رصد ثقب أسود يمزق نجم بحجم الشمس رصد ثقب أسود يمزق نجم بحجم الشمس

رصد ثقب أسود يمزق نجم بحجم الشمس

ناريمان محمد السبت، 28 سبتمبر 2019 - 11:23 ص

كشفت بيانات القمر الصناعي (تيس – TESS) التابع لوكالة ناسا، أرصاد غير متوقعة لثقب أسود يمزّق بعنف نجمًا بحجم الشمس، وهي تعتبر واحدة من أكثر الأرصاد تفصيلاً حتى الآن لظاهرة كارثية تسمى (اضطراب المد والجزر)، وهي الأولى من نوعها التي يرصدها هذا القمر الصناعي.

ووفقا لمجلة الفيزياء الفلكية، يحدث (اضطراب المد والجزر) عندما يقترب نجم من ثقب أسود هائل، وتطغى قوى الثقب الأسود على جاذبية النجم وتمزقه إلى أشلاء، وتتدفق بعض مواد النجم إلى الفضاء والباقي يعود إلى الثقب الأسود، مكونًا قرصًا يحتوي على غاز ساخن يسطع أثناء التهامه.

ويمكن لعلماء الفلك، خلال مراقبة الضوء المنطلق خلال هذه العملية والذي يرتفع إلى ذروة السطوع ثم يتناقص، فهم أفضل لفيزياء الثقب الأسود والقوى التي تحرك هذه الظواهر، هذه الأحداث الكارثية نادرة جدا، فهي تحدث مرة كل 10,000 إلى 100,000 عام في مجرة بحجم مجرتنا درب التبانة، وفي المجمل رصد حوالي (40 اضطراب للمد والجزر) حتى الآن ، ويتوقع أن يكتشف (تيس – TESS) واحدًا أو اثنين فقط في مهمته الأولية التي تبلغ عامين.

وتتيح بيانات (تيس – TESS)  للعلماء متى بدأ هذا الحدث الكارثي، المسمى (ASASSN-19bt) وأصبح اكثر إشراقًا، وستكون البيانات مفيدة لعمل نماذج حاسوبية لفيزياء هذه الانفجارات، وهو ما لم يتمكن العلماء من فعله من قبل.

ويعتقد علماء الفلك بأن الثقب الأسود الهائل الذي انتج الحدث الكارثي (ASASSN-19bt) تبلغ كتلته حوالي 6 ملايين كتلة شمسية ويقع في مركز مجرة تسمى (2MASX J07001137-6602251) تبعد حوالي 375 مليون سنة ضوئية في كوكبة السمكة الطائرة، وقد يكون النجم المدمر مشابهًا لحجم الشمس.

وتظهر البيانات أيضًا، أن ارتفاع سطوع الحدث الكارثي (ASASSN-19bt) كان سلسًا للغاية، مما ساعد على معرفة أن الحدث كان اضطراب المد والجزر وليس نوعًا آخر من الانفجارات ، كما هو الحال في وسط المجرة أو المستعرات العظمى " السوبرنوفا".

لقد استخدم الباحثين بيانات الأشعة فوق البنفسجية من مرصد نيل جيريلز سويفت التابع لناسا، وهي الأقدم التي شوهدت بعد حدوث اضطراب في المد والجزر - لتحديد أن درجة الحرارة انخفضت بنسبة حوالي 50 ٪، من حوالي (40,000 إلى 20,000 درجة مئوية) خلال بضعة أيام، وهي المرة الأولى التي يشهد فيها انخفاض درجات الحرارة في اضطراب في المد والجزر.


 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة