جـلال عـارف جـلال عـارف

في الصميم

لا تغلقوا الملف!!

جلال عارف الإثنين، 30 سبتمبر 2019 - 06:43 م

أرجو ألا ينتهى الاهتمام بمأساة الطفلة «جنة» برحيلها إلى رحمة الله، وألا تنتهى مأساة شقيقتها التى تعرضت لنفس التعذيب بإيداعها دارا للرعاية الاجتماعية، يعلم الله إن كانت ستداوى جراحها أم لا!!
بشع ما تعرضت له الطفلتان على يد الجدة التى يفترض فيها كل الحنان.. والأبشع هو ما نعرفه جميعا من أننا لسنا أمام حالة فردية وإنما نحن أمام «ظاهرة» لابد أن نتوقف عندها وأن تستيقظ ضمائرنا لنواجهها بشجاعة.
نسبة كبيرة من أطفالنا يواجهون ظروفا قاسية. ما فعلته جدة «جنة» بها وبشقيقتها يتكرر كثيرا من أمهات وآباء مع أطفالهم. الأمر يبدأ من الاهمال الذى ينتهى بالتشرد والضياع، ويتصاعد إلى التعذيب وما هو أسوأ. وللأسف الشديد فإن العكس يبدو أيضا صحيحا.. حيث نجد أبناء وأحفادا يلقون بالآباء والأمهات إلى المهانة أو حتى القتل طمعا فى مال أو تخلصا مما يتصورونه عبئا عليهم!!
ما الذى حدث.. وكيف؟
ربما يكون الفقر وأخلاقيات الزحام.. لكننا رأينا أيضا آباء ميسورين يقتلون عائلاتهم!! وربما يكون الجهل حاضرا، والأسرة التى كانت على الدوام هى أساس المجتمع تتعرض الآن لظروف قاسية فى ظل معدلات طلاق تتزايد وأحوال تفقد الأطفال الرعاية الصحية.
وربما نكون أمام عوامل أخرى مثل انتشار المخدرات، والحرمان من الرعاية الواجبة للأسرة والأطفال.. وربما نكون أمام المخدرات الأسوأ التى يتعرض لها المجتمع ما بين قبح فنى لم نشهد له مثيلا، وتزييف لمعانى الدين السامية على أيدى دعاة العنف والكراهية والعداء لكل ما هو جميل وإنسانى فى الحياة.
رحلت «جنة» تبحث عن الرحمة عند خالقها، ولكن.. من فضلكم لا تغلقوا الملف ولا تتركوه بأيدى من يتعاملون مع القضية على أنها مجرد حادث مؤسف!!



الاخبار المرتبطة




محاكمات الشوارع! محاكمات الشوارع! الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 08:03 م
كلمة فى التغيير الوزارى كلمة فى التغيير الوزارى الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 08:02 م
أردوغان.. والبلطجة السياسية أردوغان.. والبلطجة السياسية الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 08:01 م
تمزيق سوريا!! تمزيق سوريا!! الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 08:00 م
حتى لا ننسى .. حتى لا ننسى .. الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 07:58 م
حماية الإنتاج المحلى حماية الإنتاج المحلى الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 07:55 م
يا خسارة يا خسارة الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 07:52 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة