنوات قطر وتركيا، ولن يستمع المصريون لهم مهما قالوا لأننا نعلم جيدا أغراضهم الدنيئة، فى تعطيل مسيرة البناء التى بدأت بعد 30 يونيو والتى يشهدها العالم أجمع.

وقال محمد إبراهيم من محافظة أسيوط أنه جاء لتأييد الرئيس والقوات المسلحة وتاييدا للاستقرار ، لانه لا يمكن تخيل حدوث مظاهرات بمصر مرة أخرى والإحساس بالفوضى وعدم الأمان مرة اخرى ، لأننا جميعا تذوقنا مرارة لا حدود لها، وحمدنا ربنا بعد أن اعتلى السيسى حكم مصر.

وأضاف حسام فوزى عبدالله من القليوبية أننا نرفض بكل ما نملك دعوات القنوات الإرهابية بالنزول ضد الرئيس ، ونحن نزلنا الى منطقة المنصة لنقول لهم لا للفوضى ولا للإرهاب ولا للتخريب ، ونبين لهم اننا مصريون على تكملة بناء مصر.

والتقط الحديث سعدى الحسينى من القاهرة قائلا: «نحن مع الجيش والشرطة وندعم الاستمرار فى بناء مصرنا الحبيبة».

وأكد خالد جلال إبراهيم من القاهرة نرفض أى عنف بعد الاستقرار الذى شعرنا به ولا نريد أن نكون مثل الدول المحيطة والتى انهارت فكم من سيارات سرقت وأطفال يتمت جراء حكم الإخوان ، ناهيك عن الكم الكبير من محولات الكهرباء التى تم إحراقها وتخريب الاقتصاد.

وشدد حسام الشخيبى من أحد المواطنى أمام المنصة أن الرئيس عبد الفتاحالسيسى رجل محترم وشريف بيحب بلده، ربنا يحفظة لمصر وعمل حاجات كتيرة لمصر، والخونة عاوزين يرجعوا العهد الظالم اللى كان فى مصر، ربنا يحفظه ويحفظ جيش وشرطة مصر.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة