عماد المصرى عماد المصرى

كلام فى الرياضة

من هنا لصلاح.. مصر ولادة

عماد المصري الأحد، 29 سبتمبر 2019 - 07:50 م

احترت وأنا استعد لكتابة هذا المقال والأحداث الرياضية تتلاحق مسرعة مع بداية دوريات كرة القدم الأوروبية والمحلية والمسابقات الأفريقية الكروية وخوض الأهلى والزمالك منافسات دورى الأبطال وتأهل الأهلى لدور المجموعات وإن شاء الله يلحق به الزمالك، وخوض المصرى وبيراميدز منافسات الكونفيدرالية، وكنت أتمنى أن أواصل الكتابة عن الحكام والتحكيم وكيف يكون عندنا حكم سوبر، وماذا نصنع لتحقيق هذا الحلم.. لكن فجأة أنارت فى سماء الرياضة المصرية صبية صغيرة فى تنس الطاولة لم تتعد عامها الثانى عشر. وتحقق معجزة بفوزها على البطلة المصرية فرح عبد العزيز نجمة المنتخب الوطنى المتأهلة لدورة الألعاب الأوليمبية وفرح هى المصنفة ثانية فى أفريقيا بعد البطلة المصرية دينا علاء مشرف، ثبات هنا أمام بطلة بقيمة فرح هو المعجزة، لتثبت هنا جودة أن الأرض التى أنجبت الأسطورة محمد صلاح قادرة على إنجاب مزيد من الأساطير فى جميع الألعاب الرياضية بل وفى كافة المجالات، فمصر دائما ولادة.
وأتمنى من هذه البطلة الصغيرة أن تحافظ على تفوقها الرياضى وتتطلع لمنافسة بطلات الصف الأول فى العالم سواء بطلات الصين أو كوريا واليابان أو بطلات أوروبا، وهذا هو الإنجاز الحقيقى الذى ننتظره من بطلة مصر والنادى الأهلى.
صلاح ومانى ومحرز:
أتمنى ألا تستمر الحالة المعنوية السيئة للنجم الأسطورى المصرى محمد صلاح ويستعيد عافيته الذهنية والفنية ويعود لتركيزه الذى بدأ به حياته الكروية مع ليفربول وجعله يعتلى القمة بين الأفضل فى العالم، حتى لا يخطف الجزائرى رياض محرز التاج الأفريقى من فوق رأسه بخلاف المناوشات القوية من السنغالى ساديو مانى.

 



الاخبار المرتبطة




نموذج نموذج الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 06:03 م
العراق  والعمل العربى المشترك العراق والعمل العربى المشترك الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 06:00 م
قرار من ناصر قرار من ناصر الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 05:52 م
قصة الملكة حتشبسوت:معبد الدير البحرى قصة الملكة حتشبسوت:معبد الدير البحرى الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 05:48 م
أردوغان.. تاريخ طويل من الإجرام أردوغان.. تاريخ طويل من الإجرام الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:13 م
شروط غير منطقية للتدريس شروط غير منطقية للتدريس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:01 م
من المستفيد من الغزو التركى لسوريا من المستفيد من الغزو التركى لسوريا الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:59 م
نحن وتونس نحن وتونس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:58 م
العودة لعصور الجاهلية.. بات قريبا! العودة لعصور الجاهلية.. بات قريبا! الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:52 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة