رئيس جمعية التصلب المتعدد رئيس جمعية التصلب المتعدد

في مناظرة بـ«ستوكهولم».. أستاذ أعصاب يؤكد نجاح مصر في حربها على الـ«MS»

حاتم حسني الجمعة، 04 أكتوبر 2019 - 03:24 م

شارك رئيس جمعية التصلب المتعدد MS، وأستاذ المخ والأعصاب جامعة عين شمس د.مجد فؤاد زكريا، في مؤتمر اللجنة الأوروبية للعلاج والبحث في مرض التصلب المتعد ECTRIMS والذي عقد في السويد.

 

حضر المؤتمر 10 آلاف خبير من أكبر أساتذة مرض التصلب المتعدد MS في العالم، ومنهم د. مجد زكريا وهو أول مصري وعربي يدعى من قبل اللجنة للمشاركة في مناظرة علمية كبرى مع الخبيرة العالمية G- kobelt من ستوكهولم.

 

وكان محور المناظرة عن اقتصاديات علاج مريض التصلب المتعدد، حيث نجح د. مجد في شرح وإثبات وجهة نظره أمام الحاضرين بالأدلة والبراهين والتي تشير إلى أن الطبيعة البشرية لكل مريض تختلف عن الآخر في تناول العلاجات، كما أن مراحل العلاج نفسها تختلف من مريض لآخر مما جعل التصويت النهائي في صالحه مع نهاية المناظرة.

 

جدير بالذكر أن مرض التصلب العصبي المتعدد "أم أس "، يشكل خطورة كبيرة نظرا لأنه يصيب الإنسان في عمر الشباب ما بين 20 و40 عام، ويؤثر في الإناث أكثر من الذكور.

 

وعن نجاح منظومة علاج مرضى التصلب المتعدد في مصر، أشار د.مجد فؤاد زكريا، إلى أن فكرة التشخيص المبكر وعلاج هذا المرض بدأت منذ 7 سنوات وتحديدا في عام 2012 حيث حدث تعاون مثمر جدا في المنظومة المصرية بأكملها، حيث شمل التعاون جمعية التصلب المتعدد مع الجمعيه المصرية للأمراض العصبية والنفسية وجراحة المخ والأعصاب ووزارة الصحة والتأمين الصحي وشركات الأدوية، في ظل اقتناع تام بخطورة المرض وصعوبته وأهميته وتعاهد الجميع علي نجاح تلك المنظومة كاملة، وهو ما أسفر عن وجود 9 علاجات مستورده تصرف مجاناً في التأمين الصحي وعلى نفقة الدولة، حيث أن مريض ال MS يعالج بالكامل بدون تكلفة على المريض رغم ان هذه الأدوية تعد غالية التكلفة.


وقال إن أولى الوحدات العلاجية بدأت في جامعتي القاهرة وعين شمس ثم لباقي الجامعات، وأصبحت جامعه عين شمس تضم أكبر قاعدة بيانات مصرية مدونة على جهاز الحاسب الآلي لحوالي 3500 مريض وأصبحت مصر في المركز السابع عالميا من 35 دولة من حيث قواعد البيانات والتي تضم 5390 مريض واحتلت مصر هذا المركز بقواعد بيانات صحيحة ودقيقة أقرتها المنظمات الدولية.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة