صورة أرشيفية صورة أرشيفية

الشرطة الإثيوبية تطلق الغاز المسيل للدموع على متظاهرين بأمهرة

رويترز الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 - 12:29 ص

قال مسؤول بحزب محلي إن الشرطة الإثيوبية أطلقت الغاز المسيل للدموع على مئات من المتظاهرين خارج محكمة في مدينة باهر دار اليوم الثلاثاء، الأمر الذي يعكس التوترات العامة بشأن العنف الذي خلف عشرات القتلى في يونيو الماضي.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه خوفا من أعمال انتقامية، أن المحتجين رددوا مطالب بأن تكشف الحكومة الحقيقة بشأن جرائم القتل التي وصفتها الحكومة بأنها محاولة انقلاب إقليمية.

وتفجر العنف في يونيو بعد أن قتل زعيم ميليشا مارق رئيس المنطقة ومسؤولين كبارا آخرين، مما أدى إلى تبادل إطلاق النار في باهر دار عاصمة أمهرة.

وأكد ديسالجن تشاني رئيس حزب حركة أمهرة الوطنية الجديد أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

وتابع "احتج الشبان وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وفرقتهم" مضيفا أنه لم تقع خسائر.

ورفض المتحدث الإقليمي التعليق، ولم يرد كبير مسؤولي الشرطة في المنطقة على طلب للتعليق.


 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة