خالد ميري خالد ميري

نبض السطور

خالد ميري يكتب: روح أكتوبر

خالد ميري السبت، 05 أكتوبر 2019 - 09:19 م

٤٦ عاما مرت على المعجزة.. على نصر أكتوبر العظيم، ومازالت دروس الحرب والنصر حاضرة في الوجدان، ومازالت روح أكتوبر تحلق  في سماء الوطن وتقود خطواته وتلهب عزيمة الرجال.

هو اليوم الذي حقق فيه جيش مصر العظيم ما كان مستحيلا، لم يكن مجرد نصر يتجاوز الزمن، لكنه كان درسا في العسكرية مازال العالم يتعلم منه، درسا في الوطنية مازال الشعب يسير على خطواته، درسا في الإيمان مازالت القلوب تنبض به، درسا في الإنسانية يفتح خزائن الحب والتضحية.

قبل ٤٦ عاماً خرج الجيش المصري العظيم بقيادة الأسطورة أنور السادات ليجسد يوم ٦ أكتوبر ١٩٧٣ كل معاني البطولة والتضحية، قهر الرجال كل الأسوار التي تخيل العدو الإسرائيلي أنها تلامس السماء، تخيلوا وكانوا محقين انه لا يمكن هزيمتهم إلا بالسلاح النووي.. وأفاقوا على واقع لم ولن ينسوه أن عزيمة الرجال أقوى من كل سلاح حتى ولو كان نوويا.
نتذكر اليوم النصر الأعظم لمصر ولكل العرب في تاريخنا الحديث لأن من حق الشباب أن يعرفوا، ومن حق الوطن أن يرفع رأسه عاليا لأنه يمتلك خير أجناد الأرض.

من حطين إلى عين جالوت إلى أكتوبر برهن الجندي المصري لماذا هو الأفضل، أعاد كتابة التاريخ بحروف من نور.

نتذكر النصر وتوجه قلوبنا تحية العرفان بالجميل لرجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من استشهد وقضى نحبه ومنهم من ينتظر ويساهم كل طلعة شمس في كتابة تاريخ جديد لوطن عظيم، التحية لكل الجنود والضباط.. التحية لبطل الحرب والسلام الزعيم الراحل أنور السادات، والتحية للزعيم الراحل جمال عبدالناصر الذي لم يستسلم ومعه جيشه وشعبه لهزيمة ٦٧ فبدأ حرب الاستنزاف، حتى سلم الراية لمن قاد وطنه وأمته للنصر المبين.

هى روح أكتوبر تعيش بيننا.. نراها كل يوم في رؤية وإرادة زعيم مصر الرئيس عبدالفتاح السيسي وكل أبطال قواتنا المسلحة وكل أبناء الشعب العظيم، نراها في جيش وشعب يقهرون المستحيل كل يوم فيرتفع بنيان التعمير ويدفن الإرهاب الخبيث تحت رمال الوطن الحارقة.

روح أكتوبر تسكن قلب وعقل كل مصري يعض على استقرار وطنه بالنواجذ،  يرفض الاستسلام لمؤامرات الخارج وزبانية جهنم بالداخل الذين يحلمون بإشعال الفتنة وتمزيق جسد الوطن والشعب، رأيناها حاضرة ومصر الكبيرة تدوس على الصغار ومؤامراتهم وتستكمل انطلاقتها لبناء المستقبل الذي نستحقه.

مصر التاريخ والجغرافيا.. مصر الحاضر العظيم الذي يقوده قائد عظيم تواصل العمل والبناء، ومع كل إنجاز جديد نرى روح أكتوبر ترفرف فوق القلوب.. تزرع الأمل وتمهد الطريق للمستقبل الكبير.
 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة