نجوى عويس نجوى عويس

بكل الحب

تحية لخير أجناد الأرض

نجوى عويس الأحد، 06 أكتوبر 2019 - 07:13 م

احتفلت مصر أمس بأعظم ملحمة شهدها التاريخ، ألا وهى عبور جيش مصر العظيم قناة السويس واقتحام خط برليف المنيع الذى تصور العالم أنه لا يقهر.. إلا أن دعم المولى عز وجل وبطولات رجالات الجيش تمكنت من اقتحامه فى 6 ساعات فقط فى السادس من أكتوبر الموافق العاشر من رمضان وأصبح النصر على الصهاينة درة وتاجا فوق رءوس جيش مصر الباسل..
ولا نستطيع أن ننكر أن الجيش بجانب استعادته لأغلى قطعة من قلب مصر ألا وهى سيناء الحبيبة، استطاع أن يعيد العزة والكرامة لكل المصريين.. وقال الرئيس السادات رحمة الله عليه «إن الوطن يستطيع أن يأمن بعد خوف فلقد أصبح له درع وسيف».. ولقد كان لعظمة هذا اليوم ظلاله على ثورة المصريين فى 30 يونيو ليعبروا عاما من الظلام والاستبداد، ويستعيدوا مصر وكرامة وخير شعبها الذى أهدره الإخوان الذين اعتبروا مصر مجرد جزء من دولة خلافتهم الكبرى.. وصف الإخوان موقف الجيش ودعمه للشعب بأنه انقلاب عسكرى ناكرين أشرف موقف له حيث وقف درعا وسندا لشعب مصر من ميليشيات الإخوان وشراذم معاونيهم بجانب عملهم الأصلى وهو حماية أمن مصر القومى.. ذلك الجيش الذى حاول الإخوان زرع الفتنة بين شباب الثورة وبينه لهدمه كما فعلوا فى الشرطة فى 25 يناير.. وهو الجيش الذى انتصر فى 73 هو نفسه الذى دعم الشعب فى ثورة يناير وحقق مطلبه فى 30 يونيو.. إن جيش مصر أعظم وأشرف جيش على الإطلاق.. ونعته الرسول عليه الصلاة والسلام بأنه «خير أجناد الأرض».. إن الذين يحاولون إهانة الجيش وقائده الأعلى لاستفزازهم للدخول معهم فى معارك جانبية ليثبتوا للعالم أن الجيش المصرى تحول ضد شعبه..
تحية من القلب لكل شهداء مصر الأبرار الذين ذادوا عن ترابها ودافعوا عن أرضها وضحوا بأرواحهم.. تحية حب لكل رجل من رجالات الجيش وعلى رأسهم القائد الأعلى عبد الفتاح السيسى الذى أصبح اسمه يصيب الإخوان ومؤيديهم بنوع من الجنون.. تحية للقائد الوطنى العظيم الذى وضع روحه على كفه من أجل مصر والمصريين.. تحيا مصر حرة قوية..
تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر بالسيسى.



الاخبار المرتبطة




أردوغان.. تاريخ طويل من الإجرام أردوغان.. تاريخ طويل من الإجرام الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:13 م
شروط غير منطقية للتدريس شروط غير منطقية للتدريس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:01 م
من المستفيد من الغزو التركى لسوريا من المستفيد من الغزو التركى لسوريا الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:59 م
نحن وتونس نحن وتونس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:58 م
العودة لعصور الجاهلية.. بات قريبا! العودة لعصور الجاهلية.. بات قريبا! الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:52 م
كلهم إبراهيم الرفاعى كلهم إبراهيم الرفاعى الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:50 م
العاصمة الجديدة بوابة الأمل العاصمة الجديدة بوابة الأمل الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:47 م
الممر.. تعظيم سلام الممر.. تعظيم سلام الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:43 م
أخطر من الطابور الخامس أخطر من الطابور الخامس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:42 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة