مصطفى يونس مصطفى يونس

بالبلدى..

نابليون .. وإمبابة القديمة

بوابة أخبار اليوم الخميس، 03 أكتوبر 2019 - 10:08 م

مصطفى يونس  

 منطقة بسيطة، أهلها يغلب عليهم طابع الطيبة والمحبة، لها قصص وحواديت منذ زمن بعيد يتجاوز الـ 140 عاما.. هذه المنطقة التى تسمى «إمبابة القديمة» شهدت معركة تاريخية هامة فى وقتٍ بعيدٍ بقيادة نابليون بونابرت قائد الحملة الفرنسية وهذه المعركة كانت أحد الأسباب فى تخليد اسم إمبابة للأبد فى كتب التاريخ.. حيث سجل فيها نابليون تكتيكًا عسكريًا جديدًا يعتُبر أحد أهم اسهاماته فى الفنون العسكرية، وقضى فيها على أغلب الجيش المملوكى بمصر وقتها حتى اضطرهم للانسحاب من مصر إلى سوريا.. دارت هذه المعركة فى 21 من يوليو 1798، بعد احتلال الاسكندرية وتحرك جيوش نابليون إلى القاهرة لتقابل قوات المماليك بقيادة المملوكين «مراد بيك» و«ابراهيم بيك» وهزمتهم فى معركتين الصغرى على البر الشرقى والثانية الكبرى قرب منطقة امبابة القديمة غرب النيل لتسفر عن هزيمة ساحقة لجيش المماليك ويهرب مراد بيك إلى الصعيد ويدخل نابليون القاهرة، ليتم تسمية الشارع الرئيسى بالمنطقة باسم شارع مراد نسبة إلى مراد بك.. إمبابة القديمة منطقة شعبية عبارة عن مجموعة من العائلات العريقة التى تناسلت وانتشرت فى كل مكان، ليتوارثوا من أجدادهم الشجاعة والكرم والجدعنة.. ليس ما يميز المنطقة هذه المعركة التاريخية، فهى أيضا أقدم سوق لبيع الجمال فى الشرق الأوسط لفترة ليست بعيدة، إمبابة القديمة هى التى جسد فيها الفنان الراحل محمود عبد العزيز فيلم الكيت كات والذى كان ومازال علامة فى تاريخ السينما المصرية ليجسد الفيلم شخصيات حقيقية هى الشيخ حسنى صاحب الحس الفكاهى والمعلم هرم تاجر المخدرات داخل حارة مراد حيث يوجد صالون الحلاقة حتى الآن والأماكن التى تم التصوير بها.. المنطقة بها الآن أكبر أسواق السيراميك فى مصر بأرض عزيز عزت، ويتوافد عليها الكثير من المواطنين من كل مكان.. لكنها منسية من جانب الحكومة، تحتاج إلى كثير من الخدمات الحكومية، بداخلها بلوكات تضم أكثر من 350 أسرة معرضة للانهيار فى أى وقت.. بداخلها مركز طبى تابع للصحة يحتاج إلى أطباء ومتخصصين وأجهزة حديثة.. بداخلها آلاف الشباب العاطلين والباحثين عن فرص عمل وأماكن ترفيهية مثل مركز شباب يحتويهم.. بداخلها ناس طيبة، جميلة، ولاد بلد، هم أصحاب الجود والكرم والرجولة والجدعنة.



الاخبار المرتبطة




أردوغان.. تاريخ طويل من الإجرام أردوغان.. تاريخ طويل من الإجرام الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:13 م
شروط غير منطقية للتدريس شروط غير منطقية للتدريس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:01 م
من المستفيد من الغزو التركى لسوريا من المستفيد من الغزو التركى لسوريا الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:59 م
نحن وتونس نحن وتونس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:58 م
العودة لعصور الجاهلية.. بات قريبا! العودة لعصور الجاهلية.. بات قريبا! الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:52 م
كلهم إبراهيم الرفاعى كلهم إبراهيم الرفاعى الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:50 م
العاصمة الجديدة بوابة الأمل العاصمة الجديدة بوابة الأمل الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:47 م
الممر.. تعظيم سلام الممر.. تعظيم سلام الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:43 م
أخطر من الطابور الخامس أخطر من الطابور الخامس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:42 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة