خطيب الجامع الأزهر خطيب الجامع الأزهر

خطيب الجامع الأزهر: تعذيب الأطفال جريمة وحشية ومخالفة لأوامر الله

إسراء كارم الجمعة، 04 أكتوبر 2019 - 06:02 م

ألقى الدكتور عطية لاشين، أستاذ الفقه بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، خطبة الجمعة اليوم بالجامع الأزهر ودار موضوعها حول معاملة الأطفال في الإسلام، وكذلك ذكرى نصر أكتوبر المجيد.

 

وقال الدكتور لاشين إن رسول الله ﷺ كان أسوة وقدوة في الرحمة والرفق بالأطفال، ولقد أرسله الله -عز وجل- رحمة للعالمين وليس الأطفال فقط، حيث كان رؤوفًا رحيمًا بالأطفال من أهل بيته ومن غير أهل بيته؛ بل وبالأطفال من غير المسلمين، فقد كان ﷺ يتفقد الصفوف في إحدى الغزوات فوجد امرأة مقتولة من غير المسلمين، فقال ﷺ: «مَا كَانَتْ هَذِهِ لِتُقَاتِلَ!» فنهى رسول الله عن قتل النساء والأطفال.

 

وفي إطار حملة للأزهر الشريف لمناهضة العنف ضد الأطفال، حث خطيب الجامع الأزهر على المعاملة الحسنة مع الأطفال ورعايتهم وتهذيبهم بالقول والفعل الحسن وعدم الاعتداء عليهم أو ممارسة أي نوع من أنواع العنف ضدهم، فهم نعمة من الله وقرة أعين، لا ينبغي أن يكونوا عرضة للضرب أو الإهانة أو التعذيب، لأن تعذيب الأطفال جريمة وحشية ومخالفة لأوامر الله تجاه من وصفهم القرآن الكريم بأنهم "زينة الحياة الدنيا.

 

وحول نصر أكتوبر المجيد، قال الدكتور لاشين إن المصريين قد استردوا كرامتهم واسترجعوا أرضهم وأبطلوا أسطورة روج لها الصهاينة بأنهم قوة لا تقهر، فانتصرت مصر في السادس من أكتوبر على الصهاينة وعبر المصريون القناة ببركة نداء «الله أكبر» وبوحدة ولحمة المصريين جميعًا لتحقيق النصر على الاحتلال الصهيوني واسترداد الأرض والكرامة، داعيًا المصريين جميعًا إلى استلهام روح النصر في أكتوبر المجيد والتكاتف والوحدة والتآلف.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة