اتحاد السكر الفيدرالي اتحاد السكر الفيدرالي

في الملتقي العربي العاشر..

«اتحاد السكر الفيدرالي» يكشف عدد الأطفال المصابين بالمرض في مصر

حاتم حسني الجمعة، 04 أكتوبر 2019 - 10:49 م

أكد أستاذ السكر والغدد الصماء بكلية الطب جامعة الزقازيق د.عباس عرابي، إن الإصابة بمرض السكر انتشرت بشكل كيير في الدول العربية، لافتا إلى احتلال مصر المركز السابع عالميا في خريطة الإصابة بالسكر.

وأشار عرابي، في كلمته خلال انعقاد الملتقى العربي العاشر للسكر، إلى أن اتحاد السكر الفيدرالي العالمي، ذكر مصر ضمن 10 دول على مستوى العالم إصابة بمرض السكر، لافتا إلى مؤشر خطير في إصابة الأطفال والبالغين بمرض السكر من النوع الأول حيث يبلغ معدل الإصابة نحو 175 ألفا.

وأضاف أن الملتقى العربي العاشر للسكر، يسعى إلى التعليم الطبي المستمر، ويثمر جهود عظيمة في تعامل الأطباء مع مرضى السكر، حيث أظهرت دراسة حديثة حول مرضى السكر والصيام في شهر رمضان، مؤشرات مهمة حول كيفية تقديم الرعاية الصحية من مقدمي الخدمة للمرضى، مشيرا إلى أهمية استمرار التعليم الطبي للوصول إلى خبرات وممارسات طبية حديثة لدى مقدمي الرعاية.

وأشار إلى أن الملتقى العربي العاشر للسكر يعقد سنويا لاجتماع خبراء السكر في العالم، وهي فرصة لتبادل الآراء وكشف المستحدث في علاجات السكر واستعراض الأدوية الجديدة التي أثبتت نجاحات كبيرة.

ومن جانبه، قال أستاذ السكر بكلية طب جامعة الملك عبدالعزيز د.عبد الرحمن الشيخ، إن هدف الملتقى العربي العاشر للسكر هو الاطلاع على كل جديد في مجال أمراض السكر ومواكبة أحدث الدراسات والتطورات بين الأطباء في مصر والدول العربية وطرح أحدث العلاجات الموجودة بالسوق العالمي بحيث تكون في متناول المواطن العربي.

وكشف د.عبد الرحمن الشيخ، أن مرض السكر من أكثر الأمراض انتشاراً في الدول العربية، وتصل نسبة الإصابة إلى 25% وهي نسبة كبيرة جدا، مؤكدًا أن المشكلة ليست في السكر ولكن في مضاعفاته والكشف المبكر والعلاج يجنب المريض تلك المضاعفات.

وقال مدير إحدى شركات الأدوية د.أسامة رفيق: "شاركنا بأبحاث جديدة تتحدث عن دور الأدوية المختلفة في السيطرة على مرض السكر في شهر الصيام وهي فترة خاصة جدا بمحتمعنا العربي، وهذه الفترة لا تغطيها أبحاث كافية في الأبحاث العلمية الغربية".

وأكدت أستاذ السكر والغدد الصماء بطب قصر العيني د.إيمان رشدي، أن الملتقى العاشر يهدف إلى تبادل الخبرات وتقديم الأبحاث الجديدة التي تم طرحها لتقليل المخاطر، إلى جانب التوعية والتشخيص المبكر.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة