مريم منصور - مؤلفة الرواية مريم منصور - مؤلفة الرواية

«رماد».. رواية اجتماعية تنتقد عصبية «النسب»

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 07 أكتوبر 2019 - 08:53 ص

لا تدل الكثير من التفاصيل الاجتماعية التى تسردها رواية «رماد» على صغر سن كاتبها الذى لم يتجاوز الـ18 عامًا، فكثرة التفاصيل تشير إلى كاتب ناضج ثقلت موهبته خبرات الحياة.


لم تعرف مريم منصور، مؤلفة الرواية فى حياتها سوى الكتابة، فأتقنتها، فانعكس ذلك على روايتها الأخيرة التى تضمنت الكثير من التشفير والرموز و النبوءات، راسمة شخصياتها بعناية فائقة لترمز كُل واحدة لجموع من البشر.


تقول مريم: استغرقت ثلاث سنوات من عُمرى فى كتابة روايتى رماد التى تحكى عن شاب صغير، يعيش فى حى يقسمه أهله فيما بينهم إلى وديان لا حصر لها، ينبذونه لأنهم لا يعلمون لأى الوديان ينتمي، فى الوقت الذى يفخرون بأنسابهم، ولكنهم يقطعون الأرحام وأواصر المحبة بينهم، وتكون عقدة حياة الشاب الأكثر إيلامًا أنه لا يدرك لأى نسب ينتمي، فتقع فصول حياته فى حلقة بين الحيرة والسأم، حيرة من السؤال عن مدى الصواب فى قوانينهم الوضعية، والسأم من فقدان الإجابة التى تحدد هويته.


 وتضيف أن أبرز طموحاتها أن تزيد أعمالها الأدبية ويزاد عدد قرائها داخل وخارج مصر، وتنال جائزة نوبل فى الأدب مثل الأديب المصرى نجيب محفوظ.
 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة