صورة مجمعة صورة مجمعة

كاميرات المراقبة تحل ألغاز الجرائم.. «شاهد شاف كل حاجة»

محمد فاروق الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 - 08:32 م

باتت كاميرات المراقبة وأجهزة الـ«GPS»، من أهم أدوات كشف الجرائم ومرتكبيها، وتبذل قوات الأمن في مصر قصارى جهدها مستعينة بالتكنولوجيا بحثًا عن المخالفين، لضبط الشارع وتقديم الجناة الى المحاكمة.

وتستعرض «بوابة أخبار اليوم»، في السطور التالية أبرز الجرائم التي ساعدت التكنولوجيا "كاميرات المراقبة، وGPS" في كشف ألغازها وضبط الجناة:


"GPS" وسيارة المعصرة

قاد جهاز التتبع "GPS" الأجهزة الأمنية بالقاهرة، للقبض على عاطل، وميكانيكي سرقا سيارة تابعة لإحدى الشركات، بأسلوب المفتاح المصطنع، وإخفائها أسفل عقار الأخير بدائرة قسم شرطة المعصرة بمنطقة التبين، تمهيدًا لبيعها لأحد الأشخاص بمنطقة عرب أبو ساعد بالصف في الجيزة، وأقرا بحيازتهما للأسلحة النارية بقصد الدفاع.

إرهابي الجمالية

رصدت كاميرات المراقبة، الإرهابي الذي حاصرته قوات الأمن في منطقة الحسين بمحافظة القاهرة، حيث انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته، وأظهرت كاميرات المراقبة، الإرهابي وهو يستقل دراجة ويغطي وجهه كاملًا بكمامة ويحمل حقيبة ظهر.

وأسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديري في الدرب الأحمر، إذ حاصرته قوات الأمن وحال ضبطه والسيطرة عليه، انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته، ما أسفر عن مصرع الإرهابي واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابة ضابطين اثنين أحدهما من الأمن الوطني والآخر من مباحث القاهرة، وأحد ضباط الأمن العام.

معهد الأورام

كشفت كاميرا مراقبة لحظة انفجار السيارة، التي تسببت في انفجار معهد الأورام، ويظهر الفيديو، السيارة التي تسببت في الحادث، والتي كانت تحمل متفجرات، في الحادث الذي أسفر عن سقوط 19 قتيلا.

«حرامي» بولاق

نجحت مباحث القاهرة في كشف لغز سرقة محل بقالة بكسر باب المحل وسرقة كمية من كروت شحن الهواتف المحمولة تقدر بمبلغ 2165 جنيهًا، و18 خرطوشة سجائر ماركات مختلفة، تقدر بمبلغ 6300 جنيه، ومبلغ مالي 4600 جنيه، من خلال تفريغ كاميرات المراقبة التي كشفت الجاني.

عجوز برولاق الدكرور

"كاميرا مراقبة وخدوش في الوجه"، قادت المباحث لحل لغز جريمة قتل عجوز بولاق الدكرور، وأسفرت التحريات عن أن أحد جيران المجني عليها تسلل للشقة وحاول سرقتها فقاومت المتهم، فقتلها وفر هاربًا دون أن يسرق أموالها، وخلال قرابة 8 ساعات نجح فريق البحث في التوصل إلى الجاني من خلال التحريات وتفريغ كاميرات المراقبة، وفحص آخر المترددين على العقار مسرح الجريمة.  

 

فيلا الشيخ زايد

فكت كاميرات المراقبة، لغز سرقة مبلغ 560 ألف جنيه من دولاب غرفة النوم بفيلا بالشيخ زايد، حيث كشفت التحريات استيلاء الخفير على المبلغ المالي، والتحري عن خطوط سيره والمشاهدات الأخيرة له؛ حيث تبين اختفائه من الفيلا في وقت معاصر لاكتشاف السرقة، وأنه استغل غياب السفير، وأسرته وتسلل داخلها واستولى على ما بالغرفة من أموال.

 

شقة الرحاب

ألقي القبض على صاحب مكتب إيجار سيارات، اشترك مع آخرين في سرقة مسكن ربة منزل بمدينة الرحاب، والاستيلاء على مبالغ مالية بلغت نحو 45 ألف جنيه، و500 دولار، و600 درهم، بالإضافة إلى بعض المتعلقات الشخصية.

وبعد تفريغ كاميرات المراقبة بمحل الواقعة، أمكن تحديد السيارة المستخدمة في ارتكابها، واسم مالكها صاحب معرض إيجار سيارات، وباستهدافه تبين أن السيارة مؤجرة لمرتكب الواقعة. صاحب مكتب إيجار سيارات.

 

سواق الموتى

ضبط المتهم بسرقة السيارة الخاصة بتكريم الموتى التابعة لجمعية خالد بن الوليد الخيرية، وبإجراء التحريات وجمع المعلومات، ومن خلال فحص كاميرات المراقبة بمحل الواقعة، أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكابها سيد علي 41 عاما، عامل بمحل كاوتش، وألقت قوات الأمن القبض عليه وتم بإرشاده ضبط السيارة المستولى عليها لدى عميله "فريد. ش. ح"، 54 سنة، عامل كاوتش.

مصوغات الساحل

تمكن كشف غموض حادثة السطو على محل مجوهرات بمنطقة الساحل بشبرا، وسرقة أكثر من 5 كيلو مشغولات ذهبية، ومبالغ مالية، وتبين أن وراء ارتكاب الجريمة بلطجيًا سبق ضبطه في عدة قضايا، وأنه قام برصد تحركات الجواهرجي العجوز على مدى شهر كامل، وقام بمغافلته وسرقة المفاتيح من سيارته، وعاد لفتح المحل ليلاً، واستولى من الخزينة على كمية من المشغولات الذهبية والأموال، وترك ما يقرب من 22 كيلو أخرى، وهرب لعدم قدرته على حملها، وألقي القبض على المتهم واعترف بتفاصيل جريمته.

 

أطفال سلسبيل

رغم محاولات البعض استغلال مصرع طفلي قرية 100 سلسيل «محمد، وريان» لإثار ة حالة من الجدل، إلا أن المفاجآت توالت لتثبت ما أكدته التحقيقات من تورط والد الطفلين في قتلهما، والتي كانت بمثابة مفاجأة كبيرة لكونه هو من أبلغ عن الحادث وادعى خطفهما.

وبمراجعة كاميرا المراقبة بالأماكن المحيطة بمكان الحادث، وبمواصلة رجال المباحث محاولاتهم لتقصي الحقيقة، والوقوف على أسباب الحادث، تبين لرجال الشرطة أن والد الطفلين وراء مقتلهما.

 

نظام عالمي للحد من الجريمة

وقال مصدر أمني في تصريح خاص لـ"بوابة أخبار اليوم"، إن إلزام وجود كاميرات مراقبة على أبواب المحال لاستخلاص الترخيص وضع أمني، وليست وسيلة للتجسس وخنق حركة البشر، لكنها وسيلة يتم تطبيقها في أكثر الدول تقدمًا لكشف الجريمة، لافتا إلى أن كاميرات المراقبة تسهم بشكل كبير جدًا في ضبط سلوك الناس، وضبط المتهم بارتكاب الجرائم، ويجب تعميمها في جميع الشوارع والميادين والمؤسسات والمنشآت الحيوية، وبشكل احترافي ودقيق وبإمكانيات متميزة، حتى لا يفلت المجرم من العقاب، حسب قوله.

وأوضح المصدر، أن نظام المراقبة الإلكترونية بنشر الكاميرات في الميادين العامة مطبق في عدد من دول العالم، التي يزيد عدد سكان بعضها عن مليار نسمة كما في جمهورية الصين مثلاً، وساهم ذلك في ضبط حركة هذه الحشود الكبيرة من البشر، والحد من الجرائم وبعض السلوكيات الخاطئة.

وتابع: "تأتي أهمية المراقبة الإلكترونية في الوقت الراهن تزامنًا مع انتشار الأعمال الإرهابية والبلطجة التي تزايدت خلال الفترة الأخيرة"، على حد وصفه.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة