اللواء محمد الجزار اللواء محمد الجزار

أحد أبطال المشاة: إسرائيل حاولت استهداف قواتنا بعد العبور لكننا كبدناهم «خسائر فادحة»

محمد محمود فايد السبت، 05 أكتوبر 2019 - 06:59 م

تعد حرب أكتوبر هي الأكبر بعد الحرب العالمية الثانية، إذ استطاع المصريون بمهارة قلب موازين القوى العالمية، في إحدى جولات الصراع العربي الإسرائيلي، حيث خططت القيادتان المصرية والسورية لمهاجمة إسرائيل على جبهتين في وقت واحد بهدف استعادة شبه جزيرة سيناء والجولان احتلتهما إسرائيل في 1967.


وكانت الخطة تعتمد على مفاجأة إسرائيل بهجوم من كلا الجبهتين المصرية والسورية، وخداع أجهزة الأمن و الاستخبارات الإسرائيلية الأمريكية، من أجل استرداد الأرض التي احتلتها إسرائيل بالقوة، بهجوم موحد مفاجئ، في يوم 6 أكتوبر الذي وافق عيد الغفران اليهودي.


وبمناسبة احتفال مصر والقوات المسلحة بمرور 46 عاماً، على نصر السادس من أكتوبر عام 1973، التقينا مع اللواء محمد الجزار، أحد أبطال سلاح المشاة، وهو من مواليد طنطا بمحافظة الغربية في 21 مارس 1947، ليتحدث عن ذكرياته حول تلك الفترة الهامة من تاريخ مصر. 


قال اللواء محمد الجزار، إنه كان من ضمن الذين شاركوا في عملية تأمين عناصر القوات التي كانت تستهدف الطيران الإسرائيلي في منطقة السويس، والمناطق القريبة منها، كما أنه تم التصدي للعديد من المحاولات الإسرائيلية في استهداف القوات المصرية في غرب قناة السويس. 


وأضاف أنه شارك في نصر السادس من أكتوبر، حيث قام هو وزملائه بالقضاء على المفاجأة "التكتيكية الإسرائيلية"، وذلك عن طريق استهداف الصواريخ والدبابات والمدرعات الإسرائيلية التي كانت موجودة "خلف خط بارليف"، والتي كانت تستهدف الدبابات والمدرعات المصرية بعد عبورها من الضفة الغربية للضفة الشرقية لقناة السويس، وتم تحقيق خسائر فادحة للعدو حينها.


وتابع: "قمنا بالسيطرة على منطقة جبل المُر بعد تحقيق خسائر فادحة للعدو الإٍسرائيلي، وبعد أن تم احتلال المنطقة من قبل القوات المصرية، حاولت إسرائيل استهداف القوات المصرية، لكنهم فشلوا فشلا ذريعا، وكبدناهم خسائر فادحة مرة أخرى".



الاخبار المرتبطة




تربية الديدان .. تجارة وشطارة تربية الديدان .. تجارة وشطارة الإثنين، 14 أكتوبر 2019 08:34 ص

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة