لوسى لوسى

لوسى :  أقدم الأم المصرية فى «ورقة جمعية» ويكفينى المنافسة فى مسابقة تحمل إسم نور الشريف

السيد عيسى الخميس، 10 أكتوبر 2019 - 04:25 ص

عرفها الوسط الفنى كفنانة استعراضية استطاعت أن تدخل الدراما من الباب الكبير على يد الراحلين أسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ من خلال «ليالى الحلمية» قبل أن تواصل طريقها من خلال العديد من الأعمال كان أهمها «سمارة» و«أرابيسك» وأخيرا مسلسل «البيت الكبير» إنها الفنانة لوسى والتى يشارك فيلمها «ورقة جمعية» فى مسابقة نور الشريف للأفلام الطويلة بمهرجان الإسكندرية السينمائى فى دورته الـ 35 ويتم عرض الفيلم اليوم.. كان لنا معها الحوار التالى..
 تغيبت عن افتتاح مهرجان الإسكندرية بسبب ظروف مرضية نريد أن نطمئن عليك؟
- للأسف الغياب جاء بسبب إجرائى عمليه جراحية بالقدم والحمد لله أنا بخير الآن وسأحرص على الحضور أثناء عرض فيلمى «ورقة جمعية» المشارك فى مسابقة المهرجان.
 كيف وجدت مشاركة فيلمك «ورقة جمعية» فى مسابقة نور الشريف بالمهرجان؟
- أنا سعيدة بمشاركة فيلمى بمهرجان الإسكندرية العريق وزادت سعادتى بسبب المسابقة التى تحمل اسم عملاق التمثيل نور الشريف والتى يشارك فيلمى بها وأتمنى أن يحصل على جائزة من المهرجان تكريما للمجهود الذى بذله فريق العمل وحتى لو لم نوفق فيكفينا شرف المشاركة فى هذه المسابقة.
 ماذا يمثل لك نور الشريف؟
- نور الشريف فنان من طراز فريد فقد شاركت فى عمل واحد معه وهو «البحث عن سيد مرزوق» لكننى استفدت منه الكثير، فعمل واحد مع نور الشريف بمثابه 100 عمل فهو فنان مثقف متعلم تلقائى متواضع كان يراجع معى المشهد حتى أتمكن منه وكان دائما ما يلفت نظر الفنان الذى يتعامل معه لأشياء ونقاط مفيدة فى مشواره الفنى بشكل عام خاصة إذا كان من المبتدئين.
 ما شعورك بعد أن عرفت أن الفنانه لبلبة هى رئيسة لجنة التحكيم بالمسابقة؟
- لبلبة تستحق أن تكون على رأس أكبر لجان تحكيم المهرجانات الفنية فهى فنانة لها تاريخ كبير وعملت بالفن منذ طفولتها وتدرك معنى كلمة ممثل ومعنى كلمة تمثيل.
 ما أسباب غيابك عن السينما لفترة تجاوزت الـ 18 عاما؟
طوال هذه الفترة عرض علىّ كم كبير جدا من الأعمال لا أستطيع أن أتذكر عددها لكننى لم أجد من بينها ما يضيف لرصيدى وما يناسبنى ويحمسنى على المشاركة أو العودة للسينما ونفس الأمر بالنسبة للدراما فأنا لا أشارك إلا فى الأعمال التى أثق أنها تستضيف لرصيدى وتكون مختلفة عما قدمته من قبل.
 ما حمسك للمشاركة فى فيلم «ورقة جمعية»؟
السيناريو أكثر من رائع فوقت أن أرسل لى قرأته كله فى 3 ساعات وكان ردى بعد الانتهاء من القراءة مباشرة بالموافقة وكان قبلها تحدث معى المنتج شريف عبد العزيز وهو رجل محترم شرح لى ظروف الفيلم ووافقت بكل بساطة دون أن أرهقه فى تفاصيل مادية لا تهمنى بقدر ما يهمنى ما سأقدمه فى العمل، هذا بالإضافة للمخرج الموهوب أحمد البابلى فهو مخرج متمكن من أدواته وله شخصية ورغم ذلك يستمع من الفنان ويشاركه فى الرأى كما أنه عمل كمساعد لإسماعيل عبد الحافظ، كل هذا شجعنى على المشاركة فى العمل.
 حدثينا عن شخصيتك فى العمل؟
- أجسد دور سيدة تدعى «أم عبد الله» وهى تنتمى للطبقة الفقيرة وتعيش فى حارة وتحاول أن تقف بجانب ابنها كما أنها تبرز الجانب الإيجابى والمضيء للسيدة المصرية الأصيلة فليس من الضرورى أن كل من ينتمى للمناطق الشعبية أن يظهر بأنه بلطجى أو مجرم فهذا ليس صحيحا على الإطلاق فهناك العديد من النماذج الإيجابية التى نشأت فى تلك البيئة والتى صبرت من أجل تربية أبنائها وضحت من أجلهم وهذا أكثر ما أعجبنى فى هذا الدور. فالدور يبين معنى التكاتف ومعنى الأسرة المصرية التى نفتقدها فى الكثير من البيوت هذه الأيام.
 ما أوجه التشابه بين شخصيتك وبين «أم عبد الله»؟
- قدمت دور الأم فى العديد من الأعمال ولكن كل شخصية لها ملامحها ومواصفاتها التى تختلف عن الشخصية الأخرى وهو ما يميزها حتى أنا كأم اختلف عن الأدوار التى أقدمها فعلاقتى بابنى فتحى بها الكثير من التفاصيل التى قد أستعين بها فى أدوارى ولكن بشكل غير مباشر.
 هل هناك جزء ثالث من مسلسل «البيت الكبير»؟
- حتى الآن لم يخبرنا أحد بوجود جزء جديد من العمل ولكن أتمنى أن يكون هناك جزء ثالث من العمل الذى ارتبط به الجمهور.
 هل توقعتِ نجاح المسلسل فى الجزءين السابقين؟
- مسلسل «البيت الكبير» عمل توافرت فيه كل عناصر النجاح من سيناريو مكتوب بحرفية شديدة وكوكبة كبيرة من النجوم، كما أن العمل كان تحت قيادة المخرج الكبير محمد النقلى، اسم كبير ومخضرم فى عالم الدراما، ولكن الذى حدث هو نجاح فاق كل التوقعات، سواء عبر شاشات القنوات الفضائية أو السوشيال ميديا، إذ حقق المسلسل ملايين المشاهدات عبر «يوتيوب».
 ترددت أنباء عن مشاركتك للفنان أحمد بدير فى عمل درامى جديد بعد نجاحكم كثنائى فى «البيت الكبير»؟
- حتى الآن لم يعرض علىّ أى عمل بمشاركة الفنان أحمد بدير الذى أتمنى أن أعمل معه مجددا فهو فنان معجون بالموهبة وفنان متطور وكانت فكرتى عن أحمد أنه كوميديان فريد لكن فاجأنى فى مسلسل «البيت الكبير» فى التمثيل التراجيدى وكنا نقوم بتمثيل المشهد مرة واحدة دون إعادة فكان المشهد بيننا أشبه بمباراة «البينج بونج».
 هل ستشاركين فى الموسم الرمضانى القادم؟
- حتى هذه اللحظة لن أكون متواجدة خلال الماراثون الدرامى لأنه لم يعرض علىّ مسلسلات ولكننى أتمنى أن أشارك فى رمضان.
 ما الدور الذى تتمنين تقديمه فى الفترة القادمة؟
- أى شخصية جديدة ومختلفة عما قدمته من قبل أتمنى أن أجسدها على الشاشة فالاختلاف والدور الجيد أول شىء أبحث عنه فى أعمالى.
وماذا عن رغبتك فى تجسيد سامية جمال فى عمل فنى؟
- سامية جمال من أكثر الشخصيات التى أتمنى أن أجسدها ولو توفرت الفرصة لن أتردد لحظة.
 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة