جلال دويدار جلال دويدار

رحلة

المتحف الكبير.. قيمة حضارية واقتصادية

جلال دويدار الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 - 07:11 م

من المؤكد ان المتحف المصرى الكبير للحضارة الفرعونية..سوف يكون عملا مبهراً لكل العالم. ياتى تناولى لمجريات ومردود هذا المشروع العملاق على ضوء بدء العد التنازلى لافتتاحه المحدد له العام القادم بإذن الله. لايمكن الحديث عن هذه المناسبة الفريدة دون الإشارة إلى الجهود الخلاقة لإقامة هذا الصرح العملاق التى قام بها وزبر الثقافة الأسبق الفنان فاروق حسنى برعاية وتشجيع الرئيس الأسبق حسنى مبارك. هذه كانت وراء البدء فى المشروع وجمع المساهمات الدولية فى تكاليف إنشائه.
 إنجاز هذا المشروع العملاق شهد اهتماما ومتابعة من دولة ما بعد ثورة ٣٠ يونيو.. تمثل ذلك فى الاجتماعات المتواصلة من جانب الرئيس السيسى والتى كان آخرها منذ أيّام قليلة. من المتوقع أن يكون حفل الافتتاح حدثا عالميا يشارك فيه العديد من زعماء العالم والمؤسسات والمنظمات المعنية بالثقافة والتراث الإنسانى العالمى.
>>>
حول هذا الشأن فإنه تجدر الإشارة إلى جهود نقل وترميم القطع الأثرية التى سيضمها المتحف التى قام ويقوم بها العلماء والخبراء الأثريون المصريون بقيادة الوزير الهمام د. خالد العنانى.إنهم ولاجدال يقومون بعمل جبار يستحقون عليه كل التقدير.
  إن هدا الصرح الثقافى يجسد عظمة التاريخ الحضارى المصرى إنه يعنى فى نفس الوقت استثمارا اقتصاديا هائلا إذا ما أحسن إدارته والترويج له.حول هذا الأمر اعلنت الحكومة إسناد هده المهمة لمؤسسة دولية متخصصة ذات خبرة فى هذا المجال. هذا الاجراء يعد خطوة مسئولة وتصميما من جانبها على أن يكون المتحف على أحسن مايرام أمام رواده وصورة مشرفة للدولة المصرية.من ناحية أخرى فإن افتتاح المتحف سيكون إيذانا بإقامة منطقة عمرانية جديدة تستفيد من وجوده فى ممارسة الكثير من الأنشطة التجارية والسياحية التى تتيح العديد من فرص العمل وفتح أبواب الرزق.
>>>
ارتباطا فإن هناك اتفاق عام على أن المتحف الكبير سيكون إضافة لايستهان بها فى دعم السياحة..صناعة الأمل.من هذا المنطلق فإنه سوف يكون وسيلة فاعلة فى عمليات التسويق والترويج مما سوف يساهم فى تعظيم العائد الاقتصادى وماتمثله الحضارة المصرية.
لا شك أن التنسيق والتعاون البناء الخلاق بين وزير الآثار د. خالد العنانى ووزيرة السياحة د.رانيا المشاط هو لصالح استثمار هذه الثروة الثرية الفريدة فى دعم الحفاظ على التراث القومى وجهود التنمية الثقافية والاقتصادية والاجتماعية. تعظيما للفائدة المتوقعة من وراء المتحف الكبير فإنه لابد أن تتوسع وزارة السياحة فى حملات تسليط الأضواء على قيمة وعظمة محتوياته وما يتسم به من تنظيم وإمكانات غير مسبوقة.
فى شأن عملية التنظيم فإنها لابد أن تهتم بتكنولوجيا الإضاءة. إنها ولاجدال التى ستزيد من روعة المعروضات. يحب أن تقوم بهذا التجهيز شركات عالمية وفقا لما هو مطبق فى المتاحف العالمية التى لايمكن أن تصل معروضاتها لما هو موجود بمتحفنا.
زيارة المتحف يجب ألا تقتصر على السياح وإنما من المهم أن تشمل إتاحة الفرصة أيضا أمام المصريين والأجيال الجديدة للاطلاع وإدراك عظمة وحجم الإنجازات الحضارية لأجدادنا القدماء.



الاخبار المرتبطة




محاكمات الشوارع! محاكمات الشوارع! الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 08:03 م
كلمة فى التغيير الوزارى كلمة فى التغيير الوزارى الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 08:02 م
أردوغان.. والبلطجة السياسية أردوغان.. والبلطجة السياسية الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 08:01 م
تمزيق سوريا!! تمزيق سوريا!! الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 08:00 م
حتى لا ننسى .. حتى لا ننسى .. الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 07:58 م
حماية الإنتاج المحلى حماية الإنتاج المحلى الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 07:55 م
يا خسارة يا خسارة الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 07:52 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة