محمد عبد السلام محمد عبد السلام

كل يوم

انتصار ٧٣من فوزى إلى إسماعيل

بوابة أخبار اليوم الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 - 07:54 م

محمد عبد السلام

لم يكن يوم السادس من اكتوبر عام ٧٣ هو يوم بداية الحرب بل كان بداية هذا اليوم فى أعقاب نكسة يونيو مباشرة وقرار الرئيس جمال عبد الناصر بتكليف الفريق محمد فوزى لتولى منصب وزير الحربية فى عام ١٩٦٨حيث كان يشغل منصب رئيس اركان حرب القوات المسلحة وكان من تكليفات الرئيس عبد الناصر للفريق فوزى اعادة بناء القوات المسلحةعلى أسس علمية واعطاه مهلة ثلاث سنوات لإعادة البناء لاستعادة سيناء والضفة الغربية وهضبة الجولان وتعهد عبد الناصر بتوفير إمدادات التسليح للجيش من الاتحاد السوفيتى فيما تم تعيين الفريق عبد المنعم رياض رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة ومنذ ذلك التاريخ بدأ الإعداد الفعلى للحرب التى لم يكن قد تحدد موعدها بعد الا ان أمورا تطورت فى أعقاب وفاة عبد الناصر وتولى الرئيس انور السادات الحكم الذى اعتقل الفريق فوزى عام ١٩٧١حينما كان يجلس بمكتبه بكوبرى القبه ومعه وزير الإعلام آنذاك محمد فائق ووزير الداخلية شعراوى جمعة حينما أتوا اليه فى عصر الرابع عشر من مايو ١٩٧١ لإقناعه بتقديم استقالته ضمن مجموعة اخرى من كبار المسئولين بالدولة بينهم على صبرى وسامى شرف وغيرهم بهدف احداث فراغ دستورى يتم بمقتضاه اقالة الرئيس السادات الا ان السادات كلف الفريق محمد صادق رئيس اركان حرب القوات المسلحة فى ذلك الوقت باعتقال الفريق فوزى وفائق وجمعة وإيداعهم السجن الحربى فيما عرف بثورة التصحيح وكلف السادات الفريق محمد صادق بتولى منصب وزير الحربية وعين الفريق سعد الدين الشاذلى فى منصب رئيس الأركان وكلفهما بمواصلة الإعداد للحرب وبالفعل بدأ الإعداد الحقيقى للتدريبات وقرر السادات تنويع مصادر السلاح وعدم الاعتماد على الاتحاد السوفيتى فقط بعد ان طرد الخبراء الروس فى إطار نواياه للاتجاه غربا الا انه وفى شهر مايو من عام ١٩٧٢ عقد السادات اجتماعا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة فى إطار متابعاته لخطط الحرب ووجد ان ما تم انجازه لايتوافق مع طموحاته بالإسراع لتحرير الارض فأصدر قرارا فى هذا الاجتماع باقالة الفريق محمد صادق وتكليف اللواء احمد اسماعيل لتولى منصب وزير الحربية وترقيته إلى رتبة الفريق اول والإبقاء على سعد الدين الشاذلى فى منصب رئيس الأركان الا ان المهندس الحقيقى لحرب ٧٣ كان اللواء محمد عبد الغنى الجمسى رئيس هيئة العمليات للقوات المسلحة والذى شغل هذا المنصب عام١٩٧٢ بما لديه من خبرات ودراسات طويلة فى فنون القتال العسكرى ودراساته الواسعة فى التاريخ الاسرئيلى
حيث كانت عملية الإعداد لمعركة العبور تتم ليل نهار على كل الاصعده من تدريبات واتصالات مع الدول الصديقة وعقود التسليح وغيرها من أمور لايتسع المكان لذكرها.

 



الاخبار المرتبطة




أردوغان.. تاريخ طويل من الإجرام أردوغان.. تاريخ طويل من الإجرام الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:13 م
شروط غير منطقية للتدريس شروط غير منطقية للتدريس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 06:01 م
من المستفيد من الغزو التركى لسوريا من المستفيد من الغزو التركى لسوريا الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:59 م
نحن وتونس نحن وتونس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:58 م
العودة لعصور الجاهلية.. بات قريبا! العودة لعصور الجاهلية.. بات قريبا! الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:52 م
كلهم إبراهيم الرفاعى كلهم إبراهيم الرفاعى الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:50 م
العاصمة الجديدة بوابة الأمل العاصمة الجديدة بوابة الأمل الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:47 م
الممر.. تعظيم سلام الممر.. تعظيم سلام الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:43 م
أخطر من الطابور الخامس أخطر من الطابور الخامس الإثنين، 14 أكتوبر 2019 05:42 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة