اللواء المهندس يسري النمر خلال حواره مع «بوابة أخبار اليوم» اللواء المهندس يسري النمر خلال حواره مع «بوابة أخبار اليوم»

حوار| رئيس «مصنع المدرعات 200» يكشف تفاصيل إنتاج الأتوبيس الكهربائي

محمد زين- محمد وحيد الإثنين، 30 سبتمبر 2019 - 04:03 م

نستعد لإنشاء مبنى جديد خاص بنظام تحلية المياه خلال 6 شهور

طرح عربات متنقلة ومجهزة لتشغيل الشباب

تحولنا من مستخدم للتكنولوجيا إلى صانع لها

نصنع أسلحتنا وقوتنا بأيدينا 

نقدم خدماتنا لجميع شركات الإنتاج الحربي

إعداد خط لإنتاج الأوتوبيس الكهربائي داخل المصنع

نستخدم خامات التصنيع مصرية بنسبة 100%

نستعد لتصدير الهراس


يعد مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات أحد الصروح والقلاع العملاقة في الصناعات العسكرية في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، تستخدم فيه أحدث الوسائل التكنولوجية في عمليات التصنيع.

 

تم إنشاؤه عام 1987 بمنطقة أبو زعبل على مساحة 2.5 مليون متر²، وذلك بعد النجاح في عقد اتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية للإنتاج المشترك لدبابة القتال الرئيسية M1A1  Abrams.

 

التقت "بوابة أخبار اليوم" اللواء مهندس يسرى النمر رئيس مجلس إدارة مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات ليعرفنا على تفاصيل أكثر عن هذا الصرح العملاق وتفاصيل أخرى كثيرة فى سطور الحوار التالي:


* ما تاريخ مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات؟

 

مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات تعود فكرة قرار إنشائه إلى سنة 1987 وبدء تنفيذ الإنشاءات، وبدأ إنتاجه بالفعل لدبابة القتال الرئيسية M1A1 اعتبارا من عام 1992 ومنذ هذا التاريخ استمر المصنع في التصنيع المشترك لهذه الدبابات بمراحل مختلفة تدرجت في عمق التصنيع منذ البداية حتى  وصل عمق تصنيع الدبابة إلى 95 % من الجسم والبرج كمنتج رئيسي لهذا المصنع .

 

* ماذا عن الاستعانة بالخبرات الأجنبية؟

 

برنامج التصنيع المشترك يتضمن طبقا للاتفاقية وجود عدد من الخبراء في بعض المجالات التي يتم فيها نقل تدريجي للتكنولوجيا ولكن هذا العدد كان يتناقص كلما زاد عمق التصنيع المصري وبالتالي وجود العنصر الأجنبي أصبح لمجرد متابعة التنفيذ طبقا للاتفاقية فقط، وبنهاية التسعينات المصنع كان قد وصل إلى مستوى عالٍ من استخدام التكنولوجيا المطلوبة التي توازى أي دولة أخرى وذلك اعتمادا على سرعة التعلم وسرعة كيفية استخدام التكنولوجيا التي يتميز بها العامل المصري وخاصة في الإنتاج الحربي .

 

* كيف يتم تدريب العمال وتجهيزهم للعمل داخل المصنع ؟

 

التدريب مشترك ما بين التدريب من الجانب الأمريكي في المصنع المناظر لهذا المصنع في الولايات المتحدة الأمريكية، والتدريب التقني والتأهيل للوظائف المختلفة يقوم به قطاع التدريب التابع  للوزارة والمسئول عن تدريب كل التخصصات في المصنع مع التزام المصنع بتحديث التكنولوجيا في مختلف المعدات والماكينات وما يصاحبه أيضا من تدريب عملي على هذه التكنولوجيا .


* ما مساحة المصنع؟ وما عدد العاملين به؟

 

المصنع إجمالي المساحة الكلية له هى 2.5  مليون متر مربع بما يوازي 660 فدان، المساحة المستغلة من المساحة الكلية كمنشآت صناعية تصل إلى 15% فقط من هذه المساحة الكلية أما باقي المساحة هي مساحات مخصصة للتوسعات المستقبلية ومساحات خضراء للحفاظ على البيئة، ويعمل في مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات حوالي (2400) عامل ومهندس من مختلف التخصصات.

 

*ما منتجات المصنع؟ وما أحدث إصدارات المصنع؟

 

في البداية كانت الطاقة الإنتاجية للمصنع مخصصة بنسبة 100% للمنتج الحربي، وتحديدا دبابة القتال الرئيسية M1A1، ثم بدأ إلى جانبها إدخال العديد من المنتجات الأخرى سواء الحربية أو المدنية، ومن المنتجات الحربية التي يقوم بإنتاجها المصنع دبابة النجدة الثقيلة M88A2 بالتعاون مع شركة BAE الأمريكية وذلك ضمن اتفاقية التصنيع المشترك مع الجانب الأمريكي، ثم بدأ إنتاج الناقلات الثقيلة حمولة 70 طن لنقل الدبابات M1A1 وM88A2  بالتعاون مع شركة "أوشكاش" الأمريكية.

 

إلى جانب ذلك تم الاستفادة  من الخبرات المكتسبة في الصناعات الحربية لخدمة القطاع المدني حيث بدأ المصنع بالتنوع لينتج المقطورات لمختلف الأغراض من حمولة 20 طن وحتى حمولة 70 طن لكافة التجهيزات المختلفة فى الإنتاج سواء كنقل أو سطح أو مجهزة بخزان من خزانات الوقود أو السوائل المعروف لدى الجمهور مثال تصنيع مقطورات لصالح القطاعات المدنية ومنها المقطورات الخاصة بنقل الشبّة لصالح شركة الكيماويات الوسيطة التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، كما يقوم المصنع بتحويل المقطورات إلى منافذ لبيع الأطعمة للشباب والتي تصل حمولتها من 2  طن إلى 5  طن لأغراض متنوعة وبتجهيزات مختلفة .

 

وتوسع المصنع في استخدام إمكانياته الفنية في تصنيع مختلف أنواع الخزانات سواء خزانات الوقود والسوائل الأخرى بمختلف السعات من 5 طن وحتى 50.000 طن بأنواعها المختلفة سواء الموجودة لتُركب تحت الأرض كمثال ما يستخدم في محطات تموين الوقود أو التي تركب فوق الأرض رأسية/أفقية أو أيضا المحملة على الناقلات (مثل نقل المواد البترولية لمختلف الشركات).


* ما هى  شركة "أوشكاش"؟

هي إحدى الشركات الأمريكية الكبري العاملة في مجال تصنيع معدات الدفاع في مختلف المجالات ومنها المقطورة حمولة 70 طن.

 

* كيف بدأت فكرة عربات الشباب؟ وهل هناك عقبات واجهت هذه الفكرة؟

هي فكرة موجودة منذ سنوات كثيرة ولكن كان ينقصها بعض التقنين لعمليات تسييرها أو التصريح لها بتواجد في منطقة ما، والفكرة تقدم بها إحدى ائتلافات الشباب إلي الوزارة لطلب المعاونة في هذا المجال بداية عام 2017، و كُلف المصنع بعمل نموذج لهذه العربات، وتم بالفعل تنفيذ هذا النموذج والذي يوضح إمكانية تنفيذ هذا النوع من العربات بمختلف المستويات الفنية والاقتصادية بما يتناسب مع إمكانيات الشباب.

 

وكانت العقبة الأساسية التي واجهت هذا المشروع  عند صدور أول عينة من تلك العربات هى عدم وجود قانون يحدد مسار التراخيص والتصاريح الواجب الحصول عليها من المحليات ، ولكن في النصف الثاني من عام 2018 صدّق البرلمان المصري على قانون تسيير عربات الطعام كما صدق عليه من السيد رئيس الجمهورية وهذا فتح مجال كبير للشباب لشرائها والإقبال عليها.

 

ونظراً لوجود العديد من الطلبات الفردية للحصول على هذه العربات من الشباب كان لابد من وجود جهة تربط بين الجهة الصناعية "التي يمثلها المصنع" والشباب والجهات التي يمكن أن تمول مثل هذه المشروعات،  وأكبر الجهات التي تعاونت في هذا المجال هي صندوق تحيا مصر وجهاز رعاية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر التابع لوزارة التضامن، وبداية هذا المشروع كانت بشارع 306  في ألماظة ثم افتتح شارع آخر "شارع البحر" بطنطا ونحن بصدد الافتتاح لموقع جديد لشارع 306 في الدقي كما يوجد اتفاق على افتتاح مواقع أخرى، ولا ننتج العربات فقط، بل أدخلنا الموتوسيكل بتجهيزاته للمأكولات والمشروبات بالإضافة إلى التروسيكل  والأكشاك الخشبية بتقسيمات معينة ومواصفات معينة، ويتم العمل حالياً على استغلال الحاويات لتجهيزها كمحلات أو أماكن الخدمات وبيع  الأطعمة.


*هل الخامات المستخدمة في التصنيع محلية؟

خامات التصنيع مصرية بنسبة 100% تقريبا، ونعتمد في عمليات التصنيع المختلفة على التكامل بين شركات الإنتاج الحربي، فعلى سبيل المثال يقوم مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات بتصنيع الخزانات والمقطورات بإستخدام ألواح الصلب المدرفلة التي يتم الحصول عليها من شركة أبو زعبل للصناعات الهندسية، كما نتكامل أيضاً مع بعض شركات الإنتاج الحربي في إنتاج كباري الاقتحام سريعة الإنشاء (حمولة  70 طن) حيث يقوم مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات بتصنيع الوحدات الطرفية للبراطيم وتقوم شركة أبو زعبل للصناعات الهندسية بتصنيع الوحدات الوسطية بينما تقوم شركة حلوان للآلات والمعدات بتصنيع آلية التحميل للبراطيم على العربات وتحميل زوارق هذه الكباري على العربات، وتصميم الكوبري مصري 100% بالتعاون مع مركز التميز العلمي والتكنولوجي التابع لوزارة الإنتاج الحربي.

 

* ما هي الشهادات الحاصل عليها المصنع؟

المصنع حاصل على شهادة الأيزو 9001 لنظام إدارة الجودة فى مجال إنتاج المعدات الثقيلة، وشهادة الأيزو 14001 لنظام الإدارة البيئية، وشهادة الأيزو 18001 لنظام السلامة والصحة المهنية، وفي نفس الوقت المصنع من أوائل الجهات الحاصلة على اعتماد المجلس الوطني للاعتماد في المعامل طبقا للمواصفة 17025 وهذا يمثل إضافة جديدة لنقدم خدماتنا في هذا المجال لجميع شركات الإنتاج الحربي بالإضافة إلى عدد من شركات القطاع الخاص والجهات الحكومية للتعاون في مجال القياسات الدقيقة وأعمال المعايرة لمختلف الأجهزة والأدوات والمعدات.

*متى تم إنتاج دبابة القتال الرئيسية M1A1؟

هو إنتاج ضخم وتحدى تكنولوجي بدأ به الإنتاج الحربي منذ عام 1987 منذ اتخاذ قرار إنشاء هذا المصنع ليس فقط للحصول على هذه الدبابة ولكن لإيجاد قاعدة صناعية قادرة على إنتاج هذه الدبابة وما مثلها وتطوير هذه الإمكانيات لصالح المجتمع ككل في هذه الفترة التي كانت منذ عام 1987وليس الحصول على عدد معين من الدبابات، والدبابات المنتجة هي جميعها لصالح القوات المسلحة المصرية وهي في تعدادها أكبر أسطول من هذه الدبابات في العالم بعد الجيش الأمريكي.

 

ولنا الفخر أن  كل هذا العدد من الدبابات صنع بأيدٍ مصرية، والمصنع مستمر وقادر على العطاء والحفاظ على الاستعداد والكفاءة الفنية لهذه الدبابات وممارسة دوره في الإصلاح والصيانة لصالح القوات المسلحة، كما يرتبط إنتاج الدبابة والمعدات العسكرية بوجه عام بمطالب القوات المسلحة ويمكن أن يزيد إنتاجنا عن العدد الذى يتم تصنيعه حالياً.

 

ولكننا نرتبط سنوياً بعدد معين طبقا لتخطيط القوات المسلحة، وما زال لدينا القدرة على إنتاج عدد من الدبابات من الألف إلى الياء إذا تم الموافقة من الجانب الأمريكي  لصالح أي دولة حليفة، أي أن العطاء لا يقف عند جمهورية مصر العربية ولكن يمتد كالمعتاد إلى الدول الصديقة العربية والإفريقية.


* ما ترتيب الدبابة M1A1 بين الدول؟

ترتيب هذه الدبابة مازال في المراتب الأولى، في بداية إنتاجها كانت في الترتيب الأول، وحالياً قد تكون في الترتيب الثاني فقط وهذا الترتيب كافي جدا، حيث حافظنا على أن نكون بين المرتبة الأولى والثانية إنتاجا خلال 30 سنة، وآخر ما تم إنتاجه من هذه الدبابات في هذه المرحلة "الحادية عشر" هو مصنّع بآخر مواصفات/تعديل تم تنفيذه في الجيش الأمريكي.

 

* ماذا عن المدرعات.. مثل المدرعة تمساح 2 والعربة المدرعة ST-100 و ST-500؟

المدرعات تشمل الدبابات بمختلف أنواعها والمركبات ذات الجنزير المدرعة والعربات المدرعة التي تتحرك على عجل، وقد اشتركنا مع القوات المسلحة في تصنيع عدد من المركبات المدرعة مثل المدرعة تمساح 2 التى تم دخولها الخدمة في القوات المسلحة حديثاً وحظيت بمميزات عالية جدا واستمرارا لهذا التوجه بدأنا نطاق آخر للتعاون حيث تم لأول مرة التعاون مع شركة قطاع خاص محلية في التصنيع والتصميم والإنتاج وهو ما تم لإنتاج كل من العربة المدرعة ST-100 و ST-500.

 

وقد حظيت العربتين بالإعجاب والقبول العالي جدا سواء من الجهات المتخصصة في هذه الصناعات أو الجمهور العـــادي أثنـــاء عــــرض كلتاهمـــا في معرض إيديكس 2018 في مصر وآيدكس 2019 في الإمارات، ونعمل على إضافة تطبيقات جديدة للعربتين خلال معرض إيديكس 2020، ويتم حالياً إجراء الاختبارات الصيفية في الظروف الجوية الصعبة على المدرعتين في دولة خليجية وهي الإمارات العربية، وعلى المستوى الدولي هناك العديد من الدول تقدمت بطلب شراء أعداد من هذه العربات.

 

ونحن بصدد تفعيلها ولكن ننتظر إنتاج أول معدة منها لصالح القوات المسلحة المصرية حيث تم إجراء الاختبارات لتحقيق المواصفات على العربتين ومتبقي اختبار واحد فقط يجرى خلال الشهر القادم بعده سيتم تفعيل الإنتاج للأعداد المطلوبة لصالح القوات المسلحة، وسيلي ذلك مباشرة الإنتاج لباقي الدول التي تقدمت بطلبات للحصول عليهما.

 

   


*كيف يشارك المصنع في مشروعات السكك الحديدية ؟

 

قطاع السكة الحديد هو أحد أهم القطاعات الهامة بالدولة، وهناك اتجاه حالياً لتطويره حيث تم البدء بالعمل من مختلف النواحي الفنية بالتعاون مع هيئة سكك حديد مصر في بعض المشروعات من أعمال الإصلاح والصيانة وتوج هذا التعاون بالدخول في تصنيع مشترك مع عدد من الدول الأجنبية، ويأتي ذلك تمهيدا إلى زيادة تعميق هذه الصناعة في جمهورية مصر العربية وسرعة تلبية احتياجات هيئة سكك حديد مصر وتكون مصر نقطة انطلاق و مركز إقليمي لكل من الإنتاج والإصلاح والصيانة سواء في عربات السكك الحديدية او قطارات السكك الحديدية بمختلف الأنواع .

 

ومخطط لمصنع إنتاج وإصلاح المدرعات المشاركة في المشروعات الواعدة مثل القطار الكهربائي السريع وخطوط المترو و المونوريل والقطارات بشكل عام وذلك في حال فوز شركة "ترانس ماش انترناشونال" بإجراءات الممارسة التي تمت في وزارة النقل هيئه سكك حديد مصر و كان الإعلان عنها بشهر  9 / 2018 وصاحب نفس الإعلان وتوقيع التعاقد مع وزارة النقل توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الإنتاج الحربي لإتمام عمليات التصنيع المحلي في مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات.

 

ومنذ هذا التاريخ وحتى الآن يتم عمل عمليات التدريب والإعداد لعمليات الإنتاج والتصنيع المشترك كما يتم تبادل الزيارات ما بين شركة ترانس ماش ومصنع إنتاج وإصلاح المدرعات ، و في نفس الوقت يتم إرسال مجموعة من المهندسين لتلقي التدريب أو للاستعداد للمرحلة الأولى من عمليات التصنيع المشترك، وسوف يتم خروج أول عربة من مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات بإنتاج مشترك في النصف الثاني من عام 2020.

 

 

*حدثنا عن مشروع الأوتوبيسات الكهربائية؟

 

هو أحد المشروعات القومية التي يشارك في تنفيذها "الإنتاج الحربي" من خلال مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات، حيث تم إتخاذ مجموعة من الخطوات في هذا الصدد و ذلك بعد أن شهد وزيري الإنتاج الحربي والتجارة والصناعة توقيع اتفاقية بين مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات وشركة (فوتون) الصينية العالمية، لنقل تكنولوجيا صناعة المركبات الكهربائية في مصر، وذلك على هامش مؤتمر "الطريق والحرير" الذي حضره  السيد رئيس الجمهورية ووفد وزاري مرافق بالصين خلال شهر أبريل الماضي.

 

بعد ذلك بدأنا على الفور تجهيز البنية التحتية وأماكن التصنيع داخل المصنع تمهيدا لبدء إنتاج أول (500) أوتوبيس كدفعة أولى من عدد (2000) أوتوبيس جرى الاتفاق على تصنيعها خلال أربعة أعوام، هذا الاتفاق هو نواة لتنمية هذه الصناعة في مصر عامة وليس الوقوف فقط عند العدد المحدد "2000 أتوبيس" .

 

كما يتم إنشاء مصنع متكامل في داخل مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات يسمح بسعة وكثافة إنتاجية لعدد (5000) أتوبيس سنويا من خلال استغلال ما هو متاح من الإمكانيات، وتمثل صناعة المركبات الكهربائية مستقبلا عالميا، وتسهم في الحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات الكربونية الناتجة عن استخدام الوقود ، كما أن استخدام الكهرباء بدلا من البنزين والسولار يوفر عائدا اقتصاديا، بالإضافة إلى أن الأوتوبيسات الكهربائية تحديدا تساهم في حل مشكلة الزحام المروري فضلا عن توافقها مع الاشتراطات والمعايير البيئية المحلية والدولية.

 

* ما مواصفات الأوتوبيسات الكهربائية؟

 

الأوتوبيس له  مواصفات قياسية متفق عليها عند التصنيع، وسيكون طول الأوتوبيس (12) مترًا ويحتوي على (30) مقعدًا تقريباً ويتسع لعدد (70 - 75) راكب (جلوس ووقوف)، وأقصى سرعة له (90) كيلو متر/الساعة،  ويبلغ زمن الشحن من 20 إلى 100 دقيقة تقريبا وبذلك يستطيع الأوتوبيس قطع خط السير المحدد له ذهابا وإيابا مرتين في اليوم على الأقل (حسب مسافة الخط) ثم بعد الاستقرار في الجراج يتم إعادة شحن البطارية عبر محطات الشحن التي سيتم توفيرها بجميع الجراجات ليستكمل عمله بعد ذلك تباعًا.

 

كما سيقضي الأوتوبيس على مصادر التلوث كما أوضحت مسبقا بنسبة كبيرة جدا فالأوتوبيس الواحد يعادل تحرك 22 عربية بما تسببه من التلوث والتزاحم في الطريق، وخلال شهر أكتوبر المقبل سيصل أول عدد (2) أوتوبيس لعمل عروض تقديمية عليهما وتجارب ميدانية على مختلف المسارات داخل المدينة وفى ديسمبر 2019 سيصل العدد المتبقي بعدد (48) أوتوبيس.


*ما هى الإجراءات المتبعة لوصول الأوتوبيس الكهربائي؟

 

هناك العديد من الإجراءات التعاقدية والمالية وفي نفس الوقت الفنية أبرزها هي إعداد خط الإنتاج داخل المصنع بالإمكانيات الحالية أى استغلال المساحات المتاحة لمصنع إنتاج وإصلاح المدرعات كخط إنتاج لأول دفعات بعد التوريد وهذا تطلب الاتصالات ما بين شركة فوتون والإنتاج الحربي يليه تدريب لعدد من الكوادر سواء فنيين ومهندسين داخل الشركة الموردة "فوتون" للتأكد من تناغم الخبرات ما بين الطرفين والإنتاج بسهولة ويسر.

 

*ماذا عن معامل المعايرة؟ وما دور تلك المعامل بمصنع إنتاج وإصلاح المدرعات؟

 

هي معامل على أعلى مستوى تعتمد على أقسام أو تخصصات مختلفة وكل تخصص له اعتماد لقيمة معينة من القياسات مثل القياسات الكهربائية وقياسات الطول والقياسات الحرارية طبقا للأجهزة التي يمتلكها المصنع وطبقا للخبرات المتاحة لدينا، فهي معامل تؤدي الخدمة سواء في مكانها أو بنقلها للمكان المطلوب فيه تأدية الخدمة لتنفيذ قياس دقة معينة أو معايرة لأجهزة معينة.

 

* متى يكون مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات جاهز لإنتاج محطات تحلية المياه ؟

 

يستعد مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات بالتوسع والإنشاء لمبنى جديد خاص بنظام تحلية المياه خلال 6 شهور، هذا المبنى سيكون متخصص في إنتاج محطات تحلية المياه وبهدف التصدير وليس بهدف الإنتاج المحلي فقط ، وستتميز هذه المحطات بصغر الحجم وبطاقة أعلى ونسبة تنقية أعلى بكثير جدا من المتاح بالسوق حالياً.

 

* ما آخر المستجدات المتعلقة بالهراس ؟

 

نستعد لتصدير الهراس بعد نجاح التجربة بالتعاون مع مركز التميز العلمي والتكنولوجي التابع للوزارة على يد د. عبد الحليم عمر أحد العلماء المصريين والقائم على التصميم منذ سنة، كما يخطط المصنع لاستثمار هذا النجاح لتصنيع كامل للهراس وتصديره إلى مختلف الدول.


* ما هي الرؤية المستقبلية لمصنع إنتاج وإصلاح المدرعات؟

الريادة والتميز والتوسع في تصنيع وإصلاح المدرعات والمعدات الثقيلة المتطورة على المستويين المحلي والإقليمى.

 



الاخبار المرتبطة




تربية الديدان .. تجارة وشطارة تربية الديدان .. تجارة وشطارة الإثنين، 14 أكتوبر 2019 08:34 ص

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة