مجلس النواب مجلس النواب

النواب ينقلون شكاوى الشارع من الوزراء لرئيس الحكومة

أحمد خليل- بهاءالدين محمد الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 - 11:59 م

- معايير التموين «غريبة» .. وجميع مبادرات «الصحة» بتكليفات رئاسية

- وزير الزراعة تجاهل الفلاح .. و«الاستثمار» لا تعمل إلا فى القروض

- أين دور وزارة الصناعة فى فتح أسواق للتصدير وخلق فرص العمل؟

 

فى جلسة تاريخية عاصفة بمجلس النواب، صارح د.مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، نواب الشعب بحقيقة أوضاع البلاد واستعرض جهود الحكومة، لتحقيق الاستقرار الأمنى ودفع عجلة التنمية جنباً إلى جنب.

النواب بدورهم وباعتبارهم ممثلى الشعب نقلوا معاناة الشارع فى بث مباشر إلى رئيس الحكومة.. نقلوا له نبض المواطنين وصوروا له معاناتهم، من تردى الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار، كانت هناك وقفة حاسمة من النواب لتقييم أداء عدد من الوزراء، لاسيما الذين يتولون حقائب الوزارات الخدمية، والوزارات التى تعكس سياستها ،أداء مسئوليها بشكل مباشر على الشارع والمواطن، وذلك فى ضوء معاناة عدد كبير من أبناء الشعب من غلاء السعار، والحذف العشوائى من بطاقات التموين، وكذلك تدنى الخدمات الصحية.

وشهدت الجلسة انتقادات حادة لوزراء الصحة والزراعة والتموين والاستثمار، فأكدت د. سوزى عدلى ناشد عضو مجلس النواب، أن أداء بعض الوزارات كان غير مرضى للشارع المصرى خلال الفترة الماضية .. خاصة وزارتى التموين والصحة، مؤكدة أن البرلمان تلقى شكاوى عديدة من المواطنين حول الحذف العشوائى من بطاقات التموين.

وأوضحت أنه على الرغم من أن أداء وزير التموين كان جيدا فى البداية ؛ إلا أن قراراته الأخيرة تسببت فى شكاوى الكثير من المواطنين، وأشارت الى انها على الرغم من تأييدها لتنقية كشوف الدعم لوصوله لمستحقيه، ولكنها أيضًا ليست مع المعايير التى تم وضعها لتنقية الكشوف، قائلة: «هذه معايير غريبة الشكل وليست حقيقية، ويجب إعادة النظر فيها مرة أُخرى».

أداء غير مرض

وقالت ناشد، إن وزيرة الصحة من بين الوزراء الذين كان أداؤهم غير مرض أيضاً، مؤكدة انه منذ بداية تولى الوزيرة منصبها كانت الشكاوى كثيرة جدا منها، وانه كما أكد عدد كبير من النواب خلال الجلسة العامة للبرلمان أمس الأول أن كل مبادرات الصحة التى تم إعلانها خلال الفترة الماضية كانت مبادرات رئاسية، وليست من الوزارة نفسها، وان هناك انتقادات كثيرة فى قطاع الصحة.

وأكدت أن الصحة والتموين والتعليم أهم الملفات التى تهم المواطن المصرى، وأضافت: هذه الملفات تحتاج لإستراتيجية واضحة يتم تطبيقها فى إطار الوزارة يسير عليها أى شخص.. وأشارت إلى أن أداء وزير الزراعة لا تشعر به، بينما ترى ان وزيرة الاستثمار تعمل جيدا.

وأكد النائب تامر عبد القادر عضو مجلس النواب عن دائرة الداخلة فى محافظة الوادى الجديد، أن وزير الزراعة الحالى هو الأسوأ فى تاريخ الوزارة، لما تعرض له الفلاح من عدة مشاكل غير مسبوقة ولم ينظر لأحدها بشكل مؤثر .. كما أن الوزير تجاهل الفلاح نهائيا وكأنه يعمل لصالح فئة اخرى غير الفلاح، ولم تشهد الوزارة فى عهده أى تقدم ملحوظ فى الزراعة أو الثروة الحيوانية .

قروض ضخمة

وفيما يتعلق بوزارة الاستثمار.. قال عبد القادر إن وزيرة الاستثمار الحالية أغرقت الدولة فى القروض مقارنة بجهود وزارتها فى ضخ استثمارات جديدة وبالعملة الصعبة، ما يؤثر على وضع الدولة فى سداد تلك القروض طويلة الأجل.

وأوضح عبد القادر أن الوزارات الخدمية التى يتعامل معها المواطن بشكل دورى وملموس تحتاج لمزيد من الأفكار والسرعة فى التنفيذ والأداء لتقديم خدمة مميزة للمواطن .. وعلى رأس تلك الوزارات وزارة الصحة.. ويرى أن الوزيرة الحالية لم تحقق أى تقدم ملحوظ فى منظومة الصحة، وما يتم إنجازه سواء فى ملف 100 مليون صحة وعلاج فيروس سى ومنظومة التأمين الصحى الجديدة كلها من فكر الدولة والمحرك الأساسى لها رئيس الجمهورية، ولا دور حقيقيا على الأرض لوزيرة الصحة داخل الوحدات الصحية والمستشفيات المغلقة فضلاً عن تراجع مستوى الخدمات داخل المستشفيات.

قصور شديد

من جانبه أكد النائب أحمد زيدان عضو مجلس النواب عن دائرة الساحل .. وأمين سر لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب أن الوزارات الخدمية وعلى رأسها الصحة والتموين والتجارة والصناعة والزراعة، تعانى من قصور كبير فى الخدمات المقدمة للمواطن الذى أصبح المتضرر الأكبر .. وهو ما يسبب حرجاً للنواب فى دوائرهم باعتبارهم الجهة التشريعية والرقابية على السلطة التنفيذية.

وقال زيدان إن وزارة الصحة والقائمين عليها دورهم غير واضح على الأرض ، خاصة فى ظل غياب دور الوزارة فى التعامل مع المشروعات المتوقفة فى مجالات الصحة، ووجود نقص شديد فى وحدات العناية المركزة والغسيل الكلوى والحضانات.

تراجع التموين

كما أشار إلى أن وزارة التموين فى الفترة الأخيرة تراجع دورها بشكل كبير فيما يخص الحذف العشوائى من البطاقات التموينية ، وهو ما أثار حفيظة المواطنين خاصة أصحاب الدخول المحدودة حتى تدخل الرئيس السيسى وأصدر تعليماته بإعادة النظر فى المحذوفين وضرورة حل مشاكلهم. 

وأوضح زيدان أن وزارة الزراعة تعيش فترة تراجع فى الأداء بملف تطوير الزراعة فى مصر، بجانب عدم وجود رؤية واضحة فى التعامل مع قضايا الفلاح المصرى.

وأكد زيدان أن وزارة الاستثمار تحتاج لضخ أفكار جديدة لجذب الاستثمارات دون ان يكون مجرد طرح نظرى ، بلا تحديات تواجه المستثمرين على الأرض ، كذلك وزراة التجارة والصناعة تحتاج إلى تطوير وتسويق وتسهيل عمل المستثمرين الصغار وفتح أسواق جديدة للتصدير إلى الخارج وسرعة الإجراءات سواء على مستوى المصانع الصغيرة لدفع عجلة الإنتاج وزيادة فرص العمل.
 



الاخبار المرتبطة




تربية الديدان .. تجارة وشطارة تربية الديدان .. تجارة وشطارة الإثنين، 14 أكتوبر 2019 08:34 ص

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة