مركز الأزهر العالمي للفتوى مركز الأزهر العالمي للفتوى

الأزهر للفتوى: ضرب الطفل وإهانته يولد العدوان

إسراء كارم الجمعة، 04 أكتوبر 2019 - 12:38 م

أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أن ضرْب الطفل وإهانته الدائمان بزعم تربيته لا يخرجان للمجتمع إلا طفلًا مشوه المشاعر، قاسي الطبع، عدواني السلوك، وإذا تأملنا سنَّة النبي صلى الله عليه وسلم كلها لن نجد موقفًا واحدًا تعرض النبي صلى الله عليه وسلم فيه لطفل بضرب أو انتهار.

 

وأضاف المركز خلال حملة «إنها رحمة» على الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، أن اللّين والرِّفق في التعامل مع الآخرين لا سيما الأطفال يجلب كلّ صنوف الخير للإنسان، والغلظة والتعامل بجفاء يستوجبان نزع البركة من الحياة كلها، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ يُحْرَمِ الرِّفْقَ، يُحْرَمِ الْخَيْرَ» [أخرجه مسلم]، وقال أيضًا: «مَنْ أُعْطِيَ حَظَّهُ مِنَ الرِّفْقِ فَقَدْ أُعْطِيَ حَظَّهُ مِنَ الخَيْرِ، وَمَنْ حُرِمَ حَظَّهُ مِنَ الرِّفْقِ فَقَدْ حُرِمَ حَظَّهُ مِنَ الخَيْرِ» [أخرجه الترمذي].


وأضاف المركز أن احتضان الأطفال عاطفيًّا ورحمتهم من أهم أسس تربيتهم وتنشئتهم أسوياء؛ فقد كان صلى الله عليه وسلم يحنو على الأطفال بشكل عام، وعلى أبنائه وأحفاده، ويشعرهم بمحبته؛ فعن أَبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال: قَبَّلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ وَعِنْدَهُ الأَقْرَعُ بْنُ حَابِسٍ التَّمِيمِيُّ جَالِسًا، فَقَالَ الأَقْرَعُ: إِنَّ لِي عَشَرَةً مِنَ الوَلَدِ مَا قَبَّلْتُ مِنْهُمْ أَحَدًا، فَنَظَرَ إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ قَالَ: «مَنْ لاَ يَرْحَمُ لاَ يُرْحَمُ» [أخرجه البخاري].

وواستشهد بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ينفي انتماء الشَّخص لسُنَّته إذا لم يرحم الصغير فيقول: «لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا وَيُوَقِّرْ كَبِيرَنَا» [أخرجه الترمذي].

يذكر أن «إنها رحمة» هي حملة توعوية جديدة يطلقها مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، في إطار حرص الأزهر الشريف على ترسيخ القيم الإنسانية بين أبناء الوطن، ونبذًا لمظاهر العنف والقسوة في التعامل مع الطفل، بداية من الاثنين الماضي ٣٠ سبتمبر، 30-9-2019؛ إحياءً لقيم الرحمة بالطفل، والعطف عليه، ورعايته، وتذكيرًا بحقوقه على والديه ومجتمعه.

ويمكن متابعة الحملة على المنصات الإلكترونية لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أو التواصل المباشر مع المركز على هاتف رقم: 19906 في مواقيت العمل الرسمية.
وعبر رسائل فيس بوك الخاصّة: www.facebook.com/fatwacenter
ومن خلال تطبيق المركز لتلقي الفتاوى: www.azhar.eg/fatwacenter/fatwarequest



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة