وزير قطاع الأعمال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال هشام توفيق

خاص| وزير قطاع الأعمال يكشف خطة النهوض بالغزل والنسيج تنفيذا لتوجيهات السيسي

نرمين سليمان السبت، 28 سبتمبر 2019 - 04:40 م

قال وزير قطاع الأعمال، هشام توفيق «إن القيادة السياسية مهتمة اهتماما كبيرا بشركات قطاع الأعمال وتطويرها خاصة في قطاع الغزل والنسيج، وذلك عقب اجتماعه مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، ومطالبته بالاستمرار في خطة النهوض بصناعة الغزل والنسيج لإعادتها إلى سابق عهدها.

 

وأضاف وزير قطاع الأعمال، في تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم» أنه تم تشكيل لجنة وزارية تضم وزراء الزراعة والتجارة والصناعة وقطاع الأعمال العام، لتطوير منظومة زراعة وتجارة القطن، والتي انبثقت عنها لجنة تنفيذية لصياغة منظومة تجارة القطن الجديدة من خلال البيع بالمزاد وفقا للأسعار العالمية، والتي بدأ تطبيقها تجريبيا في محافظتي الفيوم وبني سويف لموسم 2019.

 

وأشار إلى أننا نسعى لتطوير الصناعة من الحليج إلى التجهيز لتوفير مدخلات ذات جودة عالية لصناعة الملابس الجاهزة، وأن الخطة تتضمن دمج 25 محلجًا ليصبح عددها 11 محلجًا يجري التعاقد عليها والانتهاء من تركيبها خلال 3 سنوات، للعمل بتكنولوجيا حديثة تحقق جودة عالية وبطاقة إنتاجية نحو 3 أضعاف الطاقة الحالية وتوفر في استهلاك الطاقة.

 

ولفت إلى أنه تم الانتهاء من تركيب وتقييم أداء أول محلج مطور بمحافظة الفيوم، على أن يتم استغلال أراضي 14 محلجا قديما بعد تغيير استخدامها لتمويل التطوير وسداد المديونيات التاريخية للقطاع، مضيفا أن الخطة تشمل تطوير صناعة الغزل والنسيج والصباغة والتجهيز، حيث تم التعاقد على توريد أحدث الماكينات والمعدات من كبرى الشركات في العالم، مع تحديد 3 شركات لتصبح مراكز رئيسية متكاملة تضم كافة مراحل الصناعة على أن تختص باقي الشركات في مرحلة تصنيع معينة أو منتجات تستهدف فئة معينة، إلى جانب تخصيص ثلاث مراكز للتصدير.

 

وأوضح أنه تم الاستعانة باستشاريين متخصصين، من خلال التعاقد مع استشاري عام لتنفيذ هذه الخطة وهو الاستشاري العالمي وارنر الذي قام بعمل دراسة الجدوى لخطة التطوير للإشراف على ومتابعة تنفيذ هذه الخطة، وكذلك المساعدة في اختيار ومتابعة الاستشاريين المحليين في مجالات التنفيذ المختلفة بالتعاون مع الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، التي يتبعها هذه الشركات موضع التطوير.

 

وكشف وزير قطاع الأعمال  أن الخطة تتضمن إنشاء وحدة للتسويق المركزي والتصدير بالشركة القابضة لتسويق منتجات الشركات التابعة، وبحث فرص التوسع في أسواق ومنتجات جديدة محليا وعالميا، إلى جانب إجراءات ميكنة نظم العمل بالشركات، ضمن خطة الوزارة لتطبيق برنامج إدارة موارد الشركات "ERP".

 

وأكد وزير قطاع الأعمال، ضرورة تخصيص نحو 700 مليون جنيه لتدريب العمالة على استخدام المعدات الجديدة، لتحقيق أفضل إنتاجية، فضلا عن تأهيل مركز للتدريب الفني أو أكثر بمساعدة الشركات الوردة للمعدات الحديثة.

 

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي،  وزير قطاع الأعمال  بمواصلة تنفيذ الإصلاحات الشاملة لقطاع الأعمال العام، ليقوم بدوره لصالح الاقتصاد القومي وجهود التنمية المستدامة على مستوى الجمهورية، وكذلك إعداد قواعد بيانات دقيقة لكافة الأصول التي يمتلكها قطاع الأعمال لتعظيم استثمارها وحسن إدارتها.

 

وطالب الرئيس السيسي، بالاستمرار في خطة النهوض بصناعة الغزل والنسيج لإعادتها إلى سابق عهدها، والتي تأتي في إطار التوجه التنموي الشامل الذي تنتهجه البلاد، بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني، خاصةً وأن صناعة الغزل والنسيج تعد من الصناعات كثيفة العمالة، فضلاً عما تمتلكه مصر من ميزات تنافسية في إنتاج القطن على مستوى العالم في ظل ما يحظى به من جودة وسمعة متميزة في الأسواق الدولية.

 

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس السيسي، اليوم مع كلٍ من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، و هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، وذلك بمشاركة مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني.

 

 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة