اللواء زكريا سراج الدين اللواء زكريا سراج الدين

اللواء زكريا سراج الدين: المدفعية المصرية انفردت بأكبر تجميع «نيراني» خلال حرب أكتوبر.. يُدرس حتى الآن

محمد محمود فايد السبت، 05 أكتوبر 2019 - 09:04 م

مشاهد تجسد بطولات أبناء الشعب المصري في القوات المسلحة.. بطولات حفرت في التاريخ بدماء المصريين التي روت أرض سيناء الطاهرة.. النصر على عدو غاشم استباح الأرض والدماء... إنها ملحمة السادس من أكتوبر عام 1973. 


حيث سطرت حرب السادس من أكتوبر عام ١٩٧٣ نصرًا من أعظم الانتصارات العسكرية في القرن الماضى، وسجلت مجدًا بتحطيم الجنود المصريين لخط بارليف المنيع، وبعد مرور أكثر من أربعة عقود على نصر أكتوبر ، مازال فى ذكراها حضور يتحدى الزمن .


لنستعيد بكل الفخر بطولاتها وذكرياتها العطرة، ولنستمد منها العزم والإصرار ونستلهم منها كل المعاني والقيم الرفيعة، الإيثار ونكران الذات وروح الفريق والتضحية والفداء. 


وبمناسبة احتفالات مصر بمرور 46 عاماً ، على نصر السادس من أكتوبر عام 1973 ، التقت «بوابة أخبار اليوم» مع اللواء زكريا عبيد سراج الدين، من مواليد القاهرة، في 11 يونيو 1947، ليحكي لنا لحظات الأمل والتمني، التي عاشها مابين 1967 حتى نصر أكتوبر 1973.


تحدث "سراج الدين" عن ذكرياته في حرب يونيو 1967، حيث قال إنه كان شاهداً على حرب يونيو 1967 ، منوهاً أن السبب الرئيسي لحرب يونيو 67 هو التفوق النوعي والحربي لمصر في ذلك الوقت.


وكشف اللواء زكريا سراج الدين، أنه شارك كـ "قائد مجموعة استطلاع"، والتي كانت تعمل ما بين شمال البحيرات المُرة وجنوب التمساح، كما شارك في رسم كافة مواقع العدو في الكثير من المناطق بشرق قناة السويس. 


كما تحدث بطل المدفعية عن ملحمة بورسعيد، والتي حدثت في 20 يوليو 1970، حيث اشتركت المدفعية في عملية الدفاع عن بورسعيد ، بعد أن أراد المحتل الإسرائيلي فصل بورسعيد عن مصر ، وضمها لاحتلال الأراضي مع سيناء، لكن الطيران والمدفعية والبحرية المصرية قاموا بملحمة بطولية وتصدت لذلك الهجوم.


وعن مشاركته في نصر السادس من أكتوبر، قال اللواء زكريا سراج الدين، أحد أبطال سلاح المدفعية ، إن المدفعية المصرية في نصر السادس من أكتوبر انفردت عن باقى مدفعيات دول العالم بقدرتها على تجميع النيران وحشد أكبر عدد من الكتائب للضرب فى وقت واحد .


وأضاف أنه في السادس من أكتوبر من عام 1973، تم الوصول إلى أكبر حشد نيرانى فى حرب أكتوبر 1973 وهو أعظم تمهيد نيرانى تم تنفيذه حتى الآن ويدرس فى الكليات والأكاديميات العسكرية العالمية وكان سبب رئيسي في نجاح حرب السادس من أكتوبر المجيدة.


ووجه اللواء زكريا عبيد سراج الدين ، التحية والشكر والتقدير، لكل أبطال المدفعية ، الذين يشاركون في العمليات العسكرية لمواجهة العناصر والتنظيمات الإرهابية، والتي تريد النيل من مصر وشعبها وجيشها، مؤكداً أن ذلك لن يحدث بفضل وعي المصريين الكبير تجاه وطنهم.
 



الاخبار المرتبطة




تربية الديدان .. تجارة وشطارة تربية الديدان .. تجارة وشطارة الإثنين، 14 أكتوبر 2019 08:34 ص

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة