صورة موضوعية صورة موضوعية

«السياحة الخضراء».. بوصلة جديدة لتوجيه «خريطة القطاع» للعالمية

مي سيد الخميس، 03 أكتوبر 2019 - 05:05 م

أصبح مفهوم السياحة الخضراء أحد أهم الأنماط السياحية التي تسعى كل حكومة للوصول إليه، حيث تكون صناعة السياحة صديقة للبيئة والأخذ في الاعتبار لإنشاء بنية تحتية تدعم أصحاب الإعاقة وكبار السن والحوامل والأطفال.


وتسعى مصر متمثلة في وزارة السياحة لجعل مفهوم السياحة الخضراء أحد أهم أولويات الوزارة في برنامج الإصلاح الهيكلي الذي وضعته ووافق عليه مجلس الوزراء الذي يرتكز على تحقيق تنمية سياحية مستدامة، تماشيا مع أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة.


ووضعت الوزارة عدة إجراءات لتحقيق هذا الهدف، شملت تطوير الفنادق لتصبح صديقة للبيئة باستخدام الطاقة النظيفة والمتجددة لتوفير الطاقة والحفاظ على البيئة، ورفع كفاءة البنية التحتية لمساعدة ذوي الإعاقة وكبار السن وبناء المنشآت الفندقية الجديد ذات المساحات الخضراء الكبيرة، لكي تمتص التلوث المتواجد في الهواء واستخدام أنواع جيدة من الكيماويات للغسيل الخاص بالملابس تكون صديقة للبيئة، بالإضافة إلى نوعية منظفات الأطباق التي يشترط أن تكون خاضعة لمعايير البيئة  وتخفيض نسبة المخلفات وتقليل استهلاك الماء.

 

وتمش المنظومة كذلك ري المساحات الخضراء بالمياه المعالجة أو الصالحة، وليست بمياه الصرف الصحي، ويشترط توزيع القمامة والنفايات بشكل منفصل، وذلك حتى لا تتفاعل المخلفات مع بعضها مما ينتج عنه مواد ضارة بالبيئة .


وفي هذا الصدد، أشارت وزيرة السياحة د. رانيا المشاط  إلى معايير السياحة الخضراء التي تم وضعها للفنادق، وذلك بمنحها شهادة "النجمة الخضراء"، وهى شهادة محلية تم وضعها بطريقة تتناسب مع طبيعة القطاع الفندقي المصري، لتمييز الفنادق والمنتجعات المصرية التي تلتزم بالمعايير الدولية للاستدامة، وقد تم الاعتراف بها دوليًا من المجلس العالمي للسياحة المستدامة ‎ GSTC.

 

وأوضحت أنه يوجد الآن 80 فندقًا حاصلًا على هذه الشهادة بها حوالي ٢٢ إلف غرفة فندقية في جميع أنحاء مصر، لافتة إلى أن هناك تعاونا بين الوزارة وغرفة المنشآت الفندقية لزيادة عدد هذه الفنادق، بالإضافة إلى وضع معايير للتجمعات الفندقية فيما يطلق عليه "المقاصد الخضراء" لتعزيز القدرة على استيعاب الطلب على هذا النمط السياحي.

 

ومن جانبها أعلنت غرفة الغوص والأنشطة البحرية بالتعاون مع منظمة ريف ورلد فاونديشن The Reef-World Foundation الإعلان عن انضمامها لبرنامج جرين فينز Green Fins وتدعو جميع العاملين في مجال الغوص والسنوركل للانضمام لهذا البرنامج للتقليل من تأثير الغوص والأنشطة البحرية علي البيئة والحفاظ علي الشعب المرجانية.

 

وأكدت الغرفة أن الدعم المقدم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من خلال برنامج «دمج و صون التنوع البيولوجي في القطاع السياحي للتنمية المستدامة» وبالتعاون مع وزارة السياحة ووزارة البيئة تم إطلاق برنامج جرين فينز Green Fins في مصر.


جدير بالذكر أن جرين فينز Green Fins هي مبادرة بيئية من الأمم المتحدة وبتنسيق دولي من منظمة ريف ورلد فاونديشن The Reef-World Foundation تهدف لحماية الشعاب المرجانية والحياة البحرية من خلال تطبيق معايير توجيهية وإرشادات صديقة للبيئة للتشجيع علي سياحة بحرية مستدامة و ذلك من خلال توفير المعايير البيئية ونظم التقييم المعترف بها دوليا و تطبيق هذا البرنامج من خلال غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية تعد مبادرة طموحة من الغرفة لتعزيز السياحة البحرية المستدامة في جميع أنحاء مصر.

 

يلعب قطاع السياحة دوراً هاماً في حماية الشعاب المرجانية من الآثار البيئية السلبية المرتبطة بالغوص والأنشطة البحرية المختلفة وذلك من خلال تطبيق معايير البرنامج علي الصعيد الوطني لتكون البداية محافظة جنوب سيناء يليها محافظة البحر الأحمر.

 

وقال ماجد فوزي رئيس غرفة المنشآت الفندقية، إن الغرفة تمتلك برامج خاصة لتطبيق برنامج السياحة الخضراء والتي تمت إضافته ضمن الموصفات الدولية للمنشات الفندقية، مؤكدًا أن برنامج السياحة الخضراء سيكون إجباريًا على جميع الفنادق المصرية خلال الـ3 سنوات المقبلة.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة