قصص وعبر| قصص وعبر|

قصص وعبر| نرجس.. ضحية شيطان التحرش

علاء عبدالعظيم الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 - 08:22 م

جريمة تبكي لها الفضيلة وتنعاها المروءة، حيث لم تكن تعلم نرجس ربة المنزل بأنها ستصبح ضحية شيطان التحرش الطالب ابن الـ ١٧ عامًا وهى تدافع عن شرفها وعرضها، ولقيت مصرعها متأثرة بجراحها.

بدأ عنان الحياة المشدود على عنقها يتراخى ولم يعد هناك ماينغص عليها حياتها إلا شئ واحد وهو الطالب الصغير ابن قريتها بمحافظة المنوفية الذي اعتاد ملاحقتها ومطاردتها يمطرها بألفاط التحرش أينما ذهبت.

حاولت بهدوء وعقل إثناءه عن تلك الأفعال والتصرفات خشية نشوب المشاكل بين عائلتها وأهلية الطالب، أخبرته بأنها تعتبر بمثابة والدته ولايصح أن يقبل على تلك الأفعال والنطق بهذه الألفاظ التي تجرح مشاعرها، لكن دون جدوى فما كان منها إلا أن هددته بفضح أمره لكثرة تحرشه بها جسديا ولفظيا إذا لم يكف عن تلك التصرفات الصبيانية، ووجهت له الإهانات.

اشتاط الشيطان الصغير غيظا بعدما أهدرت كرامته، وقرر الانتقام منها بعدما اختمرت في رأسه خطة شيطانية للايقاع بها حيث استغل وجودها فوق سطح المنزل وهي تقوم بجمع كمية من الغلال، وبخطوات بطيئة ومكر الثعلب حاول أن يسترضيها بكلمات الاعتذار وفجأة انقض عليها كالوحش الكاسر محاولا اغتصابها، زعزعت المفاجأة كيانهاوهي مشدوة غير مصدقة، تتسارع دقات قلبها الذي كاد يوشك أن ينفجر حنقا وغيظا، وقامت بدفعه إلى توجه له السباب والتهديد بفضح أمره لكنه استغل عنفوان شبابه ونجح في شل حركتها ودفعها أرضا وسدد لها ضربة قوية في رأسها بقطعة حجر أفقدتها الوعي، ليس ذلك فحسب بل قام بكتم أنفاسها وبلا رحمة أو شفقة أمسك الشيطان المتحرش بشنبر حديد وقام بذبحها غير مبال بأنينها، وتقطع أنفاسها، ولم يتركها إلا وهى جثة هامدة ممدة فوق الأرض، وتسلل كالفأر المذعور وتمكن من الهرب معتقدا الهرب من عدالة السماء.

وبتقنين الاجراءات وعمل التحريات المكثفة تمكن رجال المباحث من القبض عليه، وبتضييق الخناق انهار واعترف بجريمته وذكر بأنه عندما شاهد المجني عليها فوق سطح المنرل توجه إليها محاولا استدراج عطفها وراودها عن نفسها بعدما أوهمها بأنه يريد الاعتذار لها عن تصرفاته ومضايقته لها، وحاول التحرش بها والاعتداء عليها، لكتها قاومته بكل ماأوتيت به من قوة، تدافع عن نفسها، وقامت بتهديده وفضح أمره أمام عائلته وإخبار زوجها فما كان منه إلا أن سدد لها ضربة قوية بقطعة حجر فوق رأسها افقدتها الوعي، فخشي أن تكون مغشيا عليها فقط وبعد إفاقتها ستفضح أمره، فأمسك بشنبر حديد مسنون كالسكين وقام بذبحها ولم يتركها إلا بعد أن تأكد من موتها.

تم تحرير المحضر اللازم واحيل الشيطان المتحرش إلى النيابة التي صرحت بدفن جثة نرجس شهيدة الدفاع عن شرفها وعرضها بعد العرض على الطب الشرعي، وتقرر حبسه ٤ أيام على ذمة التحقيقات وجددها قاض المعارضات ١٥ يومًا.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة