الشخير مصدر إزعاج الشخير مصدر إزعاج

ابتكار جديد لمواجهة خطر يهدد الحياة في غرف النوم

منى إمام السبت، 05 أكتوبر 2019 - 10:01 ص

يعد "الشخير" مصدر الإزعاج رقم واحد في غرف النوم، حيث يعاني منه حوالي واحد من كل اثنين من الرجال، وسيدة من كل أربع نساء في منتصف العمر أو كبار السن .

يُفسر الشخير بأنه مجرد اضطراب مزعج من اضطرابات النوم، ولكنه يمكن أن يهدد الحياة؛ لذا توصلت الأبحاث إلى ابتكار مساعد ثوري يحسن التنفس، ويمكنه بالتالي منع الشخير.


يذكر الشخير ، ينتج عن التنفس بصوت عالٍ في الممرات الهوائية العليا، أثناء النوم، يصل إلى حوالي  70 ديسيبل، وهو ما يرجع إلى بعض الاختناقات التشريحية مثل اللوزتين المتورمتين، أو الأورام الحميدة، أو الحاجز الأنفي المنحني، وهو ما يعاني منه نحو 60 إلى 80 في المئة من الرجال الأكثر من 50 سنة.

تتكون المساعدات المبتكرة لجهاز منع الشخير الذي يطلق عليه "SilentSnore" من حلقة سيليكون ناعمة يتم دفعها إلى الأنف، لتساعد على تحفيز أعصاب الأنف الحسية، ومنعها من السقوط أثناء النوم.

يقلل "SilentSnore" مقاومة الجهاز التنفسي في الأنف، ليسمح للهواء أن يتدفق بشكل أفضل إلى الرئتين عبر الأنف، وبمجرد أن يسجل الجسم أن التنفس الأنفي يعمل دون قيود مرة أخرى، فإنه يتحول دون وعي إلى التنفس.

جدير بالذكر أن دورة النوم الصحية يجب أن تشمل ما لا يقل عن 25 ٪ في النوم العميق، من خلال تخفيف الشخير بشكل فعال، والتوقف عن إزعاج شريك النوم الخاص بك ولضمان راحة الجسم وتجديده بشكل جيد



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة