صورة تعبيرية صورة تعبيرية

"الشارقة الدولي للأطفال والشباب" يعرض 13 فيلما عالميا قصيرا

أ ش أ الأحد، 06 أكتوبر 2019 - 03:17 م

يعرض مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب في دورته السابعة المقرر لها خلال الفترة من 13 إلى 18 أكتوبر الجاري في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، 13 فيلما عالميا قصيرا ضمن فعالياته.

ومن أبرز الأفلام السينمائية القصيرة التي يتم عرضها خلال فعاليات المهرجان فيلم "3 أقدام" للمخرجة الكولومبية جيزيل جيني، التي تتأمل قصة بسيطة يعيشها الطفل "جونزالو" في بحثه عن إجابة لتساؤل أساسي في حياته: هل يحافظ على نظافة حذائه أم يضحي بها في سبيل استمتاعه بكرة القدم؟. 

كما يعرض المهرجان فيلم "حكاية عائلة" للمخرج الإسباني "خوسيه كورال يورينتيه"، وفيلم "تفاحات وبرتقالات" للمخرجة الهندية "روكشانا تبسم" الذي يتناول اختلاف الثقافات بين المجتمعات.

ويرصد فيلم "هل أنت كرة طائرة؟" المقرر عرضه ضمن فعاليات المهرجان، للمخرجين الإيرانييْن محمد بخشي وسعيد أهانج، مجموعة من اللاجئين المحاطين بسياج من الأسلاك الشائكة، والذين يتولى حراستهم عدد من الجنود، لا يتولد التفاعل بينهما إلا حين يتقاسمان لعبة كرة الطائرة لتنشأ بينهما صداقة أساسها ممارسة الرياضة.

ويقدّم المخرج الإسباني خافيير كوينتاس فيلمه "السمك" الذي يروي حكاية أم تربي ولدين صغيرين، وهي تعمل فوق طاقتها من أجل تأمين سبل العيش لعائلتها الصغيرة، حيث تتخلى عن العشاء مقابل تأمينه لهما، بينما يهربان الطفلان طعامهما الذي يحصلان عليه في المدرسة لمنحه إلى والدتهما.

ويذهب المخرج التونسي مطيع دريد في فيلمه "يسار يمين" إلى معالجة اختلاف تجارب الطفل في استجابته للخسارة وتقبل التجارب والندم، عبر قصة ياسين الطالب الأعسر في المدرسة الابتدائية، الذي يعاني من توجيهات والده لتحويل لعبه وكتابته باليد اليمنى.

وتصور المخرجة الإيرانية مريم زارعي في فيلمها "ماجرالين"، قصة أم تخفق في تدبر حياة ولديها نتيجة خلافاتها المتواصلة مع زوجها، لكنها تضطر في النهاية للتخلي عن ولديها.

ويستعرض المخرج البريطاني باريس زارسيل في فيلم "ضربة"،العلاقة بين لاعبي الجمباز الشقيقين إسحاق ونوح ومدربهما الذي ينتظر الكثير منهما في وقت يعيشان فيه ضغوطا عديدة لتلبية توقعاته. 

يشار إلى أن الأفلام القصيرة تعتبر أحد الاهتمامات الأساسية لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب الذي تنظمه مؤسسة "فن" المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والنشء في الإمارات ،وتتخذ من الشارقة مقرا لها، إلى ترسيخ هذا النوع من الفنون سواء في ترسيخ ذاكرة سينمائية في تلقي كافة أشكال التعبير القصيرة لتعالج قضايا الواقع وتحمل العديد من المضامين الإنسانية، والتخلص في الوقت نفسه من حسابات السوق التي تعتمد غالبا عنصر الإثارة وتفضل الخطاب المباشر.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة