Libra Libra

«فيسبوك» قد تؤجل إطلاق عملتها المشفرة لمعالجة المخاوف التنظيمية

كريم هلال السبت، 28 سبتمبر 2019 - 06:44 ص

قال رئيس المنظمة التي شُكِّلت للإشراف على العملة المشفرة من فيسبوك (ليبرا) Libra ، إن إطلاق العملة يمكن أن يؤجل لمعالجة المخاوف التنظيمية التي أُثيرت في جميع أنحاء العالم.

ومع ذلك، فإن محاولة جعل العملات المشفرة سائدة قد قوبلت منذ ذلك الحين بالشكوك التنظيمية والسياسية على مستوى العالم، إذ تعهدت فرنسا وألمانيا بمنع (ليبرا) من العمل في أوروبا.

وكانت شركة فيسبوك  قد أعلنت عن عملتها المشفرة قبل ثلاثة أشهر، وقالت إنها تعتزم إطلاقها في شهر  يونيو 2020، وذلك بالشراكة مع أعضاء آخرين في (جمعية ليبرا) Libra Association التي أنشأتها لفيسبوك لإدارة المشروع.

وقال برتراند بيريز المدير الإداري لـ (جمعية ليبرا) التي تتخذ من مدينة جنيف السويسرية مقرًا لها: إن المناقشات مستمرة مع المنظمين في أوروبا وأماكن أخرى لتهدئة المخاوف. وعن تاريخ الإطلاق المقرر في يونيو 2020، كما أكد بيريز: "عندما حددنا التاريخ في  يونيو، كان ذلك هو هدفنا”، مضيفًا أن تأخير ربع أو ربعين لن يكون مشكلة".

وأوضح بيريز: "المهم هو أننا نحتاج إلى الامتثال للجهات التنظيمية، ونحتاج إلى التأكد من أنهم يؤيدوننا وأنهم مرتاحون تمامًا لحلولنا".

وأضاف في مقابلة بمكاتب الأمم المتحدة في جنيف: "لقد أدركنا أنه سيتعين علينا الإجابة عن الكثير من الأسئلة الواردة من الجهات التنظيمية على جانبي المحيط الأطلسي، ومن أجزاء أخرى من العالم".

يُشار إلى أن عملة (ليبرا) المشفرة، التي يُعتقد أنها جاءت في محاولة من فيسبوك للتوسع في مجال التجارة الإلكترونية  سوف تُدعم باحتياطي من الأصول في العالم الحقيقي، بما في ذلك الودائع المصرفية والأوراق المالية الحكومية قصيرة الأجل، والتي تشرف عليها الجمعية المؤلفة من 28 عضوًا.

وتهدف هيكلة العملة المشفرة إلى تعزيز الثقة وتحقيق الاستقرار في تقلب الأسعار الذي يصيب العملات المشفرة ويجعلها غير عملية للتجارة والمدفوعات.

 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة